دليل نسخة 2017 من رالي داكار الأسطوري

تتّجه الأنظار مؤخّراً مطلع كلّ عام صوب أمريكا اللاتينيّة لمتابعة أحداث الرالي الأكثر قساوة في تاريخ عالم رياضة السيارات، حيث سيسجّل 2017 إقامة النسخة الـ 39 من رالي داكار بمشاركة 319 مركبة موزّعة بين مختلف الفئات.

ستنطلق مجريات التحدّي يوم الثاني من يناير/كانون الأوّل 2017 من مدينة أسونثيون في الباراغواي على أن ينتهي في الـ 14 من الشهر ذاته في بوينوس آيرس في الأرجنتين، حيث تبلغ المسافة الإجماليّة لنسخة 2017 حوالي 9000 كلم.

كما سيشهد رالي 2017 إضافة فئة جديدة، إلى جانب الفئات الأربع الاعتياديّة: السيارات، والدرّاجات الناريّة، والدرّاجات الرباعيّة "كوادز" والشاحنات، وهي فئة مركبات المهام النفعيّة "يو.تي.في" وهي سيارات تمتاز بصغر محرّكها، لكنّها خفيفة الوزن في الوقت ذاته ما يمنحها أداءً جيّداً على الطرقات الوعرة، إذ تمثّل هذه الفئة خياراً رائعاً للباحثين عن المغامرة في هذا الرالي الأسطوري من دون الحاجة لتكلفة ماليّة عالية تتطلّب البحث عن رعاة كما هو الحال بالنسبة للفئات الأربع التقليديّة.

مراحل الرالي

سيزور قطار داكار في 2017 ثلاث دولٍ مختلفة وهي الباراغواي، وبوليفيا والأرجنتين، ضمن ما مجموعه 12 مرحلة ستختبر صلابة المشاركين ومهاراتهم الملاحيّة بالأساس بالنظر إلى التغييرات التي شهدتها القوانين هذا العام والتي حدّت من المعلومات التي يُوفّرها نظام "جي بي إس" أمامهم من أجل زيادة الإثارة والتحدّي.

الباراغواي: تُعتبر أحدث الدول المنضمّة إلى رالي داكار وهي بالتحديد الدولة الـ 29 التي يمرّ على أرضها الرالي الأكثر قساوة على الإطلاق، بالرغم من أنّها ستستضيف جزءاً من المرحلة الافتتاحيّة فحسب، إلّا أنّ ذلك سيساعدها على فتح المجال أكثر أمامها في المستقبل من أجل استضافة المزيد من المراحل في النسخ المقبلة.

الأرجنتين: باتت بلاد "التانغو" موطناً إن صحّ التعبير لرالي داكار في السنوات الأخيرة، إذ أنّ أراضيها الواسعة المتنوّعة تمثّل تحدياً حقيقياً سواءً كان ذلك بأنهارها المميّزة ودروبها الوعرة، أو المقاطع الرمليّة القاسية وما تتسبّب فيه من صداعٍ حقيقيٍ لمختلف المشاركين مهما كانت خبرتهم. مرّة أخرى سيكون خطّ النهاية في العاصمة الأرجنتينيّة بوينوس آيرس.

بوليفيا: ستكون سلسلة جبال الأنديز مسرحاً لمراحل قاسية للعام الثاني على التوالي، إذ أنّ معظمها يقع على ارتفاع أكثر 3000 متر عن سطح البحر، ما يضع السائقين والمركبات أمام تحدٍ حقيقي بالنظر إلى نقص مستويات الأكسيجين عند تلك الارتفاعات الشاهقة، ستمثّل تلك المراحل نقطة فيصليّة في عمر الرالي بكلّ تأكيد.

المرحلة الأولى - الإثنين 2 يناير/كانون الثاني

أسونثيون – ريسيستينثيا

السيارات - الدراجات النارية والكوادز - الشاحنات - يو.تي.في: المسافة 454 كلم (منها 39 كلم مرحلة خاصة)

لن يواجه المشاركون صعوبات كثيرة من حيث المسافة في اليوم الافتتاحي، لكنّ الأمر سيتعلّق بصلابة الأعصاب بالأساس مع انطلاق المنافسات. ستتصيّد المقاطع التقنيّة أيّة أخطاءٍ قد يقع فيها أيٌ من المشاركين، كما أنّها تحظى بأهميّة كبيرة من حيث تحديد ترتيب انطلاق أبرز المنافسين خلال المرحلة التالية.

المرحلة الثانية - الثلاثاء 3 يناير/كانون الثاني

ريسيستينثيا – سان ميغيل دي توكومان

السيارات - الدراجات النارية والكوادز - يو.تي.في: المسافة 803 كلم (منها 275 كلم مرحلة خاصة)

الشاحنات: المسافة 812 كلم (منها 284 كلم مرحلة خاصة)

تنطلق المراحل الطويلة بدءاً من اليوم الثاني، لكنّ المشاركين لن يُواجهوا مهام صعبة بالنظر إلى أنّ معظم المسافة تقع على طرقات مجهّزة. سيتعيّن عليهم في المقابل التعامل مع الغبار الكثيف الذي قد يكون مخادعاً.

سيكون الحفاظ على التركيز ورباطة الجأش أهمّ سلاحين على المتنافسين التحلّي بهما من أجل تجاوز منطقة "تشاكو" الشهيرة من دون مشاكل ومتابعة المغامرة.

المرحلة الثالثة - الأربعاء 4 يناير/كانون الثاني

سان ميغيل دي توكومان – سان سالفادور دي خوخوي

السيارات - الدراجات النارية والكوادز - يو.تي.في: المسافة 780 كلم (منها 364 كلم مرحلة خاصة)

الشاحنات: المسافة 757 كلم (منها 199 كلم مرحلة خاصة)

يبدأ التحدّي الحقيقي انطلاقاً من اليوم الثالث مع بدء المراحل الوعرة التي تطغى عليها التضاريس والوديان الصعبة، إذ تنتج عن هذه الخصائص بعض فخاخ الوحل التي قد تمثّل عائقاً غير متوقّعٍ لبعض المشاركين.

إلى جانب ذلك سيجد المتنافسون أنفسهم أمام عاملين إضافيين متمثّلين في ارتفاع درجات الحرارة والارتفاع عن سطح البحر، كما ستتطلّب منطقة "ريوس" مهارة وسرعة بديهة عاليتين للتعامل بسلاسة مع أيّة تحدّيات قد تعترض طريقهم.

المرحلة الرابعة – الخميس 5 يناير/كانون الثاني

سان سالفادور دي خوخوي – توبيزا

السيارات - الدراجات النارية والكوادز - الشاحنات - يو.تي.في: المسافة 521 كلم (منها 416 كلم مرحلة خاصة)

ينتقل المنافسون في اليوم التالي إلى المستوى الأعلى الذي يتزامن مع تغيّرٍ في الأرضيّة، إذ سيتعيّن عليهم التعامل مع كثبان رمليّة على ارتفاعات شاهقة تصل إلى مستوى 3500 متر عن سطح البحر. قلّة من المشاركين فقط سبق لهم التعامل مع صعوبات مماثلة، وسيتطلّب الأمر اعتماد تقنيّات تسلّق احترافيّة من أجل عدم الوقوع ضحيّة لأفخاخ الكثبان الرمليّة.

كما أنّ الجانب الملاحي لن يكون سهلاً، إذ سيتعيّن على الملّاحين العمل من دون راحة في ظلّ انتقال قطار داكار إلى الأراضي البوليفيّة.

المرحلة الخامسة – الجمعة 6 يناير/كانون الثاني

توبيزا – أورورو

السيارات - الدراجات النارية والكوادز - يو.تي.في: المسافة 692 كلم (منها 447 كلم مرحلة خاصة)

الشاحنات: المسافة 683 كلم (منها 438 كلم مرحلة خاصة)

تزداد المراحل صعوبة مع تقدّم المشاركين صوب العاصمة البوليفيّة لاباز، حيث أنّ مرحلة الجمعة متطلّبة للغاية من الناحية الجسديّة بمسافة 447 من المراحل الخاصة على أكثر الأرضيّات تطلّباً في عمر الرالي.

تتنوّع أرضيّات المرحلة بين التضاريس الترابيّة الوعرة والكثبان الرمليّة المخادعة خلال الأقسام الأخيرة من المرحلة الخاصة.

المرحلة السادسة – السبت 7 يناير/كانون الثاني

أورورو – لاباز

السيارات - الدراجات النارية والكوادز - يو.تي.في: المسافة 786 كلم (منها 527 كلم مرحلة خاصة)

الشاحنات: المسافة 772 كلم (منها 513 كلم مرحلة خاصة)

سيتمحور اليوم السادس من الرالي حول الصلابة ومقاومة التعب، إذ في حين أنّ مسافته الإجماليّة ليست الأطول من بين جميع مراحل الرالي، إلّا أنّ مسافة المراحل الخاصة هي الأطول على الإطلاق في نسخة 2017 بأكثر من 500 كلم.

سيمرّ قطار داكار ببحيرة "تيتيكاكا" الشهيرة قبل أن تسيطر الكثبان الرمليّة على المراحل الخاصة الأولى في يومٍ طويل. سيتمكّن أسرع المشاركين من الوصول إلى العاصمة البوليفيّة قبل الغروب، لكنّ الحظّ لن يُحالف الآخرين الذين سيتعيّن عليهم التعامل مع تحدٍ إضافيٍ متمثّلٍ في ظلمة الليل.

يوم راحة - الأحد 8 يناير/كانون الثاني

سيحصل جميع المشاركين على فرصة لالتقاط أنفاسهم وأخذ قسطٍ من الراحة للنوم والتدرّب تمهيداً للنصف الثاني البالغ الأهميّة من الرالي، في المقابل لن تحظى أطقم الفرق بذلك القدر من الراحة، إذ أنّ مخيّم الرالي في العاصمة البوليفيّة سيكون بمثابة خليّة نحل نشطة على مدار الساعة يعمل ضمنها جميع الميكانيكيين على تجهيز المركبات والعمل على إصلاح الضرر الذي لحق بها.

المرحلة السابعة – الإثنين 9 يناير/كانون الثاني

لاباز - أويوني

السيارات - الدراجات النارية والكوادز - الشاحنات - يو.تي.في: المسافة 622 كلم (منها 322 كلم مرحلة خاصة)

تستأنف المنافسات من جديد بمرحلة ماراثونيّة باتت شبه تقليديّة منذ 2014 بالتوجّه إلى مدينة أويوني البوليفيّة، حيث تتضمّن مقاطع طويلة للغاية من الطرقات الرمليّة الوعرة، سيكون مخيّم الخدمات متاحاً أمام جميع المركبات ما عدا تلك المشاركة ضمن فئة الدعم.

تتميّز المرحلة بدروبها الصحراويّة والصخريّة الواقعة على مستويات عالية من سطح البحر تفوق حتّى الـ 3500 متراً، إلى جانب منطقة المسطّحات الملحيّة الشهيرة مع وجود فرصة لتهاطل الأمطار.

المرحلة الثامنة – الثلاثاء 10 يناير/كانون الثاني

أويوني – سالتا

السيارات - الدراجات النارية والكوادز - الشاحنات - يو.تي.في: المسافة 892 كلم (منها 492 كلم مرحلة خاصة)

سيتطلّب اليوم الثاني من الأسبوع الثاني جهداً مضاعفاً ممّا تبقّى من المشاركين، حيث تبدأ قافلة الرالي بمرحلة النزول من سلسلة جبال الأنديز وما يتطلّبه ذلك من تركيزٍ وبرودة أعصابٍ في ظلّ ما توفّره التضاريس الوعرة والكثبان الرمليّة من تحدٍ قاسٍ في الجانب البوليفي، قبل العودة إلى الأرجنتين في المقاطع الأخيرة ومواجهة التضاريس الجبليّة القاسية.

كما أنّ المرحلة ستكون شاقة بكلّ المقاييس، إذ يتعيّن على المشاركين قطع مسافة تقارب الـ 900 كلم ومعظمهم سيعبر خطّ النهاية ليلاً.

المرحلة التاسعة – الأربعاء 11 يناير/كانون الثاني

سالتا – شيليثيتو

السيارات - الدراجات النارية والكوادز - الشاحنات - يو.تي.في: المسافة 977 كلم (منها 406 كلم مرحلة خاصة)

سيكون اليوم الأكثر إجهاداً في نسخة 2017 بكلّ تأكيد في ظلّ مسافة تناهز الـ 1000 كلم سيتعيّن على جميع المشاركين قطعها في المجمل، بالرغم من أنّ المراحل الخاصة تمتدّ على قرابة نصف تلك المسافة فحسب.

سيضع ذلك ثقلاً إضافياً على كاهل الملاحين بالنظر إلى سهولة الوقوع في بعض الأخطاء التي قد تضفي إلى إضاعة السبيل المناسب وما ينجرّ عن ذلك من فقدان دقائق ثمينة.

قد تلعب هذه المرحلة على الطرقات الوعرة في الجزء الغربي من الأرجنتين دوراً مفصلياً في تحديد معالم المنافسة على اللقب.

المرحلة العاشرة – الخميس 12 يناير/كانون الثاني

شيليثيتو – سان خوان

السيارات - الدراجات النارية والكوادز - الشاحنات - يو.تي.في: المسافة 751 كلم (منها 449 كلم مرحلة خاصة)

سيُواجه جميع المشاركين تحدياً جسدياً ليس له نظيرٌ خلال الأقسام الأولى من المرحلة بالنظر إلى الدروب الوعرة البالغة القساوة التي سيتعيّن عليهم عبورها، وفي حين أنّ المسار سيكون أكثر سلاسة مع الاقتراب من نهايته، إلّا أنّ الجانب الملاحي سيلعب دوراً رئيسياً بالنظر إلى أنّ معظم المشاركين سيحاولون الضغط إلى الحدود القصوى. قد يتسبّب أيّ خطأ طفيفٍ في ضياع دقائق غالية.

المرحلة الحادية عشرة – الجمعة 13 يناير/كانون الثاني

سان خوان – ريو كوارتو

الدراجات النارية والكوادز - الشاحنات: المسافة 754 كلم (منها 288 كلم مرحلة خاصة)

السيارات – يو.تي.في: المسافة 759 كلم (منها 292 كلم مرحلة خاصة)

تتميّز الأقسام الأولى من المرحلة ما قبل الأخيرة بكثبانها الرمليّة التي ستكون الأخيرة في نسخة 2017 من رالي داكار. في المقابل سترجّح الأقسام التالية كفّة السائقين السريعين المتعوّدين على سيارات "دبليو آر سي" ضمن طرقات منطقة "كوردوبا" المجهّزة.

وفي حين قد يبدو ذلك سهلاً بالنسبة للجميع، إلّا أنّه لا يُمكن استبعاد المفاجآت مطلقاً، فلا شيء مضمونٌ في داكار حتّى عبور خطّ النهاية!

المرحلة الثانية عشرة والأخيرة – السبت 14 يناير/كانون الثاني

ريو كوارتو – بوينوس آيرس

السيارات - الدراجات النارية والكوادز - الشاحنات - يو.تي.في: المسافة 786 كلم (منها 64 كلم مرحلة خاصة)

سيكون الجميع سعداء بالتأكيد لبلوغ خطّ النهاية، إذ أنّ إكمال الرالي في حدّ ذاته يُعدّ إنجازاً حتّى لو كنت في آخر الترتيب، لكنّ بالطبع فإنّ تذوّق طعم الانتصار له بعد آخر بكلّ تأكيد. لن تمثّل المرحلة الختاميّة صعوبات كثيرة، إذ أنّ معظمها سيكون أقسام ربط من أجل وصول المشاركين الأبطال إلى العاصمة الأرجنتينيّة التي ستتحتضن منصّة التتويج وتحتفي بجميع المشاركين على حدّ السواء.

سيحصل الجميع بعد ذلك على راحة مستحقّة بعد مغامرة شيّقة امتدّت على أسبوعين شاقّين في تضاريس أمريكا اللاتينيّة الساحرة.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة رالي داكار
نوع المقالة تقديم