دليل المُتابع العربي لرالي داكار

تستمر سلسلة تقاريرنا حول رالي داكار حيث تفصلنا بضعة أيام على انطلاق نُسخة 2016، إذ من المُقرر أن تُشارك 354 مركبة في فئات السيارات والشاحنات، والدراجات النارية، والدراجات النارية رُباعية العجلات "كوادز".

سيبدأ الرالي يوم 3 يناير/ كانون الثاني 2016 من العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس وينتهي في 16 منه في مدينة روساريو الأرجنتينية، مُمتدًا على مسافة 9200 كلم تقريبًا.

مراحل الرالي:

يتكون الرالي من 13 مرحلة تتفاوت مسافاتها حسب الفئة، فضلاً عن بعض المراحل الماراثونية التي لا يُمكن فيها للمُشاركين الحُصول على الدعم الفني أو المُساعدة من الفريق، حيث أدرجت هذه المراحل بقصد التركيز على موهبة المُشاركين – وملّاحيهم في فئتي السيارات والشاحنات وقُدراتهم القياديّة والملاحيّة وحتى على إخراج أنفسهم من المصاعب والمشاكل التي يُواجهونها من دون يد المساعدة.

بشكلٍ أساسي سيكون الرالي مُمتدًا على 3 مناطق رئيسية:

بوينس آيرس: العاصمة الأرجنتينية وأحد مراكز الثقل الاقتصادي والثقافي في أمريكا الجنوبية، تقع على ساحل المُحيط الأطلسي، ومنها انطلقت النُسخة الأولى (وهذه النُسخة) من رالي داكار في أمريكا الجنوبية، وفيها كان خط البداية والنهاية لثلاث نُسخ سابقة.

سالتا: تقع على سفوح جبال الإنديز، وتُعتبر مركزًا تجاريًا هامًا في وسط أمريكا الجنوبية، وهي حاليًا مركزٌ هام لعُشاق المُغامرات المُتوجهين للجبال، وفي داكار تُعتبر نُقطة تجمع رئيسية وهامة وفيها سيقضي ما تبقى من المُشاركين يومًا للراحة قبل إكمال النصف الثاني من الرالي.

روساريو: تقع في منطقة جغرافية متميّزة، ولها أهمية تاريخية ووطنية لدى الشعب الأرجنتيني، وبالنسبة لما تبقى من مُحاربي رالي داكار ستكون وجهتهم النهائية.

تزداد المراحل صعوبةً مع مرور الأيام، كما ستشهد تفاوتًا بين مرحلةٍ وأخرى من ناحية الظروف الجوية والتضاريس ودرجات الحرارة، مما يُعطي اختبارًا حقيقيًا للمُشاركين ومركباتهم، لذا تلعب الموثوقية والاستقرار وقُدرات التحمل في خوض هذه المراحل دورًا لا يقل أهمية عن السُرعة والقوة.

المرحلة الأولى

الأحد 3 يناير/ كانون الثاني

بوينس آيرس – فيا كارلوس باز

السيارات: المسافة 662 كلم (منها 258 كلم مرحلة خاصة)

الدراجات النارية والكوادز: 632 كلم (منها 227 كلم مرحلة خاصة)

الشاحنات: المسافة 662 كلم (منها 258 كلم مرحلة خاصة)

في هذه المرحلة سيكون على المُشاركين اجتياز دروب قاسية ومُتعرجة، لكن سنرى في القسم الأول من المرحلة قيادة سريعة. سيكون هنالك فصل جُزئي بين الفئات لكي لا تكون هنالك مخاطر في حالات التجاوز بين المُشاركين في مُختلف الفئات.

المرحلة الثانية

الاثنين 4 يناير/ كانون الثاني

فيا كارلوس باز – تيرماس دي ريو هوندو

السيارات: المسافة 858 كلم (منها 521 كلم مرحلة خاصة)

الدراجات النارية والكوادز: 786 كلم (منها 450 كلم مرحلة خاصة)

الشاحنات: المسافة 858 كلم (منها 521 كلم مرحلة خاصة)

سيكون يومًا طويلاً وسريعًا، مع اجتياز مسافة كبيرة بين المراحل الخاصة ومراحل الربط، على الرغم من عدم وجود صعوبات كبيرة مع المسارات السريعة نوعًا ما، لذا ستكون الأفضلية هنا لمُحبي اجتياز بعض التلال والأنهار وأيضاً لمن بمقدورهم القيادة خلال الأقسام بسُرعة كبيرة.

المرحلة الثالثة

الثُلاثاء 5 يناير/ كانون الثاني

تيرماس دي ريو هوندو – خوخوي

السيارات: المسافة 663 كلم (منها 314 كلم مرحلة خاصة)

الدراجات النارية والكوادز: 663 كلم (منها 314 كلم مرحلة خاصة)

الشاحنات: المسافة 663 كلم (منها 314 كلم مرحلة خاصة)

كما أشرنا، تزداد الصعوبة مرحلة بعد مرحلة، وهنا ستبدأ مرحلة خوض التضاريس الجبلية، حيث سيكون بمقدور المُشاركين إبراز مواهبهم في الانجراف والقيادة على الطرق والمُطاردة، مع الحفاظ على تركيزهم. وسيكون على السائقين الذين يرغبون باللحاق بالمُتصدرين الانتباه بشدة للمسار، مع ذلك تبقى الفُرصة مُتاحة لهُطول الأمطار مما سيقلب الأوضاع رأسًا على عقب بحيث تكون الأفضلية لمن لديه موهبة القيادة في الأجواء الماطرة.

المرحلة الرابعة (ماراثونية للجميع)

الأربعاء 6 يناير/ كانون الثاني

خوخوي - خوخوي

السيارات: المسافة 629 كلم (منها 429 كلم مرحلة خاصة)

الدراجات النارية والكوادز: 629 كلم (منها 429 كلم مرحلة خاصة)

الشاحنات: المسافة 619 كلم (منها 418 كلم مرحلة خاصة)

مرحلة ماراثونية سيكون على المُشاركين خوضها دون تلقي مُساعدة من طاقم الصيانة أو من إدارة الفريق، تهدف هذه المرحلة لإبراز مهارات المُشاركين القيادية والملاحية في بيئة صعبة وقاسية من دون مُساعدة. وهنا سيُواجه المُشاركون أول تحدٍ حقيقي أيضاً، حيث تجري المرحلة الخاصة في منطقة يبلغ مُعدل ارتفاعها 3500 مترًا عن سطح البحر، مع تغيُّر مُستمر في التضاريس من الرملية إلى الصخرية. وتُعتبر مرحلة صعبة ومُنهكة للسائقين قليلي الخبرة. وفي المقام الأول ستكون خصوصًا مرحلة ماراثونية سيتواجه فيها المُشاركون مع الطبيعة وجهًا لوجه ومن دون مُساعدة.

المرحلة الخامسة

الخميس 7 يناير/ كانون الثاني

خوخوي - أويوني

السيارات: المسافة 624 كلم (منها 327 كلم مرحلة خاصة)

الدراجات النارية والكوادز: 624 كلم (منها 327 كلم مرحلة خاصة)

الشاحنات: المسافة 624 كلم (منها 327 كلم مرحلة خاصة)

تتطلب هذه المرحلة درجة قُصوى من الانتباه من أجل خوض القسم الآخر من المرحلة الماراثونية، حيث على السائقين إيلاء أهمية لردات فعلهم تجاه الأحداث إلى جانب إدارة الجانب الميكانيكي والإطارات. يترافق ذلك مع الدخول إلى بوليفيا مع ازدياد في الارتفاع عن سطح البحر ليصل إلى 4600 مترًا، إذ تُعتبر أعلى نقطة في مسيرة داكار خلال المرحلة الخاصة. تقنيًا يرتفع مُستوى التحدي في هذه المرحلة، مع بعض المقاطع الوعرة في بدايتها، فضلاً عن حاجتها لمهارات ملاحية قد تُسبب إزعاجًا لبعض الملّاحين. يُشار إلى أن الكثير من المُشاركين خاضوا تدريبات وتجارب خاصة للتأقلم مع الارتفاع عن سطح البحر إذ واجه الكثير منهم صعوبات ووعكات صحية العام الماضي.

المرحلة السادسة

الجُمعة 8 يناير/ كانون الثاني

أويوني - أويوني

السيارات: المسافة 723 كلم (منها 542 كلم مرحلة خاصة)

الدراجات النارية والكوادز: 723 كلم (منها 542 كلم مرحلة خاصة)

الشاحنات: المسافة 600 كلم (منها 295 كلم مرحلة خاصة)

يشهد اليوم السادس أطول مرحلة خاصة في الرالي، وإلى جانب المسافة الطويلة هناك مُشكلة الارتفاع حيث يتراوح ما بين 3500 و4200 مترًا عن سطح البحر، فضلاً عن التبدل المُستمر في نوعية التضاريس والدروب من رملية إلى صخرية، وفوق ذلك سيمُّر المُشاركون في منطقة مُسطحات أويوني الملحية الشهيرة، التي تتطلب تعاملاً حذرًا معها بسبب الوهج الشمسي المُنعكس والمياه شديدة الملوحة التي قد تُلحق ضررًا بالمركبات، إلى جانب هُطول الامطار مما يُلقي عبئًا مُضاعفًا على عاتق المُشاركين. يُشار إلى أنّ المُشاركين في فئة الشاحنات سيسلكون مسارًا مُنفصلاً عن فئة الدراجات والسيارات.

المرحلة السابعة

السبت 9 يناير/ كانون الثاني

أويوني - سالتا

السيارات: المسافة 793 كلم (منها 353 كلم مرحلة خاصة)

الدراجات النارية والكوادز: 793 كلم (منها 353 كلم مرحلة خاصة)

الشاحنات: المسافة 793 كلم (منها 535 كلم مرحلة خاصة)

تشهد هذه المرحلة نهاية القسم الأول من الرالي، ويعني الوُصول إلى هذه النُقطة نهاية مرحلة حاسمة ومُنهكة ستُكافئ أولئك الذين تحضروا جيدًا والمُلتزمين بالإرشادات والقواعد. مع ذلك سيكون على المُشاركين إنهاء يومٍ مُضني يتضمن اجتياز الأنهار. ومن المُحتمل أن تصل نصف المركبات المُشاركة إلى سالتا بعد حُلول الظلام، وعلى الأرجح ستكون الفرق المُساعدة خلفهم بمسافة بعيدة.

الأحد 10 يناير/ كانون الثاني

يوم راحة في سالتا

تستضيف سالتا مُخيَّم الراحة للمُشاركين، علمًا بأنها استضافته في نُسختي 2013 و 2014. ولكن المُشاركين لن يستكينوا للدعة ببساطة، حيث سيتوجب عليهم استغلال أوقات الراحة في النوم والتدريب للتركيز على النصف الأخير من الرالي، فضلاً عن تقديم يد العون لطواقم الفرق العاملة على صيانة المركبات، لذا لن يشعر الجميع بالراحة في مُخيم "الراحة" حيث سينهمكون في العمل كخلية نحلٍ نشطة.

المرحلة الثامنة

الاثنين 11 يناير/ كانون الثاني

سالتا - بيلين

السيارات: المسافة 766 كلم (منها 393 كلم مرحلة خاصة)

الدراجات النارية والكوادز: 766 كلم (منها 393 كلم مرحلة خاصة)

الشاحنات: المسافة 766 كلم (منها 393 كلم مرحلة خاصة)

يستأنف المُشاركون مسيرتهم مع تغيير كامل في البرنامج، حيث سيخوضون أولى المراحل في الدروب الصحراوية. لذا سيكون أمام السائقين المُحنكين في القيادة على الكثبان الرملية الفُرصة لإظهار مواهبهم وتحقيق أوقات جيدة واكتساب أفضلية على نُظرائهم، وعلى العكس من ذلك سنرى آخرين يهدرون دقائق ثمينة جرَّاء الضياع في الرمال. فضلاً عن ذلك ستشهد هذه المرحلة بعض المصاعب الملاحية التي أُضيفت عمدًا من أجل التركيز على قُدرات الملّاحين.

المرحلة التاسعة

الثُلاثاء 12 يناير/ كانون الثاني

بيلين - بيلين

السيارات: المسافة 396كلم (منها 285 كلم مرحلة خاصة)

الدراجات النارية والكوادز: 436 كلم (منها 285 كلم مرحلة خاصة) – مرحلة ماراثونية لهذه الفئة حصرًا.

الشاحنات: المسافة 396 كلم (منها 285 كلم مرحلة خاصة)

سيخوض المُشاركون في فئتي الدراجات النارية و"كوادز" مرحلة ماراثونية مُنفصلة تنتهي بهم في مُخيم مُنفصل، ولكنهم قبل ذلك سيُمضون يومًا جنبًا إلى جنب مع المُشاركين في فئتي السيارات والشاحنات في اجتياز معظم الأقسام الوعرة، حيث ستتضمّن عبور كثبان رملية وتضاريس بالغة الوعورة وبعض أحواض الأنهار الجافة أيضًا. ومن الناحية البدنية سيكون يومًا صعبًا، لذا يتعيّن على السائقين الحفاظ على معنويات عالية وانتقاء خيارات صائبة من الناحية الملاحية، حيث ستتركز مُعظم التحديثات في هذه المراحل الخاصة.

المرحلة العاشرة

الأربعاء 13 يناير/ كانون الثاني

بيلين – لا ريوخا

السيارات: المسافة 763 كلم (منها 278 كلم مرحلة خاصة)

الدراجات النارية والكوادز: 561 كلم (منها 278 كلم مرحلة خاصة)

الشاحنات: المسافة 763 كلم (منها 278 كلم مرحلة خاصة)

ستكون كثبان منطقة فيامبالا التي ترتفع عن سطح البحر 1500 مترًا من المراحل الحاسمة في داكار، حيث ستمر في منطقة تتميز بأنها من أقسى مراحل الرالي، وسيتوجب على المُشاركين ومركباتهم إظهار أقصى قُدرات التحمل. كما تتضمن أطول قسم من الكثبان الرملية والدروب الوعرة لمُعظم المسافة. لذا تُعتبر هذه المرحلة مسرحًا لاستعراض قُدرات السائقين الماهرين في اجتياز المفازات الصحراوية.

المرحلة الحادية عشرة

الخميس 14 يناير/ كانون الثاني

لاريوخا – سان خوان

السيارات: المسافة 712 كلم (منها 431 كلم مرحلة خاصة)

الدراجات النارية والكوادز: 712 كلم (منها 431 كلم مرحلة خاصة)

الشاحنات: المسافة 712 كلم (منها 431 كلم مرحلة خاصة)

تستمر درجات الصعوبة المُرتفعة في هذه المرحلة، وستكون الأفضلية لصالح الفرق والسائقين الأكثر مرونةً الذين سيُواجهون دروبًا رمليةً من مُختلف الأنواع على الأخص الرمال الناعمة جدًا والمُخادعة التي تتطلب سائقين مُتمرسين وصبورين، مع ذلك ستتضمن هذه المرحلة بعض المقاطع المُستقيمة الحصوية. لذا ستكون هنالك بعض الفرص المُتاحة وقد نرى بعض المُفاجآت في الترتيب العام.

المرحلة الثانية عشرة

الجُمعة 15 يناير/ كانون الثاني

سان خوان – فيا كارلوس باز

السيارات: المسافة 931 كلم (منها 481 كلم مرحلة خاصة)

الدراجات النارية والكوادز: 931 كلم (منها 481 كلم مرحلة خاصة)

الشاحنات: المسافة 866 كلم (منها 267 كلم مرحلة خاصة)

المرحلة الأطول على الإطلاق، أكثر من نصفها سيكون في المراحل الخاصة، وبسبب صفات بعض الدروب سيتم استثناء الشاحنات التي لن تسمح لها أحجامها الضخمة باجتياز بعض المسارات. تتميز أقسام هذه المرحلة بكونها عبارة عن تضاريس شبه جبلية مع مسارات تنمو على جوانبها النباتات مما قد يُصعِّب المهمة على المُشاركين الذين سيكون عليهم إظهار بعض من قُدراتهم. فضلاً عن ذلك سيكون ثمن الأخطاء باهظًا خُصوصًا بأنه اليوم قبل الأخير من الرالي.

المرحلة الثالثة عشر

السبت 16 يناير/ كانون الثاني

فيا كارلوس باز - روساريو

السيارات: المسافة 699 كلم (منها 180 كلم مرحلة خاصة)

الدراجات النارية والكوادز: 699 كلم (منها 180 كلم مرحلة خاصة)

الشاحنات: المسافة 699 كلم (منها 180 كلم مرحلة خاصة)

آخر مرحلة ولكنها لا تعني بأنها أسهل مرحلة حيث تظهر فيها مشاعر مُختلطة، سيشعر المُتصدر بأن المرحلة الخاصة البالغ طولها 180 كلم أصعب مرحلة في الرالي، مع مساراتها المُخادعة ومزيج من المقاطع الرملية السريعة والصخرية الوعرة، مما يؤدي إلى درجة توتر مُرتفعة ينبغي عليه التعامل معها بحذر. ولكن سيشعر باقي المُشاركين بأن المهمة قد انتهت تقريبًا، حيث يتبقى أمامهم اجتياز قرابة 700 كلما ليصلوا إلى مُبتغاهم وينعموا بالراحة بعد أسبوعين طويلين ومُجهدين من التحدي.

خالد الناصير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة رالي داكار
الحدَث داكار
نوع المقالة مقالة خاصة