داكار 2018: لوب يشرح الحادثة التي أودت بما قد تكون فرصته الأخيرة للفوز باللقب

يبدو بأنّ الحظ لم يكن حليف بطل العالم في الراليّات تسع مرّات سيباستيان لوب خلال منافسات نسخة 2018 من رالي داكار، حيث تعرّض لحادثة أنهت ما يرى بأنّها المشاركة الأخيرة له على الإطلاق في الحدث الأسطوري العريق.

وصف الأسطورة الفرنسي مشاركته الثالثة هذا العام في رالي داكار بأنها "الفرصة الأخيرة" للفوز باللقب، وذلك بالنظر إلى أنّ نسخة 2018 ستًمثّل كذلك المشاركة الأخيرة لفريقه بيجو.

وقد تصدّر لوب بعض المراحل من مشاركتيه السابقتين في الرالي العريق، لكنّه كان هذا العام ضمن معركة كرّ وفرّ منذ البداية، وذلك إثر مواجهته لمشكلة في المكابح خلال المرحلة الافتتاحية القصيرة.

ويشرح لوب الحادثة التي أنهت آماله بتحقيق اللقب وتسبّبت بإصابة ملّاحه دانيال إلينا. حيث تراجع الفرنسيّ للمركز الثاني في المرحلة الخامسة، بعد فوزه بالمرحلة الرابعة، حيث انتهت مشاركته في الحدث مبكرًا يوم أمسٍ الأربعاء عندما سقط في حفرة بينما كان يحاول تفادي "تغريز" السيارة في الكثبان الرملية.

إذ تعيّن سحب سيارته "بيجو باغي" من تلك الحفرة بواسطة شاحنة، ما كلّف لوب حوالي ثلاث ساعات، ومن ثمّ أًجبر الفرنسي على الانسحاب كي يتسنّى لملّاحه إلينا – الذي كان يعاني آلامًا شديدة في عظمَي القصّ والعصعص جرّاء إصابته، وفق البيان الذي أصدره الفريق – تلقّي الرعاية الطبية اللازمة في آريكيبا.

"عانينا من بداية معقّدة للغاية، فالرمال كانت رخوة وناعمة للغاية ما صعّب من صعود السيارة على الكُثبان، إذ علقنا على الفور بشكلٍ أو بآخر لما يُقارب 20 دقيقة" قال لوب شارحًا.

وأضاف: "لاحقًا عندما استطعنا مواصلة المنافسة، تمكّنا من تقفي آثار السيارات الأخرى، الأمر الذي ساعدنا كثيرًا".

وأردف: "وصلنا لاحقًا إلى مكان تواجد فيه منافس آخر عالق على قمّة الكُثبان، إذ ومن أجل تجنّب التوقّف بينما كنّا نصعد، حاولت على الفور تفاديه. بيد أنّه كانت هنالك حفرة في الأعلى لم نتمكّن من رؤيتها. فسقطنا فيها بشكلٍ عنيف. لم يكن بوسعنا فعل أيّ شيء سوى انتظار الشاحنة كي تسحبنا".

وتابع: "كان دانيال يعاني من آلام شديدة جرّاء ذلك التصادم، إلى حدّ أنّنا أنهينا المرحلة بسرعة بطيئة للغاية كي لا نزيد من آلامه وتسوء حالته، إذ وفي ظلّ إصابته تلك، لم يكن أمامنا خيارٌ آخر سوى الانسحاب".

هذا وعند سؤاله إذا كان ما يزال يشعر بأنّ تلك كانت فرصته الأخيرة للفوز برالي داكار، أجاب لوب قائلًا: "ربما، كوني وفي الوقت الحالي لا أخطط للعودة مُجددًا".

وأكمل: "سأواصل مسيرتي مع بيجو من خلال بعض الالتزامات الأخرى، في الرالي كروس. لذا فأنا لا أملك في الوقت الراهن فرصة للفوز بداكار".

جديرٌ بالذكر أنّ لوب لم يكن سائق بيجو الوحيد الذي عانى مع الكثبان الرملية الوعرة هائلة الحجم خلال المرحلة الخامسة، إذ خسر كارلوس ساينز الأب 18 دقيقة لصالح زميله المتصدّر ستيفان بيترانسيل، وذلك بعدما تعثّر في وقتٍ مبكّر من المرحلة.

من جهته، أوضح بيترانسيل أنّ تخوّفه من أن يعلق منَعَه من التوقّف ومساعدة زميليه.

حيث قال: "تلك الكثبان الرملية كانت الأصعب منذ انطلاق الرالي. فقد علق سيباستيان وكارلوس خلالها، إذ أنّ مساعدتهما لم تكن ممكنة كوننا لم نستطِع الاقتراب كي لا نعلق نحن كذلك. في حال توقّفت، فستعلق إلى الأبد".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة رالي داكار
قائمة السائقين سيباستيان لوب
نوع المقالة أخبار عاجلة