داكار: سيارة "ميني" المُعدّلة الجديدة لفريق "إكس-رايد" تستعدّ لتحقيق الانتصارات

تُشارك سيارة الدفع الرباعيّ – والتي باتت أسرع، أكثر توازنًا وبالتالي أسهل في التحكم – المُطوّرة من قِبَل فريق إكس-رايد للمرة الأولى على مسارات الباراغواي بهدف الفوز بعدها بأسبوعين في بوينس آيرس.

أن تُنهي رالي داكار بثلاث سياراتٍ ضمن الستّ الأوائل لهو أمرٌ يسعى إليه عددٌ كبيرٌ من الفرق. هكذا سار الأمر مع فريق إكس-رايد في يناير/كانون الثاني الماضي، إلّا أنّ نسخة 2016 من الرالي العريق شهدت نهاية زخم الانتصارات الذي بدأ في 2012.

منذ ذلك الحين، ضاعف مهندسو وتقنيّو الفريق جهودهم الجماعية لتطوير سيارة "ميني" جديدة قادرة على منافسة بيجو وتويوتا عندما سيخوضون جميعاً غمار تحديات رالي داكار الذي تنطلق فعاليّاته بدءًا من الأسبوع المقبل.

كما بدت السيارة الجديدة مختلفةً بشكلٍ ملحوظ أثناء الاختبارات، فقد تمّ رفع مركز الجاذبيّة المنخفض إلى جانب بعض الحلول التقنيّة التي رفعت من السرعة القصوى إلى حدّ 184 كلم/س.

بالإضافة إلى الأداء المُحسّن، فإنّ سيارة "ميني" تستحضر كذلك تاريخ مجد وانتصارات العلامة البريطانيّة، فقد كانت سيارة "ميني كوبر" الأولى محطّ أنظار الجميع خلال رالي مونتي كارلو في ستّينيّات القرن الماضي.

في المقابل، كي يُحاول حصد لقب رالي داكار الخامس، قام سفين كوانت بتشكيل فريقٍ مُعدّل بهدف الاستفادة من المُشاركة الأولى الواعدة لوصيف بطولة العالم للراليّات "دبليو آر سي" أربع مرّاتٍ ميكو هيرفونن، الذي أنهى نسخة 2016 من رالي داكار في المركز الرابع.

وقال كوانت بخصوص تحضيرات الفريق: "سيكون يوم الأربعاء هذا مثيراً للاهتمام وهامًا. سيتوجّب على سيارات السباق والصيانة قطع مسافات طويلة".

وأضاف: "كما ستمثّل الأيّام الخمسة على المرتفعات العالية في بوليفيا تحدياً حقيقياً لجميع المشاركين".

وتابع: "ستكون بيجو وتويوتا منافستين شرستين لكنّ ارتفاعات بوليفيا إضافة إلى التحدّي الاعتيادي للملاحين سيمثّلان عاملين إضافيين ضمن المعركة على الفوز".

على الجانب الآخر تمّ إرسال ثلاث سيارات "ميني" إلى أمريكا الجنوبيّة. كما سيُجاور الفنلنديّ هيرفونن السائقين المُنضمَين حديثًا لفريق إكس-رايد، يزيد الراجحي ونجم سباقات الطرقات الوعرة برايس مينزيس.

وقال البطل العربي: "سيكون من المثير بالنسبة إلينا التوجّه لخوض الرالي مع سيارة وفريقٍ جديدين. نتطلّع قدماً لرالي داكار وميني سيارة رائعة".

وأضاف: "لكنّنا نعلم في المقابل أنّ المنافسة ستكون صعبة. أوّلًا نريد الوصول إلى بوينس آيرس، كما أنّنا سنسعى جاهدين لبلوغ منصّة التتويج".

وأردف: "نعلم ما نحن قادرون على بلوغه ونريد خوض الرالي باستراتيجيّة ذكيّة من دون ارتكاب أيّة أخطاء".

ولإكمال الأسطول المُنافس، ستُمنح خمس سيارات سباقاتٍ "ميني أول 4" إلى سائقين قادرين على تقديم عرضٍ قوي، مع "أورلي" تيرانوفا في المقدمة، وكذلك بوريس غارافوليك، ياكوب بريغونسكي، محمد أبو عيسى وستيفان شوت.

المواصفات التقنيّة

الطراز: إكس-رايد

النموذج: ميني جون كوبر المصنعيّة للراليّات

المحرّك: "بي أم دبليو" 6 أسطوانات ديزل مزوّد بشاحن توربينيّ

القوّة الحصانيّة: 340 حصانًا

الوزن: 1952.5 كيلوغرام

السرعة القصوى: 184 كلم/س

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة رالي داكار
نوع المقالة أخبار عاجلة