خروج أسرع سائق لدى رينو من مُنافسات داكار بعد احتراق شاحنته

خرج السائق مارتين فان دير برينك سائق شاحنة رينو من مُنافسات داكار 2016 في المرحلة الثانية إثر اشتعال النيران بشاحنته.

حقق فان دين برينك فوزًا مُذهلاً في رالي المغرب الذي جرى أواخر العام الماضي حيث تفوق خلاله على مُتصدري الفئة جيرار دي روي وآليس لوبريه، إلا أن مسيرته في رالي داكار انتهت بعد أن التهمت النار شاحنته بشكل غير مُتوقع.

واستذكر فان دين برينك ما حصل معه بالقول: "شعرت بأنه لم يعد لدي ضغط في المكابح وعند انعطافي باتجاه اليمين اصطدمت بحائط"، وأضاف: "بالكاد تمكنت من إبقاء الشاحنة على الطريق بعد أن تضرر شيء ما فيها. ذهب الميكانيكي ريتشارد ماو للاطلاع على ما حصل وصرخ بأن هنالك حريق".

وتمكن طاقم الشاحنة المُكون من فان دين برينك والميكانيكي ماو والملّاح بيتر ويليمسن من الخروج من الشاحنة من دون إصابات، ولكن سُرعان ما أصبحت حالة الشاحنة عصيةً على الإنقاذ.

وأضاف فان دين برينك: "حصلنا على مُساعدة من ديميتري سوتنيكوف سائق كاماز"، وتابع: "كان ذلك لفتةً لطيفةً منه، ولكن لم يكن بمقدور الروسي فعل أي شيء إضافي. إنه أمرٌ غريبٌ فعلاً لأنه حصل بسُرعة. لم يكن بمقدورنا فعل أي شيء".

وأكمل: "إنها مُنافسة قاسية. ولكن هذا جزء من رالي داكار. لا يُمكنك القيام حياله بأي أمرٍ فعلاً. لن نستسلم وسنتغلب على هذا".

في أثناء ذلك، استمر باسكال دي بار زميل فان دين برينك في المُنافسات مع فريق ماموت رالي سبورت، حيث أكمل المرحلة في المركز 18.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة رالي داكار
الحدَث داكار
نوع المقالة أخبار عاجلة