تقليص مسافة مرحلة داكار الماراثونيّة يوم الإثنين بسبب سوء الأحوال الجويّة

تمّ تقليص طول قسم السرعة من مرحلة رالي داكار الماراثونيّة لنسخة 2017 الرابطة بين لاباز وأويوني يوم الإثنين ليُصبح طولها 161 كلم فقط وذلك بسبب سوء الأحوال الجويّة.

كان من المقرّر أن يمتدّ تحدّي الإثنين على مرحلة خاصة بالسرعة يبلغ 322 كلم، حيث اعتُبرت المرحلة "ماراثونيّة" كون الأطقم لن تكون قادرة على مساعدة المشاركين ضمن مركز الإقامة المؤقّت في أويوني.

لكنّ الأمطار الغزيرة المتواصلة في بوليفيا جعلت من خطّة المرحلة الأساسيّة غير ممكنة، ليتمّ تقليص مسافة قسم السرعة نتيجة لذلك.

وتأثّرت المراحل البوليفيّة من نسخة هذا العام بشكلٍ كبيرٍ نتيجة الأحوال الجويّة السيّئة، حيث أُجبرت قافلة الرالي على تقليص مرحلة اختبار الخميس بين توبيزا وأورورو قبل أن يتمّ إلغاء قسم السرعة بين أورورو ولاباز يوم الجمعة.

وبعد أن ضربت أمطار استوائيّة مخيّم الرالي في أورورو، سافر المشاركون في قافلة يوم السبت إلى لاباز، حيث تواصلت الأحوال الجويّة المتقلّبة يوم الأحد.

لا مغامرات لثلاثي بيجو

باحتلال بيجو للمراكز الثلاثة الأولى مع انتصاف الرالي، أجمع ثلاثي الصانع الفرنسي على ضرورة اتّباع مقاربة حذرة خلال المرحلة الماراثونيّة.

"بالتأكيد نحتاج لإدارة الوضع بشكلٍ مختلف. لا يجب الضغط بقوّة خلال مرحلة ماراثونيّة. نحتاج لأن نكون حذرين قليلاً من أجل الحفاظ على السيارة" قال متصدّر الرالي ستيفان بيترانسيل.

من جانبه قال لوب: "نعلم أنّه من المهمّ عدم كسر أيّ شيء خلال اليوم الأوّل إذ ليس لدينا طاقم صيانة في النهاية. من المهم أن نكون حذرين، لكن بالنسبة للبقيّة فلا شيء مختلف".

أمّا سيريل ديبريه فقد قال: "السيارة قويّة وأعلم كيفيّة إصلاحها. بالرغم من ذلك لا أريد أن أصلح أيّ ضررٍ خلال مرحلة ماراثونيّة. الحفاظ على الهدوء هو الأكثر أهميّة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة رالي داكار
الحدَث رالي داكار
نوع المقالة أخبار عاجلة