بيترانسيل الغاضب كان "يصرخ" خلال مرحلة الأربعاء

اعترف الفرنسي ستيفان بيترانسيل مُتصدر فئة السيارات في رالي داكار بأنه فقد هدوءه في عدة مُناسبات خلال المرحلة العاشرة المليئة بالتحدي.

منحت المرحلة العاشرة بين بيلين ولاريوخا السائق الفرنسي صدارة حاسمة للترتيب العام، حيث اضطر كارلوس ساينز للانسحاب نتيجةً لعُطل في عُلبة التُروس بينما انقلبت سيارة ناصر العطية في حين كان بيترانسيل الأسرع.

ولكن على الرغم من أدائه المُتفوق، لاحظ بيترانسيل بأن الأمور لم تسر معه بسلاسة خلف مقود سيارته بيجو "2008 دي كاي آر 16".

وقال الفرنسي: "انطلقنا بشكلٍ مُريع في المرحلة الخاصة"، وأضاف: "تُهنا بعد اجتياز 32 كيلومترًا وتجولنا حول المكان لمُدة رُبع ساعة على الأقل. وانفجرت غاضبًا لاعتقادي بأني خسرت كل شيء".

وتابع: "قررنا المُخاطرة والذهاب لأقصى حد. ضغطنا بقوة بالغة لأننا عرفنا بأن مرحلة اليوم ستكون حاسمة".

وأكمل: "واجهت ثُقبًا في أحد الإطارات وبدأت بالصراخ غاضبًا، فقدت أعصابي بعض الشيء اليوم".

وأردف: "مع ذلك، أكملنا مسيرتنا، وكنا سريعين"، وتمكن سائق بيجو من توسيع أفضليّته في الصدارة أمام العطية أقرب مُنافسيه حاليًا إلى ساعة كاملة، حيث قال عن ذلك: "حققنا قفزة كبيرة في الترتيب العام".

حزين لما حصل لساينز

وقال المُتصدر الجديد للرالي بأنه شعر بالأسى لرُؤية زميله في الفريق ساينز ينسحب نظرًا لعُطل في عُلبة التروس – وأشار بأنه عرض تقديم المُساعدة ولكنه طلب منه إكمال مسيرته.

وقال بيترانسيل: "آسف تجاه ما حصل لساينز، وأنا حزينٌ من أجله".

وتابع: "كان ذلك في منطقة توجبَّ فيها اجتياز نهر كبير مع صخور كبيرة ولم يكن من السهل إيجاد الدرب المُناسب بين الصخور".

وختم بالقول: "توقفت لأسأله عمَّا إذا كان بمقدوري تقديم المُساعدة وأخبرني بأن أستمر في طريقي".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة رالي داكار
الحدَث داكار
قائمة السائقين ستيفان بيترانسيل
نوع المقالة أخبار عاجلة