فورمولا 1
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث انتهى
موتو جي بي
01 نوفمبر
-
03 نوفمبر
الحدث انتهى
15 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
دبليو آر سي
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى

المشاركون العرب في رالي داكار 2018

المشاركات
التعليقات
المشاركون العرب في رالي داكار 2018
05-01-2018

أصبحت المشاركة العربية جزءًا ثابتًا من منافسات رالي داكار، وعلى الرغم من أنّ أعداد المشاركين ليست بالكبيرة، إلّا أنّ القول المتعلق "بالنوعية" وليس "بالكمية" يصلح هنا بالنظر إلى خبرة وحنكة العرب في الصحراء.

يُقدّم لكم موقعنا "موتورسبورت.كوم" وضمن مقالاته الحصرية المتعلقة برالي داكار 2018، المشاركين العرب في النسخة الـ40 من الحدث العالمي:

فئة الدراجات النارية:

76- محمد البلوشي – دولة الإمارات العربية المتحدة

الدراجة: "كاي تي أم 450 آر آر"

الفريق: دووست

أحبّ محمد البلوشي سباقات الدراجات النارية الصحراوية منذ طفولته، لكن منعته الظروف العائلية من ممارسة هذه الهواية حتى بلغ 18 عامًا، حيث عاد لتحقيق حلمه، وكان يبذل جهدًا مضاعفًا لتعويض ما فاته. تمرّن البلوشي على قيادة الدراجات النارية في صحاري الإمارات، ونجح في تحقيق لقب "موتو أكس" خمس مرات.

يقول محمد البلوشي: "في البداية كان هدفي يتمحور حول تجربة الدراجات النارية لبضعة أسابيع ولم آخذ الأمر بجدية، ولكن امتدت هذه الأسابيع لفترةٍ طويلة".

هذه هي المشاركة الثانية لمحمد البلوشي في داكار - شارك للمرة الأولى في العام 2012 لكنها انتهت بالانسحاب مع إصابة في المرحلة التاسعة، ويقول الإماراتي عن مشاركته في الرالي الشهير: "خلال مشاركتي الأولى في داكار، 2012، شعرتُ بارتياح في بعض المراحل بينما كان بعضها، مثل الجبال: مريعة".

وفي هذا العام يعود محمد البلوشي للمشاركة مع فريق "دووست" على متن دراجة "كاي تي أم 450 رالي ريبليكا"، ويدرك بأنه لا يتمتع بخبرةٍ كبيرةٍ مقارنةً بمنافسيه، ولكنه يعي بأن المشاركة في داكار تتمحور حول البقاء والحفاظ على الدراجة وجسده، خصوصًا في بوليفيا، لكنه معتاد على الارتفاعات الشاهقة، وهدفه الأساسي في نسخة 2018 هو إنهاء الرالي.

وعن مشاركته في هذا العام يقول: "أريد القيادة بذكاء، وألا أصل بوليفيا منهكًا، أن يكون لديك هدف يعني بأنك ستضع ضغطًا إضافيًا على كاهلك، لذا أريد إنهاء الرالي وحسب، وأيّ مركزٍ [متقدم] أحققه سيكون كإضافة".

فئة السيارات:

301- ناصر العطية – دولة قطر

السيارة: تويوتا هايلوكس

الفريق: غازو للسباقات

شارك القطري ناصر العطية في رالي داكار للمرة الأولى عام 2004 على متن سيارة ميتسوبيشي باجيرو، وأنهاه عاشرًا، صعد نجم العطية تدريجيًا بفضل مثابرته وأدائه القوي طوال الوقت وأصبح وجوده إضافةً قيمة لأي فريق، حيث حقق أول فوزٍ له في العام 2011 مع فريق فولكسفاغن على متن سيارة "طوارق" وكرّر الأمر ذاته في العام 2015 مع فريق "أكس–رايد" وسيارتهم "ميني".

يعتمد العطية مقاربة بسيطة: "للفوز عليك الهجوم طوال الوقت"، ولهذه الغاية فإنه لا يدّخر جهدًا في الحفاظ على جهوزيته لخوض الراليات وباحترافية عالية. وسيشارك هذا العام على متن سيارة جديدة، مع زخم إحرازه لقب كأس العالم للراليات الصحراوية "كروس كاونتري"، وهدفه لهذا العام تحقيق لقبه الثالث مع ثالث فريق مختلف، ومهمة تحقيق الفوز الأول لفريق لتويوتا.

يقول العطية "أظهرنا في راليّات المغرب الصحراوية جهوزيتنا لرالي داكار، وذلك من خلال التغلب على جميع منافسينا الذين سيشاركون أيضاً في داكار".

وعلى الرغم من أنه لم يُخفِ قلقه من تنافسية فريق بيجو، إلا أنه يعوّل على المراحل ذات المسارات الرملية لبناء التقدم المطلوب على منافسيه، حيث قال"لكي نكون صريحين، سيارة بيجو هي أفضل سيارة وعلينا التغلب عليهم، وفي الحقيقة يشكل وجود الكثير من الكثبان الرملية أفضلية بالنسبة لي، حيث سأكون قادرًا على تدعيم خطتي".

314- يزيد الراجحي – المملكة العربية السعودية

السيارة: ميني جون كووبر رالي باغي المصنعيّة

الفريق: "أكس-رايد"

أثبت السائق السعودي نفسه كأحد أبرز المنافسين في الراليات الصحراوية، رغم أنه لا يتمتع بذلك السجل الكبير مقارنةً بنظرائه السائقين القادمين من بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي"، لكن ساعدته عزيمته وخبرته في القيادة على المسارات الصحراوية والرملية في بلاده وفي بطولة الشرق الأوسط للراليات في توطيد مكانته بين نخبة السائقين في داكار.

لفت الراجحي الأنظار إليه منذ مشاركته الأولى في 2015. عندما كان يحتل المركز الثالث قبيل اضطراره للانسحاب في المرحلة الثامنة. وفي هذا العام، وضع الفريق الألماني "أكس–رايد" ثقته به لقيادة إحدى سياراته الجديدة من فئة "باغي" المندفعة بعجلتين.

يقول الراجحي: "يعتبر رالي داكار متطلبًا، مع تاريخ رائع، أن تشارك فيه لا يعني بأنك تنافس ضد أفضل السائقين وحسب، بل ضدّ عوامل الطبيعة ونفسك".

جديرٌ بالذكر أن السائق السعودي تعرض لوعكةٍ صحية بسبب الارتفاعات الشاهقة العام الماضي، وفي هذا العام تحضّر الراجحي جسديًا وذهنيًا جيدًا لكي يتمكن من المنافسة على المراكز الأولى.

319- الشيخ خالد بن فيصل القاسمي - دولة الإمارات العربية المتحدة

السيارة: بيجو "3008 دي كاي آر ماكسي"

الفريق: أبوظبي للسباقات من تحضير "بي أتش سبورت"

قرر السائق الإماراتي خالد القاسمي خوض رالي داكار هذا العام بعد أن علم بأنه سيتضمن مراحل فيها الكثير من الكثبان الرملية، والتي يعتبرها ملعبه المفضل في الراليات، وقرر الاستفادة من خبرته في القيادة في الصحراء وعلى الكثبان الرملية ومن مشاركاته في بطولتي الشرق الأوسط "أم إي آر سي" والعالم للراليات "دبليو آر سي". وسيتسلح بسيارة بيجو "3008 دي كاي آر ماكسي" جديدة شبيهة بتلك التي يستخدمها فريق بيجو المصنعي، يشرف عليها فريق "بي أتش سبورت".

يقول القاسمي: "جئتُ من الصحراء، لذا سأكون مسرورًا للغاية بقضاء سبعة أيام من التسابق على الكثبان الرملية، لديّ ثلاث أمنيات في داكار: آمل أن يكون السباق جيدًا وأن لا أتعرض لحوادث إطلاقًا، وألا أتوه، وأخيرًا، أود أن أكون مفاجأة الرالي".

395- السائق جاد قمير وملّاحه أنطوان أسكندر - الجمهورية اللبنانيّة

السيارة: سوديكارز "بي في 6" باغي

الفريق: سوديكارز للسباقات

سيشارك اللبناني جاد قمير في الرالي برفقة صديق طفولته ومواطنه أنطوان أسكندر، وهي أول مشاركة لهما في داكار، وهدفها الرئيسي دعم منظمة خيرية أهلية تعنى بشؤون ذوي الاحتياجات الخاصة. وهذه أول مشاركة لفريق لبناني في داكار.

سيقود قمير سيارة سوديكارز "بي في 6" من فئة "باغي"، وهي من تصنيع الفريق الفرنسي نفسه، وتستند على سيارة "بي أم دبليو – أكس 6"، مع هيكل أنبوبي ومحرك "بي أم دبليو" سعة ثلاثة ليترات مع شاحنَين توربينيين، وجديرٌ بالذكر أن فريق "سوديكارز للسباقات" يعتبر من أكبر الفرق المشاركة في الرالي، من ناحية عدد السيارات والفئات التي يشارك بها.

وقال قمير: "لقد تحضرنا طيلة الأشهر الستة الماضية، بما في ذلك مخيم تدريبي في منطقة مرزوقة المغربية، حيث تلقينا دعمًا كبيرًا من بلادنا. مبعث قلقنا هو الأيام الطويلة، والجانب النفسي، سيكون العامل الذهني أساسيًا، أكثر ما يقلق أنطوان هو الكثبان الرملية في البيرو، ولكن هدفنا الرئيسي هو إنهاء الرالي".

فئة الشاحنات

539- أحمد بن بختي وملّاحه رمزي عثماني، والميكانيكي سمير بن بختي- الجمهوريّة الجزائريّة

الشاحنة: مان 2000

الفريق: سوديكارز للسباقات

سيشارك هذا الفريق الجزائري على متن شاحنة "مان" من تحضير فريق "سوديكارز للسباقات" وسيكونون جزءًا من الفريق الفرنسي الذي يعتبر من أكبر الفرق المشاركة في الرالي، وبالإضافة إلى مشاركتهم في منافسات فئة الشاحنات، فإنهم سيمدّون يد المساعدة والدعم – إن استدعت الحاجة – لزملائهم الآخرين في الفريق، الذي يشارك أيضاً ضمن فئة السيارات.

المقال التالي
لوب: داكار 2018 فرصتي الأخيرة للفوز باللقب

المقال السابق

لوب: داكار 2018 فرصتي الأخيرة للفوز باللقب

المقال التالي

بيجو تنتقد التغييرات "غير الرياضية" في قوانين داكار

بيجو تنتقد التغييرات "غير الرياضية" في قوانين داكار
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل رالي داكار
الحدث داكار
قائمة السائقين خالد القاسمي , محمد البلوشي , ناصر العطية , يزيد الراجحي