العطية: من الجيد حدوث الحريق في مرحلةٍ قصيرة

اعترف السائق القطري ناصر العطية بأنه كان محظوظًا لاندلاع الحريق في سيارته تويوتا هايلوكس خلال المرحلة الافتتاحيّة القصيرة لرالي داكار 2017، إذ لم يُؤثّر ذلك على حظوظه في المُنافسة على اللّقب.

سجّل العطية الذي يسعى لتحقيق انتصاره الثالث في داكار أسرع زمن خلال المرحلة الأولى التي بلغ طولها 39 كيلومترًا فقط، بيد أنّ سيارته توقفت خلال مرحلة الوصل بعد تصاعد الدُخان من الجهة الأماميّة.

اضطرّ القطري إلى النزول من السيارة مع ملاحه ماتيو بوميل لإخماد الحريق إذ قال بعد وصوله إلى منطقة الصيانة "كانت المرحلة جيدة جدًا، إذ بدأناها بطريقة قويّة، ولكنّ النيران اندلعت بعدها في السيارة. بدأ الدخان يتصاعد من داخل مقصورة القيادة".

وأضاف "من الجيد حدوث ذلك في مرحلة قصيرة وليست طويلة".

وعلى الرُغم من عدم تعرّض سيارة العطية لأضرار جسيمة إلّا أنه لم يتمكّن من قيادتها إلى مركز الإقامة المُؤقت في ريسيستينثيا في الأرجنتين، حيث قام زميله جينيل دي فيلييز بدفع سيارته حتى نقطة الوصول.

وأكمل "الأمر الجيد هو أننا فزنا بالمرحلة القصيرة. نجحنا في إخماد الحريق بعد نهاية المرحلة الخاصة، وبعد ذلك قررنا ربطها بسيارة دي فيلييرز حتى مركز الإقامة المؤقت".

وتابع قائلاً "ما حدث هو أنّ أنبوب الزيت انكسر ما أدّى إلى تسرّبه على العادم".

وأضاف "لم نتعرّض إلى الكثير من الأضرار في الحقيقة، ولكن كان هُناك الكثير من القطع الكهربائيّة، إذ كُنّا قلقين من تشغيل المُحرك من جديد".

واختتم "السيارة جديدة كُليًّا ولكن تحدث مثل هذه الأمور. نحن محظوظون لتواجدنا هنا في مركز الإقامة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة رالي داكار
الحدَث رالي داكار
قائمة السائقين ناصر العطية
نوع المقالة أخبار عاجلة