رالي داكار
29 يوليو
الحدث انتهى

العطية تعيّن عليه "الهجوم من اليوم الأول" ضمن معركة الفوز "المفتوحة" في داكار 2021

المشاركات
التعليقات
العطية تعيّن عليه "الهجوم من اليوم الأول" ضمن معركة الفوز "المفتوحة" في داكار 2021

قال ناصر العطية سائق تويوتا أنّ رالي داكار 2021 هو ذلك السباق "حيث يتعين عليك الهجوم من اليوم الأول" بسبب طبيعة المعركة "المفتوحة" على الفوز.

بعد حلوله أولًا في المرحلة الاستعراضية يوم السبت، سجّل العطية الفوز في المرحلة الثانية يوم أمس الاثنين والتي امتدت بطول 284 كلم من بيشة إلى وادي الدواسر، حيث تقدم السائق القطري إلى المركز الثالث في الترتيب الإجمالي.

في المقابل، تقدم ستيفان بيترانسيل سائق "اكس-رايد ميني" إلى صدارة الترتيب بعد مرحلة الأمس، متمتعًا بأفضلية بلغت 6.37 ثانية أمام زميله كارلوس ساينز، الذي حلّ ثالثًا في المرحلة الثانية.

لكن العطية عاد اليوم ليسجل الفوز بالمرحلة الثالثة، ويتقدم خلف بيترانسيل في الترتيب الإجمالي، في يوم كان كارثيًا على الإسباني كارلوس ساينز.

اقرأ أيضاً:

وتعقيبًا على منافسات الرالي حتى الآن على أرض المملكة العربية السعودية، قال العطية: "ذلك داكار يتعين عليك فيه الهجوم من اليوم الأول، ليس هنالك خيارٌ آخر. المنافسة مفتوحة للغاية. هنالك ثلاثة سائقين: أنا، كارلوس وستيفان، حيث ننافس سويًا ولا يُمكن أن نجرؤ على الإبطاء".

وأضاف: "من الجيّد كذلك مشاركة سيباستيان (لوب) في نسخة هذا العام، لكنني أعتقد بأنّ مشروع برودرايف ما يزال حديث العهد، ويحتاجون لبعض الوقت".

في المقابل، علم العطية أنّ فوزه بالمرحلة الاستعراضية سيضعه في موقف صعب مع افتتاح المسار في المرحلة الافتتاحية، لكنه اعترف بأنّ الوقت الذي خسره كان "أكثر من المتوقع"، وذلك بعدما عانى من انثقاب ومشكلة تقنية مع نظام الملاحة الرقمي.

فقال: "قررنا الضغط في المرحلة الاستعراضية وحققنا الفوز. علمنا أن افتتاح المسار في المرحلة الأولى الخاصة سيكلفنا الوقت، لكن ذلك كان محسوبًا بطريقة ما. بيد أنّنا خسرنا وقتًا أكثر من المتوقع بسبب تعرضنا لانثقاب ومشكلة في كتيب الطريق الرقمي. انطفئ الأيباد وظل هكذا لدقيقة و30 ثامية. ماتيو (بوميل، ملاحه) قام بعمل ممتاز حيث كان قد حفظ الملاحظات والنقاط أمامنا، وحد ذلك من الأضرار".

وأكمل: "في أول 150 كلم من المرحلة الثانية، كان كارلوس وستيفان ما يزال يملكان الأفضلية، لكن في القسم الثاني على مسار سريع، تمكنت من صُنع الفارق. ضغطت واستعدنا بعض الوقت. الملاحة كانت مخادعة للغاية، لكننا ارتكبنا أخطاء صغيرة فقط".

واختتم: "أنا سعيد لأن ذلك كان الهدف، أن نقلص الفارق. لا نعلم نوع التضاريس التي سنمر بها لاحقًا، حيث يُمكننا خوض مراحل جيّدة إذا لم يكن هنالك الكثير من الكثبان الرميلة الناعمة".

رالي داكار: العطيّة يتقدّم ثنائيّة تويوتا ويومٌ كارثي لساينز

المقال السابق

رالي داكار: العطيّة يتقدّم ثنائيّة تويوتا ويومٌ كارثي لساينز

المقال التالي

العطيّة يستهدف "مرحلتين مهمّتين" بعد فوزه بالمرحلة الثالثة في داكار

العطيّة يستهدف "مرحلتين مهمّتين" بعد فوزه بالمرحلة الثالثة في داكار
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل رالي داكار
الحدث داكار