العطية: انتهت آمالي بالفوز في رالي داكار 2017

كشف السائق القطري ناصر العطية بأنّ رالي داكار قد انتهى بالنسبة إليه بعد الحادث الكبير الذي تعرّض له خلال المرحلة الثالثة وأفقده الكثير من الدقائق الثمينة.

شهدت المرحلة الثالثة معركة ثنائيّة بين العطية ومُنافسه الفرنسي ستيفان بيترانسيل على الصدارة قبل أن يتعرّض القطري إلى حادثٍ في النصف الثاني من اليوم قضى على آماله بالفوز في نسخة عام 2017.

وقد أنهى السائق العنّابي المرحلة الثالثة بالمركز الـ31 بفارق ساعتين و17 دقيقة و38 ثانية عن بيترانسيل ما أرجعه إلى المركز الـ 25 في صدارة الترتيب العام بفارق ساعتين و14 دقيقة و58 ثانية عن المُتصدّر سيباسيتان لوب وذلك مع نهاية المراحل الثلاث الأولى.

واعترف العطية بأنّ عليه الانتظار حتى العام المُقبل كي يتمكّن من تحقيق لقبه الثالث إذ من الصعب اللّحاق بسائقي الصدارة الآن.

"انتهى داكار" قال العطية، مُضيفًا "كان حظًا سيئًا إذ صدمنا الجانب الآخر من السيارة بحجرٍ كبير ما أدّى إلى انكسار الإطار تمامًا".

وأكمل "قررنا استخدام بعض الصخور والإطار من أجل الحصول على التوازن حيث توجّب علينا قيادة السيارة بهذه الطريقة لـ 80 كيلومترًا. توقفنا لإصلاح الأضرار، ولكننا لم ننجح في ذلك".

وتابع قائلاً "لم يكن لدينا جميع القطع. ما حدث هو خطأ، ولكن الخطأ يبقى خطأً. هذه هي طبيعة داكار. قمنا بعملٍ جيد، كنا في الصدارة ولكن حدث ما حدث".

وأكمل "سنرى ما إذا تعرّض هيكل السيارة لضررٍ كبير. كان سيكون من الرائع الفوز بداكار مع تويوتا.. ولكن سوء الطالع رافقنا".

واختتم "سيتوجّب عليّ الانتظار لعامٍ كامل الآن".

 

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة رالي داكار
الحدَث رالي داكار
قائمة السائقين ناصر العطية
نوع المقالة أخبار عاجلة