العطية: الفوز برالي داكار 2019 سيعزّز مشاركة تويوتا بشكل أكبر

المشاركات
التعليقات
العطية: الفوز برالي داكار 2019 سيعزّز مشاركة تويوتا بشكل أكبر
18-01-2019

يرى ناصر العطية أن فوزه برالي داكار 2019 سيحفّز تويوتا غازو ريسينغ جنوب أفريقيا على دعمه في النسخ المقبلة من الرالي الشهير.

نجح العطية في إحراز فوزه الثالث في رالي داكار على متن سيارته "تويوتا هايلوكس" متفوقًا بـ 46 دقيقة على أقرب ملاحقيه ناني روما سائق "أكس رايد"، وهي المرة الأولى على الإطلاق التي تحرز فيها تويوتا الفوز بهذا الرالي.

ويأتي فوز العطية بعد أن نجح سابقًا في إحراز اللقب مع فريق فولكسفاغن المصنعيّ في 2011 ومع فريق "أكس رايد" في 2015.

وأدارت تويوتا مشاركتها في رالي داكار تحت لواء "غازو ريسينغ" نفسه الذي يستعمله المصنّع اليابانيّ في مشاركاته العالمية الأخرى مثل بطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو إي سي" وبطولة العالم للراليات، لكن لا يمكن اعتبار مشاركتها على مستوى مصنعيّ كامل.

لكن، يأمل العطية أن يحظى الفريق - الذي يقود معه جينيل دي فيلييرز وبيرنهارد تين برينكي هذا العام - بالمزيد من دعم الشركة الأم عقب فوزه هذا.

حيث قال: "لقد كان الفوز بمثابة حلم لي - أن أحرز فوزي الثالث في داكار. لقد قدمنا هذا الفوز إلى تويوتا للمرة الأولى في تاريخها. أنا واثق أنّ تويوتا اليابان فخورة بهذا".

وأكمل: "لقد وضعنا تويوتا بالمركز الأول، أنا واثق أننا سنعود في النسخ الثلاث أو الأربع المقبلة بأداء قوي جدًا".

وتابع: "يفتقر الفريق إلى المزيد من الميزانية، نحن لسنا فريقًا مصنعيًا؛ نحن فريق مستقل مع بعض الدعم من غازو ريسينغ".

واسترسل: "لكنني واثق أن تويوتا الآن ستخوض داكار بفريق رسميّ".

ويأتي فوز تويوتا الأول في داكار عقب إحرازها وللمرة الأولى في تاريخها كذلك الفوز بسباق لومان 24 ساعة، إضافة إلى لقب بطولة المصنّعين في "دبليو آر سي" خلال عام 2018 المنصرم.

ولم يترك العطية صدارة رالي داكار 2019 على الإطلاق بعد المرحلة الثالثة، وذلك بعد أن تراجع منافسوه الأساسيون ستيفان بيترانسيل وكارلوس ساينز وسيباستيان لوب إلى الخلف.

دي فيلييرز كان في الصدراة كذلك بعد المرحلة الثانية قبل أن ينسحب من المنافسات إثر اصطدامه بصخرة في المرحلة الثالثة، ما يعني أنّ سائقًا لتويوتا تصدّر الترتيب العام بعد كلّ مرحلة من الرالي الأصعب.

عمل مثالي

من جهته، أشاد غلين هول مدير فريق "غازو ريسينغ اس أيه" - الذي صرّح قُبيل الحدث بأنّ على فريقه الفوز برالي داكار هذا العام في أعقاب انسحاب بيجو كفريق مصنعي من المنافسات - بالعمل المثالي الذي قام به فريقه.

فقال في تصريح لموقعنا «موتورسبورت.كوم»: "لقد كانت سباقًا جيّدًا، فقد تصدّرت سيارة تويوتا الترتيب العام بعد كلّ مرحلة منذ انطلاق المنافسات، ما يُعدّ إنجازًا رائعًا بالنسبة لنا. من الجيّد أن نفوز، لكنّه لم يكن فوزًا سهلًا".

وأكمل: "كان موثوقيتنا 100 بالمئة مع ناصر، إذ لم نواجه أيّة مشكلة على الإطلاق. حيث أنّك عندما تمتلك سيارة لا تعاني من المشاكل وسائقًا ينصبّ كامل تركيزه على الفوز بالرالي ولا يهتمّ إذا لم يفز بالمرحلة، فعندها يكون لديك التركيبة المثالية".

وأردف: "قمنا بعمل مثالي كوننا بدأنا مع هذه السيارة (الطراز الأخير من هايلوكس) فقط في 2017 من أجل محاولة التغلّب على بيجو العام الماضي. لقد قمنا بتصميمها في الوقت المناسب، إذ أدّت بشكل جيّد للغاية، لكنّها عانت من العديد من المشاكل الصغيرة، كما أنّ تطوير الإطارات لم يناسب الهيكل".

واستطرد: "ركّزنا هذا العام تحديدًا على نظام التعليق. إذ أنّنا عندما أجرينا تجارب الإطارات في جنوب أفريقيا أتممنا تصميم نظام التعليق مع مزوّد الإطارات «بي اف غودريتش»".

واختتم: "عندما قمنا بتقليل حجم محبس الهواء، ليكون أصغر بواحد ملليمتر، وجّهنا تركيزنا نحو محاولة استعادة بعض الطاقة الضائعة مع المحرّك".

جديرٌ بالذكر أنّ العطية كذلك أشاد بدور مزوّد إطارات الفريق في نجاحه، إذ صرّح أنّه كان ليفوز بنسخة العام الماضي من داكار - التي أكملها في المركز الثاني خلف سائق بيجو كارلوس ساينز - مع الإطارات التي حظي بها هذا العام.

رقم 301 فريق تويوتا غازو ريسينغ، تويوتا هايلوكس: ناصر العطية وماتيو بوميل

رقم 301 فريق تويوتا غازو ريسينغ، تويوتا هايلوكس: ناصر العطية وماتيو بوميل

تصوير: تويوتا ريسينغ

المقال التالي
ناصر العطية بطل رالي داكار للمرّة الثالثة في مسيرته

المقال السابق

ناصر العطية بطل رالي داكار للمرّة الثالثة في مسيرته

تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل رالي داكار
الحدث داكار
قائمة السائقين ناصر العطية
قائمة الفرق تويوتا ريسينغ