آودي توقّع مع بيترانسيل، ساينز وإكستروم ضمن تشكيلتها في داكار 2022

أعلنت آودي تشكيلتها اللامعة من نجوم السائقين والمؤلفة من ستيفان بيترانسيل، كارلوس ساينز وماتياس إكستروم والتي ستخوض بها غمار رالي داكار في 2022 مع سيارة كهربائية.

آودي توقّع مع بيترانسيل، ساينز وإكستروم ضمن تشكيلتها في داكار 2022

نجحت آودي في استقطاب كلّ من الفائز بداكار 14 مرّة بيترانسيل والبطل الثلاثي ساينز إلى صفوفها من فريق ميني الناجح الذي تديره "اكس-رايد"، في حين كان إكستروم جزءًا من معسكر الصانع الألماني لمعظم مسيرته الاحترافية في رياضة السيارات.

وسيكون هذا الثلاثي مسؤولًا عن تطوير واختبار نموذج سيارة الدفع الرباعي الكهربائية التي تعمل آودي على تصميمه لأكثر من عام بالتعاون مع "كيو موتورسبورت" التي يترأسها سفين كواندت مدير "اكس-رايد".

وتعمل السيارة بالطاقة الكهربائية، لكنّ البطارية يتمّ إعادة شحنها من خلال محرك احتراق كانت تستخدمه آودي ضمن برنامجها المنتهي في "دي تي ام".

وتعقيبًا على ذلك الإعلان، صرّح يوليوس سيباخ المدير العام لدى "آودي سبورت جي ام بي اتش" قائلًا: "لن نبالغ إذا تحدثنا عن «فريق أحلام» هنا. ستيفان هو أكثر السائقين نجاحًا في تاريخ داكار، وكارلوس فائز متعدد باللقب كذلك وبطل عالم في الراليات. ومع ماتياس، فقد احتفلنا بالعديد من النجاحات مع آودي في الماضي، إذ أنّه واحد من أكثر السائقين تنوعًا في العالم".

وأضاف: "وبالإضافة إلى الكثير من السرعة، فجميعهم يضيفون قدرًا هائلًا من الخبرة والحافز لفريقنا. والأمر نفسه يتواصل مع ملّاحيهم الذين يلعبون دورًا بالغ الأهمية في رالي داكار".

وينضمّ إلى بيترانسيل الملاّح إدوارد بولانغر، وذلك بعد أنّ استهل الثنائي رحلتهما سويًا بالفوز في أحدث نسخة من داكار في يناير/كانون الثاني الماضي.

وتعليقًا منه على الانضمام إلى صفوف آودي قال بيترانسيل: "داكار واحد من المغامرات الأخيرة في هذا العالم، وهو على شفير تغيير راديكالي: المستقبل هو للطاقة الكهربائية، والجميع سيقودون سيارات كهربائية في المستقبل. داكار سيمثّل اختبارًا قاسيًا لهذه التقنيات، حيث نرغب بأن نكون أول فريق يفوز بداكار مع محرك كهربائي، إذ أتطلّع لخوض غمار ذلك المشروع الطموح مع آودي".

في المقابل، سيواصل ساينز الاعتماد على لوكاس كروز كملّاح، وذلك بعد أن سجّلا سويًا انتصارات الإسباني الثلاثة في داكار.

"حتى بعُمر الـ 59، ما أزال متعطشًا للفوز، وإلّا ما كنت عمدت إلى خوض ذلك التحدي الجديد. حتى عندما كنت طفلًا، كان حلمي أن أصبح سائق راليات، وشغفي لم يتغيّر إلى الآن" قال ساينز.

وتابع: "آودي غيّرت من بطولة العالم للراليات إلى الأبد. والآن نحاول فعل أمر شبيه مع رالي داكار. لديّ ثقة كاملة في مهندسي آودي وسأحاول مساعدتهم من خلال خبرتي لتطوير سيارة سريعة وناجحة. حيث أنّ داكار هو التحدّي الأمثل للمحركات الكهربائية. لا أطيق الانتظار لاختبار السيارة للمرة الأولى، إذ أنّ ما رأيته إلى الآن يمنحني ثقة كبيرة فيما هو قادم".

أمّا إكستروم، فبالإضافة إلى لقبيه في "دي تي ام"، فقد فاز كذلك ببطولة العالم للرالي كروس مع آودي في 2016، كما يملك العديد من المشاركات في بطولة العالم للراليات.

وقد شارك للمرة الأولى في داكار هذا العام ضمن فئة "تي3"، لكنه انسحب من المرحلة السابعة.

وقد عقّب على مشاركته مع آودي قائلًا: "داكار سيكون بالتأكيد أحد أكثر المغامرات إثارة في مسيرتي. أن أكون قادرًا على خوض غمار ذللك المشروع المثير سويًا مع الفريق الذي احتفلت معه بالعديد من النجاحات العظيمة لهو أمر رائع".

المشاركات
التعليقات
الكشف عن التفاصيل الأولى لرالي داكار 2022 في المملكة العربية السعودية

المقال السابق

الكشف عن التفاصيل الأولى لرالي داكار 2022 في المملكة العربية السعودية

المقال التالي

برايس الفائز مرتين برالي داكار يوقع عقداً جديداً مع "كاي تي ام"

برايس الفائز مرتين برالي داكار يوقع عقداً جديداً مع "كاي تي ام"
تحميل التعليقات