كيانو الأزهري ينتزع الفوز في كأس صغار "أس دبليو أس"

للمرة الثانية على التوالي يتمكن وافد جديد من إحداث التغيير في سلسلة "سودي وورلد سيريز"، حيث تمكن كيانو الأزهري من اعتلاء منصة التتويج والفوز بأول كأس له في فئة صغار اس دبليو اس في المنافسات التي أقيمت على أرض حلبة دبي كارتدروم مساء الإثنين 7...

في الجولة التأهيلية، تمكن عمر أسواط من تحقيق تقدم مبكر والانطلاق أولاً من على خط البداية بعد قطع لفة الحلبة بزمن 1.20.096 ثانية، متقدماً على إنزو الأزهري في المركز الثاني وكمال آغا، بطل تحدي رمضان للصغار ثالثاً.

واستغل آغا خبرته في السباقات وسرعان ما تصدر السباق، لكن كيانو الأزهري، شقيق إنزو، اندفع بسرعة جنونية من المركز السابع على خط الانطلاق ليصبح ضمن فئة المتصدرين إلى جانب الشاب سيف النجار، الذي انطلق من المركز السادس هو الآخر.

وبعد منافسة قوية، تمكن آغا من قطع خط النهاية بفارق 0.594 جزء من الثانية عن الأزهري، الذي تفوق بدوره على سيف بفارق ضئيل جدا بـ 0.185 جزء من الثانية.

وفي السباق الثاني، تمكن الأزهري تحقيق نصر كبير؛ فبعد بضع لفات من المنافسة مع المتصدرين تمكن من التقدم بمهارة بارعة واندفع بعيداً للأمام ليفوز بالجولة بفارق 7.266 ثانية عن أقرب المنافسين، سيف النجار. في حين ذهب المركز الثالث في السباق لصالح عمر أسواط.

وبعد جمع نقاط الجولتين، ذهب المركز الأول في الترتيب العام بدون منازع لصالح كيانو الأزهري في حين ذهب المركز الثاني على منصة التتويج لصالح كمال آغا والمركز الثالث كان من نصيب سيف النجار.

وصرّح الأزهري بعد فوزه قائلاً: "إنه شعور رائع. في السباق الأخير كنت مصمماً على التقدم وتصدر السباق. والحمدلله تمكنت من ذلك وواصلت القيادة".

من جهتها شهدت سباقات فئة كبار "أس دبليو أس" عودة مجموعة من الأبطال السابقين للفوز من جديد. وخطفت أبيغيل بيرتش الأضواء بإحرازها أسرع زمن للفة في الجولة التأهيلية بـ 1.11.137 ثانية، متقدمة بفارق ثانية عن السائقين الخمسة التاليين.

وانطلقت بيرتش من المركز الأول في السباق الأول وأبدعت وحافظت على تصدرها من البداية حتى النهاية، وكان رامي عزام السائق الوحيد الذي شكل ضغطاً عليها، حيث أنهى السباق بفارق نصف ثانية فقط عن أبيغيل، وبدوره كان متقدماً بفارق ثلاث ثواني عن صاحب المركز الثالث سعيد المهيري.

وفي السباق الثاني، انطلقت بيرتش مجدداً من المركز الأول، وبمهارة عالية تمكنت من الاندفاع للأمام في طريقها لتحقيق الثنائية، إلاّ أنّ السباق الثاني شهد مجموعة من السائقين المصممين على الفوز وهو ما شكل ضغطاً عليها لتفقد السيطرة على سيارتها.

وشكل السائقون حلقة من السيارات المتتابعة يقودها حسين أوميد علي، متبوعاً بالسائقين سعيد المهيري وأنجوم شيخ ورامي عزام وأبيغيل بيرتش وأحمد الحمادي على الترتيب.

وحاول السائقون خلخلة الترتيب وتصدر المجموعة، إلا أن "أوميد علي" لم يستسلم وحافظ على صدارته حتى النهاية متقدما على المهيري بفارق ضئيل جدا جدا وصل إلى 0.087 جزء من الثاني. في حين ذهب المركز الثالث لصالح أنجوم شيخ بفارق 0.141 جزء من الثانية عن المهيري.

وبعد جمع نقاط الجولتين، تبين أن نقطة واحدة تفصل بين أصحاب المراكز الثلاثة الأول، حيث كان المركز الأول من نصيب حسين علي برصيد 71 نقطة، متقدماً على أبيغيل بيرتش في المركز الثاني برصيد 70 نقطة، في حين ذهب المركز الثالث على المنصة لصالح سعيد المهيري برصيد 69 نقطة.

أما فئة المحترفين التي تقام ضمن فئة الكبار والمخصصة لمن تزيد أعمارهم على 35 عاماً، فشهدت فوز السائق كارتسين وينتر، في حين ذهب المركز الثاني لصالح بطل فئة المحترفين في تحدي رمضان، السائق محمد إسماعيل، بينما حلّ ثالثاً السائق جيانلوكا إلموسي.

الجولة التالية من سلسلة سباقات "أس دبليو أس" ستقام مساء يوم الاثنين 21 نوفمبر على حلبة دبي كارتدروم.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة سباقات الحلبات
نوع المقالة تقرير السباق