أبردين يتصدّر بطولة الفورمولا 4 الإماراتيّة بعد فوزه بالجولة الأولى في دبي

حصل المتسابق جوناثان أبردين من فريق موتوبارك على أول نقاطه في بطولة الفورمولا 4 في الإمارات في موسمها الأول 2016/2017، في حين تقاسمت الفرق المحلية التي تتخذ من الإمارات مقراً لها انتصارات منصة التتويج في الجولة الأولى على حلبة دبي أوتودروم.

بدأ الموسم المكون من ست جولات الشهر الماضي بجولة افتتاحية في حلبة مرسى ياس بأبوظبي، قبل أن تنطلق في عطلة نهاية الأسبوع الماضي أولى جولات تسجيل النقاط الرسمية في البطولة من أجل الحصول على اللّقب، والتي تعد أساسية للسائقين الراغبين بالتأهل لنقاط رخصة السوبر من الاتحاد الدولي للسيارات والارتقاء في سلم رياضة السيارات عالمياً.

وأشاد محمد بن سليّم، رئيس نادي الإمارات للسيارات ورئيس اتحاد الإمارات لرياضة السيارات والدراجات النارية بأداء جميع المتسابقين وبالمنافسة القوية والروح الرياضية العالية التي تحلى بها الجميع، وكذلك بأداء المتسابقين من دول مجلس التعاون الخليجي وحرصهم على تطوير مهاراتهم في كل جولة.

وأضاف بن سليّم: "حققت أولى جولات تسجيل النقاط الرسمية في بطولة الفورمولا 4 في الإمارات نجاحاً كبيراً، وكان أمراً رائعاً أن نرى الفرق المحلية على منصة التتويج في كل سباق. كما نفخر بما قدمه السائقين الخليجيين من أداء وحرص على تطوير مهاراتهم واكتساب المزيد من الثقة على الحلبة في كل جولة، ونتمنى لهم التوفيق في الجولات المقبلة".

وقد واصل فريق موتوبارك الأوروبي النجاح الذي حققه في الجولة الافتتاحية الشهر الماضي بحصول المتسابقين جوناثان أبردين رقم 21 من جنوب إفريقيا والمتسابق لوغان سارجينت رقم 23 من الولايات المتحدة الأمريكية على المركزين الأول والثاني على التوالي في كافة السباقات الثلاثة التي امتد كل منها على مدى 20 دقيقة.

 

وقد حصل المتسابق رقم 4، شون بابينغتون الفائز ببطولات بريطانية وأوروبية وحامل لقب بطولة العالم للكارتنغ، والذي يشارك ضمن فريق إينيرجي دبي لسباقات الفورمولا 4، الذي يتخذ من دبي مقراً له، على المركز الثالث مناصفة مع المتسابق الايرلندي الجديد جيمس روي جي آر رقم 11 من فريق رازغيرا موتورسبورت بعد منافسة شديدة بين المتسابقين المحليين.

مجريات سباقات الجولة الأولى

حصل سائقي فريق موتوبارك أبردين وسيرجينت على المركزين الأول والثاني على التوالي في السباقات الثلاثة التي استمر كل منها على مدى 20 دقيقة، ولم يكن الحصول على هذه النتيجة سهلاً بالنسبة إليهما، حيث كانت المنافسة شديدة من الفرق المحلية المشاركة في البطولة.

وقد شهد السباق الأول حصول السائقين على نفس الترتيب الذي حصلوا عليه في سباق التأهل، في حين شهد السباق 2 على الترتيب المعاكس مما أدى إلى احتدام المنافسة.
وقد حصل المتسابق بابينغتون على المركز الثالث في السباقين الأول والثاني، ولكن في السباق الثالث يوم السبت، أصر روي على الحصول على مركز متقدم. وأكمل الثلاثي روي ووبابنغتون والمهندي السباق بفارق 1.3 ثانية بهذا الترتيب، مما مكّن روي من اعتلاء المنصة في أول سباق له في الفورمولا 4.
 
وقد شارك من دول مجلس التعاون الخليجي في السباقات الثلاثة سائقي فريق الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية المهندي وتلفت، في حين تعرض المتسابق رقم 3 سيف بن سليّم من الإمارات لحادث في السباق التدريبي يوم الجمعة ليضطر إلى التوقف عن السباق.

وقال جوناثان أبردين، رقم 21 من فريق موتوبارك: "كانت عطلة نهاية أسبوع ممتعة بالنسبة لنا، فقد فزنا بالسباقات الثلاثة وأصبحنا نتصدر عدد النقاط. أصبحت المنافسة أكثر قوة بالتأكيد عن ما كانت عليه في الجولة الماضية في حلبة مرسى ياس الشهر الماضي، وذلك بوجود كل من جيمز وشون هنا في هذه الجولة. وقد أضافت الانطلاقة السريعة لجيمز في السباق الثالث نوع من الإثارة للسباق الأخير وقد استمعت كثيراً بالقيادة على حلبة دبي أوتودروم".

وقال جيمز روي، المتسابق رقم 11 من فريق رازغيرا موتورسبورت: "عندما كنت أتسابق في الفورمولا فورد، علمني عمي كيف أنطلق بشكل صحيح، واليوم تمكنا من المنافسة بشكل جيد في الفورمولا 4. كانت المنافسة مع المتسابقين من فريق موتوبارك جيدة، وأنه لأمر رائع أن يكونوا معنا في هذه البطولة، حيث يضيف ذلك الكثير من التميز إلى الحدث. كما يحظى شون بابينغتون بالخبرة كذلك، وقد تعلمت الكثير من خلال المنافسة معه، وقد اكتشفت مواضع البطئ والسرعة لدي حول الحلبة، وتمكنت من تحسين ذلك. لقد كانت المنافسة ممتعة وكنا نراقب من سيقوم بالضغط على المكابح أولاً، أشعر أن مستوى أدائي لا يزال بنسبة 40% لذا علي أن أقوم بالكثير من الجهد لتعلم قيادة هذه السيارات ولكنني استمتع بقضاء وقتاً ممتعاً للغاية".

وقال ريتشارد كريغن، مدير فريق رازغيرا موتورسبورت: "لقد قدم المتسابقين من فريق الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية أداءاً رائعاً من خلال العمل على تحسين الوقت خلال السباقات، مما يعني تطويرهم لمهارات السباق لديهم. كما كان اعتلاء جيمز للمنصة رائعاً ومشجعاً لأول سباق لنا في البطولة، وقد سررنا بذلك كثيراً. هذه البطولة أصعب بكثير مما يتوقع البعض. وقد قام أحمد بعمل رائع من خلال بقائه بالقرب من جيمز وشون، وقد أصبح أكثر اتساقاً من حيث الوقت المستغرق في الدورة، ويقوم كلا المتسابقين من الفريق القطري بالاقتراب من أداء المتسابقين الآخرين الأكثر خبرة ويقوم كل منهما بإثبات إمكانيته في السباق. لسوء الحظ تعرض سيف بن سليّم لحادث في السباق التدريبي، ولكنه سيكون معنا في السباق المقبل في حلبة مرسى ياس".

وستجري أحدث الجولة الثانية من سباقات الفورمولا 4 في الإمارات على حلبة مرسى ياس بأبوظبي من 16 إلى 17 ديسمبر، وستكون مساندة لسباق الخليج 12 ساعة للتحمل.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة سباقات الحلبات
نوع المقالة تقرير السباق