من سيكون "قيصر" باخا إيطاليا؟

ستبدأ اليوم الجمعة منافسات باخا إيطاليا، الجولة الرابعة من كأس العالم للراليات الصحراوية "كروس كاونتري" من تنظيم الاتحاد الدولي للسيارات "فيا"، حيث من المتوقع أن يشهد الرالي مُنافسةً قويةً على لقبه مع بروز ثلاثة أسماء كبيرة تُنافس للظفر به.

قبل بداية كل سباق أو رالي في عالم رياضة السيارات تبدأ التكهنات والتوقعات بأسماء المُرشحين للفوز باللّقب، حيث يعتمد الأمر على جُملةٍ من العوامل من بينها أداء السائق في الماضي ونتائجه خلال الموسم الحالي والسيارة التي يقودها، ولا يختلف الأمر هنا في باخا إيطاليا.

أول المُرشحين هو السائق القطري ناصر بن صالح العطية، وفي الحقيقة يتمتع هذا السائق بأفضل المُقومات للفوز بالرالي، منها فوزه في كلتا المناسبتين اللتين شارك بهما في سباق بوردينوني: في عام 2008 خلف مقود سيارة "بي أم دبليو – أكس 5" مُتقدمًا على بوريس غاداسين حيث استمرت المُنافسة الحامية بينهما إلى أن ارتكب غاداسين خطأً قاتلاً في آخر مرحلة. والعام الماضي على متن سيارة ميني "أول 4 ريسينغ" مُتقدمًا على البرازيلي رينالدو فاريلا.

هذا العام، يشارك العطية الذي يملك بجُعبته فوزين في كُلٍّ من تحدي أبوظبي الصحراوي ورالي سيلاين القطري ومُتسلحًا هذه المرة بسيارة تويوتا هايلوكس من تحضير أوفردرايف، تقترن هذه النتائج مع تصدّره للترتيب العام المُؤقت لكأس العالم للراليات الصحراوية مع 120 نُقطة، وتمكنه من إزاحة الليتواني ماريس نيكسانس، الذي فاز بلقب جولة الغابة الشمالية في سانت بطرسبورغ.

أما السائق الثاني على قائمة الترشيحات فهو السعودي يزيد الراجحي الذي نجح بإحراز مركز الوصافة في مُناسبتين مكنتاه من احتلال المركز الثاني في الترتيب العام برصيد 84 نُقطة على متن سيارة ميني "أول 4 ريسينغ" مع فريق "أكس - رايد"، وعلى الرغم من أن تركيبة مسارات باخا إيطاليا المُكونة من الصخور الوعرة والجداول النهرية غير مُواتية ليزيد الذي يبرع على المسارات الرملية الصحراوية، إلا أن ابن الصحراء سائقٌ شرس ويُحسب له حساب في جميع الظروف.

ثالث المُرشحين للفوز هو الروسي فلاديمير فاسيلييف الفائز بلقب باخا إيطاليا 2012 والذي يحتل الآن المركز الثالث بالترتيب العام برصيد 53 نُقطة، ويقود سيارة "بي أم دبليو - أكس 3" لفريق "جي - إنرجي".

يُعتبر الروسي رقمًا صعبًا في البُطولة، والمُنافس الأول لمُواطنه غاداسين من فريق "جي - فورس بروتو" الذي يتطلع هو الآخر لتحقيق فوزٍ آخر في هذه السباق بعد فوزه بنُسخ 2007 و2009 و2011.

يُشار إلى أن فاسيلييف حقق مركز الوصافة في باخا بلاده الذي أُقيم في شهر فبراير/ شباط الماضي، بينما خرج خالي الوفاض من تحدي أبوظبي فيما احتل المركز الثالث في رالي سيلاين.

إلى جانب هؤلاء الثلاثة لدينا مجموعة تتكون من 20 سائقًا محليًا يُنافسون في سباق بلادهم أمام 36 سائقًا أجنبيًا.

يتصدر الكتيبة الإيطالية لورينزو كوديكا على متن سوزوكي غراند فيتارا "في 6" والذي يطمح لإنهاء باخا إيطاليا ضمن المراكز العشرة الأولى ولكنه يحتاج لدفعةٍ من الحظ أمام سائقين قادمين مع سيارات أفضل وجرأة أكبر. وأليساندرو أوليانا على متن سيارة سوزوكي غراند فيتارا علمًا بأنه قادم من عالم الراليات التقليدية، وإلفيس بورسوي على متن سيارة تويوتا تويوديل في فئة السيارات النموذجية "بروتوتايب".

هذه هي قائمة المُرشحين الأبرز للفوز بلقب باخا إيطاليا ولكن على الورق وحسابيًا، بقي أن نرى انطلاق المُنافسات الحقيقية، وإنّ غدًا لناظره قريبٌ.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة كروس كاونتري
الحدَث باخا إيطاليا
قائمة السائقين ناصر العطية , يزيد الراجحي
نوع المقالة تقديم