منصور بالهلّي يحرز الفوز ضمن فئة "تي2" في باخا دبي الدولي

نجح الإماراتيّ بالفوز بذهبية فئة "تي2" في باخا دبي الدولي، الجولة الثانية من بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة خلف مقود سيارة تويوتا برادو.

فرض بالهلي (25 عاماً) سيطرته الكاملة على منافسات اليوم الأول ضمن فئته عندما تقدم من المركز الثاني إلى المركز الأول بفارق 5:34 دقائق عن أقرب منافسيه برفقة كريس باترسون الملاح المخضرم في بطولة العالم للراليات "دبليو آر سي".

وفي اليوم الثاني (174.20 كلم) حافظ منصور على صدارته ليتوّج بطلاً للنسخة الأولى من رالي بلاده ثاني جولات بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة.

"الحمد لله، اليوم الأول كان رائعاً تطلب الكثير من المهارات والتركيز". قال بالهلي، وأضاف بنبرة ملؤها الفخر والسعادة: "التحدي الذي واجهته في باها دبي الدولي أنني كنت أول المنطلقين في فئة «تي«2 وكان لابد وأن أفتتح مساراً مغايراً لمسارات فئة «تي1» أي سيارات المصانع التي تتمتع بقوة لا تقارن بقوة سيارات «تي2»".

وأكمل: "نجحت في إيجاد مسارات جديدة مع ملاحي كريس باترسون وهو بالمناسبة رائع جداً في الراليات الصحراوية بالرغم من أنه لم يشارك من قبل في مثل هذا النوع من الراليات، ولكن خبرته الكبيرة جداً في بطولة العالم للراليات ساعدته وبسرعة في التأقلم مع الراليات الصحراوية الطويلة، وأكبر دليل أننا تصدرنا الرالي منذ اليوم الأول ونحن سعداء جداً بهذا التعاون وتعلمنا دروساً جديدة".

وعن سيارته الجديدة قال: "يجب أولاً أن أتوجه بالشكر الجزيل للشيخ خالد بن فيصل القاسمي رئيس مجلس إدارة أبوظبي للسباقات الذي منحني الفرصة للمشاركة على متن سيارة جديدة في باها دبي الدولي ولاحقاً رالي أبوظبي الصحراوي ضمن برنامج الناشئين للراليات، الأمر الذي يدل على مدى حرصه واهتمامه على دعم المهارات الإماراتية الشابة".

وأضاف: "يمكنني تشبيه سيارتي الجديدة وكأن شخصاً يكتب بيده اليمنى ويقولون له اكتب بيدك اليسرى بشكل مفاجئ! أنا معتاد على قيادة السيارات ذات قاعدة العجلات الطويلة بينما تمتلك برادو قاعدة عجلات قصيرة وهي مزودة بمحرك ديزل يتطلب أسلوب قيادة مختلفاً كلياً عما اعتدت عليه سابقاً ولهذا قررت مع كريس باترسون بأن نركز في أول 80 كلم في التعرف على السيارة بشكل أفضل كون سيارتنا وصلت إلى دبي في اللحظات الأخيرة ولم نتمكن من تجربتها قبل الرالي".

وتابع: "صدارتنا لليوم الأول كانت مريحة، فكانت الخطة بأن ننهي الرالي دون مشاكل للمحافظة على صدارتنا ونحتفي بفوز مميز كوني أول مرة أجلس فيها خلف مقود سيارة جديدة مع ملاح جديد، والحمد لله، نجحت الخطة حيث خففت من الضغط ولكن بشكل معتدل لأن السائقين خلفي يريدون تقليص الفارق وربما خطف الصدارة".

واختتم: "اجتزنا خط نهاية النسخة الأولى من باها دبي الدولي وأنا سعيد جداً بهذا الانتصار تماماً كما هو الحال مع كريس باترسون الذي حقق فوزه الأول في الراليات الصحراوية الطويلة. إن شاء الله ستكون فاتحة خير علينا وتركيزنا الآن على منافسات رالي أبوظبي الصحراوي ثالث جولات بطولة العالم في أبريل/نيسان المقبل".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة كروس كاونتري
الحدَث باخا دبي الدولي
حدث فرعي السبت
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم دبي