منافسة محتدمة في النسخة الأولى من باخا دبي الدولي

تشهد النسخة الجديدة من باخا دبي الدولي، إحدى جولات بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية مشاركة نخبة سائقي السيارات والدراجات النارية العالميين الذين يتنافسون جنباً إلى جنب مع صفوة السائقين والرياضيين المحليين على الساحة الدولية نهاية الأسبوع الجاري.

يأمل القائمون على تنظيم باخا دبي الدولي، الذي يقام بدعم من ديوان صاحب السمو حاكم دبي، الذي انطلق كجزء من مبادرة تهدف لإنعاش رياضة الراليات في الإمارات والشرق الأوسط، أن يسير الرالي بالرياضة في الاتجاه الصحيح.

يشار إلى عدد المشاركين في الراليات بالمنطقة انخفض بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة سواء في الراليات الإقليمية أو الدولية.

وبالمقارنة، يستقطب باخا دبي الدولي مجموعة كبيرة من المتنافسين وصلت إلى 102 متسابق بين سائقي سيارات ودراجات نارية وملاحين من 19 دولة من الشرق الأوسط والعالم، 31 منهم من الدولة المضيفة (إماراتيون)، والذين سيتنافسون فيما بينهم على الصدارة في صحراء القدرة.

ويستضيف باخا دبي الدولي، المدعوم من عبدالواحد الرستماني ونيسان الشرق الأوسط، مجموعة قوية من سيارات فئة (تي1) تتضمن واحدة يقودها المتوج بلقب رالي دكار مرتين والمدافع عن لقب رالي أبوظبي الصحراوي القطري ناصر العطية، وسيارة أخرى من نوع ميني رباعية الدفع يقودها الروسي فلاديمير فاسيلييف.

وتعليقاً على الموضوع، صرّح محمد بن سليّم، رئيس نادي الإمارات للسيارات ورئيس اتحاد الإمارات لرياضة السيارات والدراجات النارية، قائلاً: "إنها بداية جيدة، وكلنا ثقة أن حجم المشاركة سيزيد تدريجياً خلال الأعوام القادمة لأن مثل هذه الفعاليات هي ما يتطلع له مجتمع الراليات لدينا".

ويقام باخا دبي الدولي، الجولة الثانية من بطولة كأس العالم للراليات الصحراوية تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وبدعم من شرطة دبي والهيئة العامة للدفاع المدني بدبي ومياه العين وأسيتكو لمكافحة الحرائق والنجدة.

ومن أكثر ما يميز راليات الباخا مقارنة بالراليات التقليدية هو أنها أكثر ملاءمة للصحراء وتكاليف المشاركة فيها معقولة ومفتوحة للمشاركة أمام السائقين بمختلف اهتماماتهم من الدراجات الرباعية والدراجات النارية حتى سيارات البقي والسيارات رباعية الدفع.

وتشهد الفعالية العالمية مشاركة عدد من السائقين الإماراتيين والمقيمين في دبي ممن اعتادوا المنافسة في بطولة الإمارات الصحراوية، سلسلة سباقات الباخا القصيرة التي تقام صباح أيام الجمعة وتشهد مشاركة أكثر من 100 متسابق في كل جولة والتي أطلقها نادي الإمارات للسيارات لأول مرة قبل أربعة أعوام.

وتضم قائمة المشاركين في باخا دبي الدولي، الإماراتي أحمد المقعودي، الفائز في الجولة التجريبية التي أقيمت في ديسمبر بسيارة بولاريس، ومنصور بلهلي الذي شارك إلى جانب الملاح العالمي كريس باترسون في رالي أبوظبي الصحراوي بسيارة من نوع تويوتا لاند كروزر، والشيخ محمد القاسمي المشارك في الفئة الوطنية على متن "ياماها واي أتش زد" برفقة السائق اللبناني المساعد جوزيف مطر.

كما ويشهد الرالي مشاركة سائقة الدراجات الرباعية الفرنسية-الإيطالية كاميليا ليباروتي، أول سائقة ضمن فئة الدراجات الرباعية والتي أكملت في يناير الماضي مشاركتها الثامنة على التوالي في رالي دكار الدولي، والحاضرة في دبي لإثبات قدرتها على مقارعة نخبة الرياضيين العالميين.

وتمكنت ليباروتي، التي تهوى أيضاً رياضات التزلج وتسلق الجبال، من تحقيق المركز الثاني بعد البطل العالمي رافال سونيك في بطولة العام الماضي من رالي أبوظبي الصحراوي، وتطمح من خلال عودتها للمنافسة في الإمارات أن تحقق نتيجة أفضل وترفع الكأس.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة كروس كاونتري
الحدَث باخا دبي الدولي
نوع المقالة أخبار عاجلة