رالي المغرب: الهدف الفوز والعين على داكار 2017

سيُقام رالي أويليبيا المغرب بنُسخته الـ 17، في الفترة بين 1 و7 أكتوبر/تشرين الأوّل، وهو الجولة ما قبل الأخيرة من كأس العالم للراليات الصحراوية "كروس كاونتري"، إذ يكتسب الرالي أهميةً كبيرة كونه يُمثل المُواجهة الكبيرة الأخيرة قبل رالي داكار 2017.

بدأت الإثارة قبل انطلاقة الرالي الفعلية من خلال التجارب التي أقامتها بيجو وتويوتا لاختبار سياراتها الجديدة المُعدة للمُنافسة في رالي داكار، الأمر الذي رفع من درجة الحماسة، إذ يرغب المُنافسون في تحقيق الفوز في الرالي كدفعة معنوية قوية لإنهاء الموسم والتحضير للتحدي الكبير المُرتقب في بداية العام المُقبل.

عن ذلك قال جان - مارك فورتين، الرئيس التنفيذي لأوفر درايف: "بالتأكيد إن قوانين رالي داكار وكأس العالم للراليات الصحراوية مُختلفة، ولكنه ومع ذلك يُعتبر رالي المغرب تدريبًا مُفيدًا للغاية وفُرصةً رائعة للسائقين للحُصول على المزيد من الكيلومترات في رصيدهم في سيارات هايلوكس".

وأضاف: "لقد أنهينا أربعة أيام من التجارب في المغرب مع ناني وناصر مما وضعنا في موقفٍ جيد للتحدي الذي ينتظرننا. يُعتبر رالي المغرب مُتطلبًا على الدوام. في العام الماضي كان لدينا عددٌ قليل من السيارات التي أنهته ضمن المراكز العشرة الأولى وكُنا تنافسيين. وهذا العام كان لدينا يومٌ تسابقي طويل ولن يكون سهلاً على الإطارات والسيارات".

وتابع: "هنالك مُنافسة قوية من بيجو والعديد من سيارات الميني، ولكننا نتطلع للأمام لخوض الرالي".

انعكست أهمية هذا الرالي من قائمة المُشاركين التي تضم نحو 300 مُشارك في فئات السيارات والدراجات النارية والشاحنات والذين سيخوضون غمار خمس مراحل فعلية مع مسارات مُختلفة التضاريس تتراوح بين الطرق الوعرة والكُثبان الرملية. ويُعتبر واحدًا من أكثر الراليات تطلبًا وصعوبةً في جدول البطولة.

يتصدر قائمة المُشاركين القطري ناصر بن صالح العطية المُنتشي بتحقيقه لقب البطولة للمرة الثالث في مسيرته في جولة بولندا الشهر الماضي، حيث سيقود جهود فريق "أوفر درايف" على متن سيارتهم الجديد "هايلوكس إيفو"، إلى جانبه زملائه خوان "ناني" روما، والهولندي إريك فان لوون، وشقيقه خليفة العطية.

في المُقابل لم تدخر بيجو جُهدًا حيث ستُشارك على متن سيارتها الجديدة "3008 دي كاي آر" مع كارلوس ساينز، بينما سيقود سيريل ديبريه الطراز الحالي "2008 دي كاي آر 16" علمًا بأنها تولي أهميةً كبيرة لتطوير سيارتها وضمان مساعيها لاستمرار زخم انتصاراتها من رالي طريق الحرير إلى رالي داكار حيث ستُدافع عن لقبها هناك.

ولتصعيب المهمة على مُنافسيها ستستعين بيجو بخدمات فريق "بي أتش سبورت" الذي سيستخدم طراز "2008 دي كاي آر"، مع خدمات الإماراتي الشيخ خالد القاسمي وزميله هاري هانت.

وإلى جانبهما هناك فريق "إكس – رايد" الذي يسعى لتسجيل اسمه ضمن قائمة الفائزين في هذا الموسم، وفي هذا الصدد يُعول الفريق على جهود السعودي يزيد الراجحي وزملائه ميكو هيرفونن، وأورلاندو تيرانوفا وفلاديمير فاسيلييف.

هذا وستبدأ فعاليات الرالي يوم الأحد في منطقة أكادير مع مرحلة استعراضية خاصة طولها 7 كيلومترات، بعدها سيخوض السائقون خمسة أيام من المُنافسات يتخللها مُخيمات للمبيت، وذلك وفقًا للجدول التالي:

الاثنين 3/ 10/ 2016: مرحلتين خاصتين طولهما الإجمالي 120 كيلومترًا

الثُلاثاء 4/ 10/ 2016: مرحلة خاصة من شاطئ المُحيط إلى الكُثبان الرملية طولها 291 كيلومترًا

الأربعاء 5/ 10/ 2016: مرحلة المسار المشرقي وطولها 315 كيلومترًا.

الخميس 6/ 10/ 2016: مرحلة أرفود وطولها 319 كيلومترًا.

الجُمعة: 7/ 10/ 2016: مرحلة عرق الشبي وطولها 203 كيلومترات.

الطول الإجمالي للمراحل الخاصة: 1317 كيلومترًا.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة كروس كاونتري
الحدَث رالي أويليبيا المغرب
نوع المقالة مقالة خاصة