رالي المغرب: العطية أولًا في أصعب المراحل

نجح القطري ناصر العطية في تسجيل أسرع الأوقات خلال مرحلة اليوم رُغم أنها الأصعب والأطول في رالي أويليبيا المغرب مُستفيدًا من مهاراته القيادية العالية في هذه الراليات ورشاقة سيارة تويوتا هايلوكس "إيفو".

انطلقت اليوم مُجريات المرحلة الرابعة من رالي أويليبيا المغرب، والتي بلغت مسافة مرحلتها الخاصة 319 كيلومترًا، وهي عبارة عن مرحلة تبدأ وتنتهي في أرفود.

تُعتبر هذه المرحلة الأطول في الرالي، وتتضمن مزيجًا شاملًا من المُغامرات. حيث توجب على السائقين والملّاحين فتح عيونهم إلى أقصاها وإيلاء المرحلة كامل الانتباه والحذر ذلك أن عليهم اجتياز مساراتٍ مُلتوية، وجداول مائية، وكُثبانًا رمليةً، ومُواجهة رمال "الفشفش" الناعمة التي تُعتبر كابوس الراليات الصحراوية لخُطورتها على السيارة وتتطلب مهارةً قيادية لاجتيازها بسُرعة مع أقل الأضرار، دون أن ننسى بطبيعة الحال الطرق التي تُغطيها الرمال، وهذا المزيج من التضاريس جعلها مرحلةً حاسمةً في سبيل المُنافسة على الفوز.

نجم مرحلة اليوم كان القطري ناصر العطية، الذي أثبت بأنه سائقٌ لا يُشق له غُبار في الراليات الصحراوية، حيث كان الأسرع طوال مرحلة اليوم تقريبًا، ونجح في اجتيازها خلال 3:09:07 ساعات، تلاه زميله الإسباني خوان "ناني" روما الذي تألق في مرحلة اليوم بفارق 2:54 دقيقتَين، والإسباني كارلوس ساينز على متن بيجو "3008 دي كاي آر" ثالثًا بفارق خمس دقائق ونصف تقريبًا. وبرّر الإسباني تأخره بأنه خسر الكثير من الوقت في مُحاولة إيجاد نُقطة مرور لم تكن ظاهرة بوُضوح.

سجّل الفرنسي سيريل ديبريه على متن بيجو "2008 دي كاي آر 16" رابع أسرع الأوقات، تلاه خامسًا الأرجنتيني أورلاندو تيرانوفا الذي كان الأوّل بين سائقي فريق "أكس - رايد" مع سيارة ميني "أول 4 ريسينغ" بفارق 12دقيقة تقريبًا عن العطية، تلاه زميله الروسي فلاديمير فاسيلييف.

مُفاجأة المرحلة كان ظهور سيارات الباغي، حيث أنهى الفرنسي بيير لاشوم على متن باغي أوبتيموس المرحلة سابعًا، وزميله جيروم بيلشيه تاسعًا، وبينهما التشيلي بوريس غارافوليك، وأكمل البولندي جاكوب برزيغونسكي عقد السائقين العشرة الأسرع.

ومن أبرز مُفاجآت المرحلة كانت إنهاء القطري محمد أبوعيسى على متن باغي "أكس - رايد" المرحلة في المركز 12، علمًا بأنها مُشاركته الأولى على متن السيارة، حيث كان يُنافس ضمن فئة الدراجات النارية رُباعية العجلات "كواد" في السنوات السابقة.

وحسب ما لاحظنا من الأوقات المُسجلة، فإن أفضلية سيارات الباغي خفيفة الوزن والتي تندفع بعجلتين برزت على حساب سيارات ميني الثقيلة التي تندفع بالعجلات الأربع. فيما سيطرت سيارات تويوتا وبيجو التي تندفع هي الأخرى بعجلاتها الخلفية وخفيفة الوزن على المراكز الأربعة الأولى.

وفي نهاية المرحلة أدلى العطية بتصريحٍ قال فيه: "أنا سعيدٌ لأنني لم أكن أول المُنطلقين اليوم، ذلك أننا كُنا أول من يفتتح المسارات في الأيام الثلاثة السابقة، ولكن كان مركزنا اليوم جيدًا، حيث حاولنا الضغط إذ لم يكن من السهل علينا في بعض الأماكن السير خلف سيارة باغي، ولكن سارت الأمور على ما يُرام، كانت سُرعتنا جيدة خلال اجتياز الكُثبان، حيث تجاوزنا كارلوس هناك، وكُنا أسرع سيارة مع نهاية اليوم وأنا سعيدٌ للغاية بذلك".

وتابع: "قدّم ماثيو بوميل أداءً جيدًا من ناحية الملاحة، ولكن في القسم الأخير تغيرت طبيعة المرحلة وأصبحت عبارة عن تجوال حُر وكان ذلك جيدًا ولم نُواجه أية مشاكل"، وأضاف: "نحن أقوياء، وقد فُزنا بخمسة سباقات، ونحن الآن في السباق السادس ونحن نتصدره على متن تويوتا، وأنا سعيدٌ للغاية بهذا الأداء. أنا هنا للفوز والتحضير لرالي داكار المُقبل".

على صعيد الترتيب العام المُؤقت ما يزال العطية يُحافظ على الصدارة بتوقيت 10:01:56 ساعات، يليه ساينز ولكن الفارق بينهما توسع إلى 16:44 دقيقة، فيما تقدم روما للمركز الثالث بفارق 25 دقيقة تقريبًا عن زميله، ورابعًا فاسيلييف، تلاه تيرانوفا وبرزيغونسكي، وتراجع الراجحي للمركز السابع، يليه رونان شابو وأكمل بيلشيه ولاشوم ثُنائي باغي أوبتيموس جدول السائقين العشرة الأوائل في الترتيب العام المُؤقت.

وسيخوض المُتسابقون يوم غدٍ الجُمعة المرحلة الخامسة والأخيرة للرالي، وهي مرحلة عرق الشبي، والبالغ طولها 230 كيلومترًا.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة كروس كاونتري
الحدَث رالي أويليبيا المغرب
قائمة السائقين ناصر العطية
نوع المقالة تقرير المرحلة