باها بولندا: تجدد الصراع السعودي بين الراجحي وبن سعيدان

يتجدد الصراع السعودي ـ السعودي بين متصدر ترتيب السائقين في كأس العالم للباها ياسر بن سعيدان (ميني) ويزيد الراجحي (تويوتا هايلوكس) مع صاحب الأرض كريستوف هولوزيتش على مسارات باها بولندا، في ظل منافسة عربية بامتياز مع الكويتي مشاري الظفيري متصدر فية "تي4" ومطارده المباشر السعودي صالح السيف، فيما تبرز مشاركة السعودية دانية عقيل متصدرة فئة "تي3".

باها بولندا: تجدد الصراع السعودي بين الراجحي وبن سعيدان

يشكّل باها بولندا الجولة السابعة من كأس العالم للراليات الصحراوية للباها ويقام من 26 حتّى 29 الشهر الحالي، حيث يقدّم للأطقم المشاركة فرصة المنافسة على أعلى المستويات، بمسافة إجمالية تبلغ 770.04 كيلومتراً، منها 412 كلم مراحل خاصة.

وتقام المرحلة الاستعراضية (المرحلة التأهيلية) التي تبلغ 8 كيلومترات يوم الجمعة (27 آب/أغسطس)، قبل أن تتوجه الفرق لخوض اليوم الثاني السبت (28) مع مراحل طويلة ستكون العامل الأبرز في تحديد هوية الفائز حيث يتألف هذا اليوم من مرحلتين خاصتين بمسافة 175 كيلومتراً لكل منهما (المسافة الإجمالية 350 كلم).

أما اليوم الثالث الأخير (الأحد 29) فهو عبارة عن مرحلتين خاصتين تتكرران مرتين، حيث تبلغ مسافة الأولى 9.65 كلم والثانية 17.35 كلم مع مسافة إجمالية تصل إلى 54 كيلومتراً.

ويخوض السعودي ياسر بن سعيدان باها بولندا وهو في صدارة ترتيب السائقين مع 86.5 نقطة، ويطارده كظله مواطنه يزيد الراجحي مع 63.5 نقطة.

ونجح سائق "ميني جون كوبر ووركس رالي" في احتلال المركز الثالث في المجر حاصدًا 16 نقطة، علمًا أنه فاز هذا العام في باها الشرقية والأردن، وحلّ ثالثاً في دبي، وعاد خالي الوفاض من باها أراغون إسبانيا.

في المقابل، تأتي مشاركة سائق "تويوتا هايلوكس" الراجحي على وقع احتلاله للمركز الثاني في المجر وحصده 20.5 نقطة بعدما كان تعادل من ناحية التوقيت مع البولندي كريستوف هولوزيتش (4.56.28 ساعات لكل منهما)، إلاّ أن القانون رجح كفة سائق "ميني جون كوبر ووركس رالي" على حساب الراجحي.

وينص قانون الراليات الصحراوية على أنه في حال تعادل سائقان بنفس التوقيت، فإنه يحتكم إلى صاحب أسرع توقيت في المرحلة الانتقائية الأولى، والتي لا تكون المرحلة التأهيلية حيث كانت الغلبة لسائق الراليات السابق وبطل أوروبا البولندي هولوزيتش الذي كان سجل في المرحلة الثانية وهي الاولى الانتقائية التوقيت الأسرع مع 53.44 دقيقة مقابل 54.01 دقيقة للراجحي.

في المقابل، يقول سائق الراليات السابق الذي انتقل إلى المراحل الصحراوية التشيكي مارتن بروكوب والغائب عن نسخة هذا العام كسائق خلف المقود ولكن سيكون متواجداً كإداري في اللجنة التنظيمية: "لا يمكنك أن تعتمد على أي تكتيك، بل عليك أن تدفع من الأمتار الأولى حتى خط النهاية".

وتابع بطل العالم السابق للجونيور في عام 2009 متحدثاً عن مهمته الجديدة: "سأقود السيارة التي تحمل الرقم صفر على جنباتها، ما يعني أن مسؤولياتي تنطوي على التحقق من المسارات وإن كانت جاهزة للمشاركين من أجل الصراع على المراكز".

ويشارك بروكوب على متن سيارة "هايبريد تي1.1"، على أمل أن يبدأ تحضيراته لرالي داكار المقبل في نسخته الجديدة في المملكة العربية السعودية.

وإلى جانب بن سعيدان والراجحي وهولوزيتش، تبرز مشاركة التشيكي ميروسلاف زابليتال (فورد أف ـ150 إيفو) والروسي دنيس كروتوف (ميني جون كوبر ووركس باغي)...

ومن ناحيته، يحتل الكويتي مشاري الظفيري (بي بي آر كان ـ آم مافريك)  المركز الخامس في الترتيب العام متساوياً مع  زابليتال بـ 31 نقطة لكل منهما، إلاّ أنّ بطل الشرق الأوسط لسيارات المجموعة ن و"أم إي آر سي2" لن يضع نصب عينيه الترتيب العام كونه يشارك في فئة "تي4" التي يحتل صدارتها مع 88.5 نقطة.

وتنصب جهود الظفيري مع ملاحه القطري ناصر سعدون الكواري على الفوز باللقب العالمي لهذه الفئة، علماً أنه على غرار ما يحصل في الترتيب العام فإن المنافسة على اللقب هي عربية بإمتياز إذ يحتل السعودي صالح عبدالله السيف المركز الثاني برصيد 71.5 نقطة.

وكان الظفيري حصد 13 نقطة من مشاركته الأخيرة في المجر بحلوله رابعاً ضمن فئته، مقابل 7 نقاط للسعودي الذي حل سابعًا بعدما واجه مشكلات عدة.

وشارك السيف إلى جانب الملاح الفرنسي سيباستيان دولوني، وكانت له قصة مغايرة إذ واجه مشكلة خروج الإطار من مكانه، معتبرًا أن ما حصل معه هو أمر متعمد، حيث أكد أن هناك من قام بتخريب الـ "كان ـ آم مافريك إكس3" الخاصة به.

وكتب السيف على صفحته في موقع التواصل "تويتر": "يوم الغدر، المنافسة غير الشريفة، اليوم هناك من قام بفك مسامير الإطارات أثناء وقوف السيارة في المواقف المغلقة، في أوّل مرحلة انطلق الاطار، وهذه طريقة قذرة لإيقاف المنافسين، الحمد لله الذي سلمنا، ممكن تتسب في حادث شنيع، الإطار لم يتوقف إلا بعد مسافة طويلة جداً، الحمد لله".

وأرفق السائق السعودي ما كتبته بمقطع مصور يظهر كيف خرج الإطار من مكانه.

وما زال الفرنسي كلود فورنييه ضمن دائرة المنافسة بانتظار أي دعسة ناقصة من السائقَين العربيين، إذ يحتل المركز الثالث مع 69.5 نقطة.

وفي ظل التألق العربي في كأس العالم للباها والسعودي تحديداً، تبرز السائقة دانية عقيل في أوّل عام لها خلف مقود سيارة وفي كأس تنافسية، حيث سارت على خطى مواطنيها ولم تقل شأنًا عنهم باحتلالها لصدارة فئة "تي3" للسيارات النموذجية (بروتوتايب)  برصيد 74 نقطة حصدتها من وصولها في المركز الأوّل مرتين (باها الشرقية والأردن) وفي المركز الثاني مرة (باها المجر).

واجهت السائق السعودية في المجر بعض المشاكل بدورها، وحصلت على عقوبة إضافة 150 دقيقة إلى توقيتها مع نهاية اليوم الاوّل بسبب عدم اجتيازها للمسار المحدد مع ملاحها الفرنسي شارلز سيوبير في المرحلة الثالثة، حيث بعد عودة الطاقم إلى المسار التسابقي كان قد اختصر 15 كيلومتراً فقررت لجنة الحكام العقوبة التالية.

غير أن مشاركة دانية هذه المرة ستكون إلى جانب الملاح الفرنسي الآخر سيباستيان دوبل.

ويبدو أن دانية الّتي نافست في بداياتها في عالم الرياضة مع دوكاتي على متن سوبربايك، في طريقها لإحراز اللقب، إذ يبتعد مطاردها المباشر عنها الإسباني خيسوس فوستر بفارق كبير حيث حصد 29.5 نقطة من مشاركتين فقط في باها أراغون ـ اسبانيا والمجر.

وقادت عقيل، التي تأكد مشاركتها في باها إيطاليا الجولة الثامنة ما قبل الأخيرة من الكأس، للمرة الاولى كواد في سن الثامنة من عمرها، ثم دراجة كروس في سن الـ 14، كما أختيرت أفضل سائقة ناشئة في كأس دوكاتي في الإمارات، وشاركت في سباقات سوبربايكس.

وفي وقت تغيب مواطنتها مشاعل العبيدان المنافسة في فئة "تي3" في باها بولندا، قررت السائقتان اختيار مسارات مغايرة من أجل اكتساب أكبر قدر ممكن من الخبرة تحضيراً لمشاركتيهما في رالي داكار في المملكة.

المشاركات
التعليقات
السعودية دانية عقيل تُنهي أوّل مشاركة أوروبية لها وتعزز صدارة الـ "تي3"

المقال السابق

السعودية دانية عقيل تُنهي أوّل مشاركة أوروبية لها وتعزز صدارة الـ "تي3"

المقال التالي

باها بولندا: تفوق صاحب الأرض هولوزيتش والراجحي يطارده مع نهاية المرحلة الاستعراضية

باها بولندا: تفوق صاحب الأرض هولوزيتش والراجحي يطارده مع نهاية المرحلة الاستعراضية
تحميل التعليقات