باها المجر: الراجحي الأسرع مع نهاية القسم الأوّل والظفيري ثاني الـ "تي4"

احتفظ سائق "تويوتا هايلوكس" السعودي يزيد الراجحي بصدارة باها المجر بعدما أنهى القسم الأوّل من المنافسات في المركز الأوّل متقدمًا على سائق "ميني" البولندي كريستوف هولوزيتش، فيما تابع السعودي الآخر ياسر بن سعيدان (ميني) ثالثاً ملاحقة مواطنه باحتلاله للمركز الثالث.

باها المجر: الراجحي الأسرع مع نهاية القسم الأوّل والظفيري ثاني الـ "تي4"

وكان الراجحي أنهى المرحلة الإستعراضية يوم أمس (الجمعة) بتسجيله أسرع توقيت، قبل أن يحافظ على المركز الاوّل مع إنتهاء المراحل الأربع للقسم الأوّل من باها المجر، الجولة السادسة من كأس العالم للراليات الصحراوية باها للعام الحالي.

واضطر سائق "تويوتا" مع ملاحه مايكل أورر لتقديم أفضل ما لديه والتغلب بداية على سلبية انثقاب الإطارات التي تلاحق فريق "أوفردرايف" المشرف على تحضير سيارات تويوتا منذ رالي داكار العام الماضي، حيث أنهى المرحلتين الثانية والثالثة في المركز الثاني بوقت قدره 1:40:21 ساعة بعدما سجل ثاني أسرع توقيت في الثانية والرابع في الثالثة.

وفي شريط مصور نشره الراجحي على مواقع التواصل عزا فيه تأخره أمام هولوزيتش (ميني جون كوبر ووركس رالي) المتصدر حينها بـ 2:13 دقيقة إلى انثقاب أحد إطارات سيارته، الأمر الذي كلفه خسارة الكثير من الوقت والتراجع في الترتيب.

غير أن الراجحي نجح فور العودة إلى المراحل الخاصة بالسرعة في تسجيل ثاني أسرع توقيت في المرحلة الرابعة، قبل أن ينقضّ على صدارة الترتيب العام بتسجيله التوقيت الأسرع في الخامسة مع زمن إجمالي قدره 3:13:09 ساعات.

وأردف بعد عودته إلى موقف الصيانة ونهاية القسم الأوّل: "الجزء الأوّل من اليوم كان جيداً، وعانينا من حالة انثقاب وحاولنا التعويض في الجزء الثاني وهذا ما حصل. هناك مراحل رائعة مع الكثير من القفزات، لذا المسار صعب وهناك الكثير من المفاجآت في الحجارة".

وتقدم السائق السعودي على منافسه هولوزيتش بفارق 1:05 دقيقة، في ما ينذر بأن تكون منافسة قوية غدًا (الأحد) وقبل مرحلتين من النهاية.

قال هولوزيتش البالغ 59 عاماً: "ليس يومًا سيئًا. أنا رجل كبير في السن ولم يسبق لي أن قدت على مسارات حصوية وصحراوية منذ 7 أعوام. هناك الكثير من القفزات في المراحل والأسطح صعبة جدًا، مع الكير من الرمال لذا فان هبوط السيارة سيجعلك تشعر بأحاسيس مختلفة جدًا".

وتابع سائق الراليات السابق الفائز ببطولة بولندا للراليات 3 مرات وبطولة أوروبا عام 1997: "كان بامكاني أن أقود أسرع ولكن قررت عدم المخاطرة وأردت أن أقود وفق نمطي القيادي وسرعتي، وهو أمر أكثر من جيد حتّى الآن. القسم الثاني بات أسهل لأننا كنّا نعرف ماذا سنتوقع".

في المقابل، حافظ بن سعيدان الساعي للاحتفاظ بصدارة الترتيب العام للسائقين، على أداء مستقر منذ انطلاق المنافسات إذ سجل ثالث أسرع توقيت في المراحل الأربع الأولى، قبل أن يتقدم  للمركز الثاني في المرحلة الخامسة الاخيرة لليوم.

أداء بن سعيدان الذي يخوض المنافسات مع ملاحه الروسي أليكسي كوزميش على متن "ميني جون كوبر ووركس رالي" سمح له أيضًا بالاحتفاظ بالمركز الثالث في الترتيب العام بوقت إجمالي 3:18:26 ساعات، متأخرًا بفارق 5:17 دقائق عن مواطنه الراجحي في منافسة ما زالت مشرّعة على جميع الاحتمالات.

من ناحيته، تحدث بن سعيدان عما واجهه اليوم، فقال: "المرحلة الثانية كانت صعبة جدًا، مع الكثير من النتوءات والقفزات والتعرجات.. جميلة ولكن صعبة... وبعد 40 كيلومترًا تمكنت من اللحاق بالسيارة التي أمامي، ولكن واجهت مشكلة مع زر الإنذار (التنبيه بوجود سيارة في الخلف) ولم ينطلق".

وأضاف: "بقيت خلفها حوالي 30 كيلومترًا ولم أتمكن من القيادة بحسب نمطي القيادي وسرعتي إلاّ في الكيلومترات الـ 10 الاخيرة. المرحلة التالية كانت أفضل وتمكنت من تسجيل ثالث أسرع توقيت. أعتقد أنّه بإمكاننا أن نكون أسرع".

وعاد المركز الرابع للسائق التشيكي ميروسلاف زابليتال (فورد أف150 إيفو) الذي لم يتفاجأ مما شاهده في باها المجر كونه يعرف صعوبته، مـتأخرًا بفارق 11.19 دقيقة عن الراجحي، وتلاه كل من بيدرو دياس (فولكسفاكن بولو) وسانتي نافارو (أوفردرايف أو تي 3) والذي حلّ أولاً أيضاً في فئة "تي3"، وأليكسندر ري على متن "كان ـ آم ـ مافريك إكس3" ليحتل المركز السابع في الترتيب العام والاوّل ضمن فئة "تي4".
أما مفاجأة الرالي فقد صنعها الكويتي مشاري الظفيري متصدر ترتيب فئة "تي4" مع ملاحه القطري ناصر سعدون الكواري بحلولهما في المركز الثامن في الترتيب العام والثاني في هذه الفئة بوقت بلغ 3:43:59 ساعات.

وفي حال تمكن الظفيري من الحفاظ على هذه النتيجة، فإنه سيحتفظ بصدارة ترتيب هذه الفئة في سعيه لتحقيق إنجاز تاريخي والفوز باللقب بعدما سبق له أن أحرز لقب سيارات المجموعة "ن" و"أم إي آر سي2" في بطولة الشرق الأوسط مرات عدة.

أما السعودي صالح السيف مع ملاحه سيباستيان دولوناي على متن "كان ـ آم مافريك إكس3" والذي ينافس أيضاً في فئة "تي4" فلم يتمكن من احتلال أفضل من المركز الخامس عشر في الترتيب العام والسابع في فئته، ولكن الأهم أنه أمام ثاني ترتيب الكأس الفرنسي كلود فورنييه المتراجع للمركز السادس عشر والثامن في "تي4".

وفي فئة "تي3" تألقت السائقة السعودية دانية عقيل مع ملاحها الفرنسي شارل سويبريه على متن "آر أم سبور مامبا" بوصولهما في المركز الرابع عشر في الترتيب العام والثالث ضمن فئتها بوقت بلغ 4:06:30 ساعات.

وبدورها تأمل عقيل أن تعود من المجر وهي تحتفظ بصدارة هذه الفئة في كأس العالم للراليات الباها.

المشاركات
التعليقات
باها المجر: الراجحي الأسرع في المرحلة الاستعراضيّة وبن سعيدان ثالثًا

المقال السابق

باها المجر: الراجحي الأسرع في المرحلة الاستعراضيّة وبن سعيدان ثالثًا

المقال التالي

دانية عقيل: "تعلمت الكثير من اليوم الأوّل في باها المجر"

دانية عقيل: "تعلمت الكثير من اليوم الأوّل في باها المجر"
تحميل التعليقات