باخا إسبانيا: أوفردرايف و"إكس – رايد" تتحضران للمُنافسة في أراغون

يحشد فريقا أوفردرايف و"إكس – رايد" جهودهما من أجل مُواجهةٍ مُرتقبة في أراغون للظفر بلقب باخا إسبانيا، الجولة الخامسة من كأس العالم للراليات الصحراوية" كروس كاونتري" الذي سيُقام في الفترة من 22 إلى 24 يوليو/ تمّوز 2016.

يرمي فريق أوفردرايف بكامل ثقله سعيًا لتحقيق الفوز الأول لعلامة تويوتا في باخا إسبانيا، حيث سيعتمد على جُهود القطري ناصر بن صالح العطية والإسباني خواني "ناني" روما، لقيادة سيارات الفريق من طراز تويوتا هايلوكس مُجهزة بمُحركات "في 8".

هذا ويُجري القطري ناصر بن صالح العطية حاليًا تحضيراتٍ مُكثفة من أجل المُشاركة في مُنافسات الرماية ضمن الأوليمبياد المُقبل في ريو دي جانييرو البرازيلية، لكنه سيوقفها من أجل قيادة جُهود الفريق وإلى جانبه ملاّحه الفرنسي ماثيو بوميل ساعيًا لاجتياز مصاعب منطقة تيروال التي تقع وسط إسبانيا والشهيرة بكونها جُزءًا من سلسلة الجبال الإيبيرية.

يُشار إلى أن العطية قد فاز في الجولات الثلاث الماضية التي أُقيمت في أبوظبي وقطر وإيطاليا، ويتصدر حاليًا الترتيب العام المُؤقت للبُطولة بفارق 58 نُقطة عن أقرب مُنافسيه.

فاز العطية في باخا أراغون عام 2008 برفقة الملاّحة السويدية تينا ثورنر، وفي هذا الصدد قال القطري: "إنه سباقٌ صعب، ويُمكننا اعتباره من أصعب الراليات الصحراوية على الإطلاق. ومن المُهم لكامل الفريق الاستمرار في زخم الفوز ومُحاولة تحقيق أقصى قدرٍ مُمكن من النقاط".

وإلى جانب العطية، أعلن أوفردرايف الشهر الماضي عن استعانته بخدمات الإسباني خوان روما الزميل السابق للعطية في فريق "إكس - رايد" والفائز مرتين بلقب رالي داكار.

إذ يطمح الإسباني كذلك لتحقيق الفوز السادس له على أرضه في فئة السيارات، علمًا بأنه فاز به أربع مرات في فئة الدراجات النارية سابقًا، وسيجلس إلى جانب روما مُواطنه أليكس هارو كملاّح.

وتضم تشكيلة أوفردرايف أيضاً خليفة العطية، الذي انضمّ للفريق البلجيكي اعتبارًا من رالي سيلاين القطري في أبريل/ نيسان الماضي. وسيجلس إلى جانبه الملاّح البلجيكي ستيفان بريفو صاحب الخبرة الكبيرة في بُطولة العالم للراليات "دبليو آر سي"، جلس خلالها إلى جانب فرانسوا دوفال وكريس أتكينسون.

وقال جان – مارك فورتين الذي يشغل منصب المُدير التنفيذي لأوفردرايف: "يرغب الجميع في الفريق بالاستمتاع ببداية باخا إسبانيا، ذلك أنه يعدنا بأن يكون حدثًا مُثيرًا، إنه يُشبه رالي داكار مُصغّر، مع مُنافسة قوية بين خمسة سائقين على الأقل".

وأضاف: "نأمل قدر الإمكان في أن يتمكن ناصر من الحُصول على كمية كبيرة إضافية من النقاط وأن يكتسب ناني المزيد من الخبرة في السيارة الجديدة. نُخطط لإجراء تجارب قبل الرالي من أجل الحُصول على معايير الضبط المُناسبة، ولكننا نعرف بأن هذا لن يكون سهلاً مع مثل هذه المُشاركات القوية".

وشدَّ فورتين رحاله إلى إسبانيا بعد أن أمضى بعض الوقت في الإشراف على عددٍ من سيارات الفريق خلال النصف الأول من رالي طريق الحرير المُمتد بين روسيا والصين.

"إكس – رايد" تتربّص

وباعتراف فورتين بأن فريقه لا يُغرِّدُ وحيدًا في إسبانيا، سيُواجه سائقوه مُنافسةً قوية من سائقين أقوياء لدى فرقٍ أخرى على غرار الإسباني كارلوس ساينز – بطل "دبليو آر سي" لمرتين - مع بيجو "2008 دي كاي آر"، علمًا بأن ساينز قد غاب عن مُنافسات رالي طريق الحرير من أجل خوض باخا بلاده أمام جمهوره.

وإلى جانب ساينز هنالك فريق "إكس – رايد" الذي دفع بأربع سيارات: ثلاثة من طراز ميني "أول 4 ريسينغ" وواحدة من فئة باغي، مع مجموعة تنافسية تتطلع هي الأخرى لتحقيق الفوز. على أمل أن يتمكنوا من نسخ الأداء القوي الذي يُقدمونه حاليًا في رالي طريق الحرير.

وبغياب السعودي يزيد الراجحي بسبب مُشاركته في رالي طريق الحرير، سيقود جُهود "إكس – رايد" نجم الراليات السابق "الفنلندي الطائر" ميكو هيرفونن مع الملاّح الفرنسي ميشيل بيرين، وذلك في ظهوره الثاني بعد مُشاركته في رالي تحدي أبوظبي الصحراوي والأرجنتيني أورلاندو تيرانوفا مع ملاّحه البلجيكي توم كولسول الذي سيُشارك للمرة الأولى معهم، وفي السيارة الثالثة البُرتغاليان ريكاردو بوريم وباولو فيوزا، بينما ستُشارك الألمانية يوتا كلاينشميدت مع ملاّحها ومُواطنها فيليب بيير على متن باغي من تحضير "إكس رايد".

هذا وتبدأ المُنافسات مساء يوم الجُمعة مع خوض مرحلةٍ خاصة افتتاحية طولها 17 كيلومترًا بالقُرب من تريوال، على أن يتبعها يومان من المُنافسات على مسارٍ يبلغ طوله 800 كيلومتر عبر منطقتي خيلوكا وكوماركا دي تريوال. وهذا ويولي جميع المُشاركين أهميةً كبيرةً للباخا الإسباني نظرًا لطوله النسبي وطبيعة مساراته القاسية التي تتميز بوجود مقاطع صخرية تُشكل جهدًا كبيرًا على الإطارات، مما يتطلب جُهدًا وتركيزًا عاليين.

الترتيب العام المُؤقت للبُطولة بعد الجولة الرابعة:

1- ناصر بن صالح العطية (قطر) – 150 نُقطة

2- يزيد الراجحي (السعودية) – 92 نُقطة

3- فلاديمير فاسيلييف (روسيا) – 74 نُقطة

4- ماريك دوبرفسكي (بولندا) – 40

5- برايس مينزيس (الولايات المُتحدة الأمريكية) – 34 نُقطة

5- يوري سازونوف (كازاخستان) – 34 نُقطة

7- ميكو هيرفونن (فنلندا) – 32 نُقطة

8- ماريس نيكسانس (لاتفيا) – 30 نُقطة

9- آرون دومزالا (بولندا) – 28 نُقطة

10- ياسر سعيدان (السُعودية) – 25 نُقطة

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة كروس كاونتري
نوع المقالة أخبار عاجلة