باها أراغون: ثانية تفصل بين المتصدر لوب ووصيفه العطية مع نهاية المرحلة الأولى

فصلت ثانية واحدة بين المتصدر الفرنسي سيباستيان لوب والقطري ناصر صالح العطية مع نهاية اليوم الأوّل لباخا أراغون الإسباني في نسخته الـ 37 والذي سيشهد منافسة ضارية على مراكز الشرف في المرحلة الثانية غدًا.

باها أراغون: ثانية تفصل بين المتصدر لوب ووصيفه العطية مع نهاية المرحلة الأولى

كتب ملاح السائق القطري ناصر صالح العطية على متن تويوتا هايلوكس والعائد إلى المنافسات بعد غيابه عن راليي كازاخستان وطريق الحرير الصحراوين، الفرنسي ماثيو بوميل على صفحته في فايسبوك: "كانت انطلاقة باكرة للمرحلة الأولى من باها أراغون".

وتابع: "180 كيلومتراً متطلبة جداً على الإطارات. المركز الثاني مع نهاية اليوم الأوّل بفارق ثانية واحدة فقط خلف سيباستيان لوب".

وبالفعل، فقد فصلت ثانية يتيمة بين صاحب أسرع توقيت لوب ووصيفه العطية بعدما سجل الفرنسي 2.20.12 ساعتين مقابل 2.20.13 للقطري.

من ناحيته قال العطية على فايسبوك شارحاً ما حصل معه عبر مقطع فيديو: "عانينا من المشاكل ذاتها مع "التواير" (الإطارات) وطبعاً هذا الإطار على الجهة اليسرى هو الأسوأ لدينا، حيث تقطع بالكامل خلال آخر 70 كيلومتراً".

وأضاف: "لم نتمكن من أن نقود بسرعة وتأخرنا قليلاً، ولكننا نحتل حاليًا المركز الثاني بفارق ثانية عن لوب".

وتابع لاحقًا، وهو يبدو في موقف الصيانة حيث يعمل الفريق على إصلاح السيارة: "أبشركم، أنهينا اليوم الأوّل من باها أراغون في المركز الثاني بفارق ثانية وعانينا من مشكلة وهي التي نعاني منها دائمًا مع الإطارات و"كسر علينا الدنيا كلها".

ونجح لوب المتوج بطلاً للعالم للراليات 9 مرات في تحقيق فوزه الأوّل في النسخة الـ 37 من هذا الباها، وهو باكورة انتصاراته مع فريقه الجديد البحرين "رايد إكستريم" (بي آر إكس) والذي يشرف على تحضير السيارة شركة برودرايف لصاحبها البريطاني دافيد ريتشارد، بعد مشاركة أولى غير ناجحة في رالي دكار في المملكة العربية السعودية مطلع العام الحالي.

وجاء هذا الإنجاز خلال التعاون الأوّل بين لوب وملاحه الجديد البلجيكي فابيان لوركين، منذ أن تخلى الأوّل عن رفيق وصديق الدرب دانيال إيلينا الذي شاركه جميع انتصاراته في بطولة العالم للراليات ومغامراته في دكار.

قال لوب الذي أكد فريقه أنه كان ضحية حالتي إنثقاب لإطارين والذي يضع هدف الفوز برالي داكار نصب عينيه "لا تساوي جميع تمارين العالم أي شيء مقارنة مع المسابقة الحقيقية عندما نريد أن نعرف أين نحن".

وتابع: "كانت المرحلة جيدة وارتكبنا خطأين، حيث لم نتمكن من إيجاد إحدى النقاط لذا اضطررنا للدوران قليلاً لمعرفة أين تقع. كما عمدنا إلى تبديل الإطار خلال المرحلة ولاحقًا سارت الأمور على ما يرام".

وأردف: "المسارات متعرجة كثيرًا وبطيئة في بعض الأحيان وخادعة وليست سهلة.. من دون غبار".

وتمكن السائق ماتياس إكستروم (ميني أول 4 رايسينغ) من الوصول ثالثاً مع توقيت قدره 2.21.55 ساعتان.

ويشهد باها أراغون مشاركة أبرز الأسماء من "العيار الثقيل"، بدءاً بالعنابي العطية الساعي للإبقاء على مكانته في القمة بعد فوزه في أيار/مايو الماضي في الأندلس جنوب اسبانيا.

ولا يدافع العطية بمفرده عن ألوان فريق أوفردرايف البلجيكي، بل إلى جانبه السعودي يزيد الراجحي مع ملاحه مايكل أورر، حيث تمكن من احتلال المركز الرابع في الترتيب العام مع 2.22.07 ساعتين.

ووصل خوان "ناني" روما، زميل لوب في الفريق والفائز باللقب في أراغون خمس مرات، خامساً بنفس توقيت الراجحي، علمًا أن صاحب الأرض عانى من انثقاب الإطار.

وأكمل السائق كريستوف هولوزيتش (ميني) ورباعي "تويوتا" تياغو رييس وجواو راموس والهولندي إريك فان لون وإيسدري إستيف المراكز العشرة الأولى.

وتأخر السائق ياسر بن سعيدان متصدر ترتيب كأس العالم للراليات للباها مع ملاحه الروسي أليكسي كوزميش على متن "ميني" حيث وصل في المركز الثلاثين بعدما اعترضته عدة مشاكل.

ونجحت السائق الألمانية يوتا كلاينشميت الفائزة برالي داكار والتي ترأس مفوضية الراليات االصحراوية في الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" في إنهاء هذه المرحلة في المركز الـ 14 بعد غياب لفترىة طويلة عن مقعد القيادة.

واستعانت كلاينشميت بجهود ملاحها السابق فيليب بيير على متن "ميني".

في المقابل اضطر سائق "بي آر إكس" الثالث الأرجنتيني أورلاندو تيرانوفا والفائز باللقب عام 2019، الذي وصل مع نهاية الجزء الأوّل في الصدارة، إلى الانسحاب بسبب مشكلة ميكانيكية.

وعاد أسرع توقيت في فئة "تي4" للسائق أليكسندر ري مع 2.33.57 ساعتين، ومتقدماً بفارق 20 ثانية فقد عن وصيفه جيرارد فاريس، فيما تألق الكويتي مشاري الظفيري مع ملاحه القطري ناصر سعدون الكواري (كان ـ آم بألوان فريق ساوث رايسينغ) بوصوله في المركز الثالث متأخراً بفارق 1.48 دقيقة.

في المقابل، تأخر صالح السيف مع ملاحه أوريول فيدال كثيراً في الترتيب لأسباب ظلت مجهولة حتى كتابة هذا التقرير.

في فئة "تي3" أكدت السّائقة السعودية مشاعل العبيدان بدورها قدرتها على المنافسة باحتلالها للمركز الـ 11 في أوّل مشاركة لها خارج حدود بلادها، حيث تمكنت إلى جانب ملاحها المخضرم الإماراتي علي ميرزا على متن "كان ـ آم" يُشرف على تحضيره فريق "ساوث رايسينغ" الشرق الأوسط من تسجيل 3.34.07 ساعات.

ونذكر أن أسرع توقيت في هذه الفئة المخصصة لسيارات "كان ـ آم" بروتوتايب عاد للثنائي أوبرتو رودريغيز وهرمان رودريغيز مع 2.34.16 ساعتين.

المشاركات
التعليقات
باها أراغون: "معركة الأبطال" عربية بامتياز على المسارات الإسبانية
المقال السابق

باها أراغون: "معركة الأبطال" عربية بامتياز على المسارات الإسبانية

المقال التالي

باها أراغون: فوز العطية والراجحي ثالثاً والظفيري يتصدر الكأس في فئة "تي4"

باها أراغون: فوز العطية والراجحي ثالثاً والظفيري يتصدر الكأس في فئة "تي4"
تحميل التعليقات