العطيّة وسندرلاند يُسيطران على الصدارة بعد مرحلة الأحد من رالي أبوظبي الصحراوي

زاد ناصر بن صالح العطية في فئة السيارات و سام سندرلاند في فئة الدراجات النارية تقدمهما في صدارة الترتيب العام المؤقت بعد إحرازهما أسرع توقيت مع نهاية المرحلة الخاصة الأولى الّتي بلغت مسافتها 276,59 كيلومترًا من رالي أبوظبي الصحراوي المدعوم من نيسان.

بدأت هذه المرحلة شرق عرجان جنوب أبو ظبي، وانتهت شمال المنتجع الصحراوي النائي قصر السراب، حيث نجح سندرلاند في حمل شعلة المركز الاوّل بدون قسمة مع أحد خلال القسم الإنتقائي الأوّل بتسجيل إسمه في قمة لائحة الأسرع بفارق 3 ثوانٍ فقط عن وصيفه، وليزيد الفارق مع هبوط الظلام إلى 5,7 ثوانٍ فقط عن التشيلي بابلو كوينتانيلا على متن دراجة "هوسكفارنا" المدافع عن لقبه كبطل العالم للدراجات النارية "فيم" .

وقال سندرلاند: "كان من المهم الفوز بالمرحلة التمهيدية يوم أمس لأن رالي أبوظبي الصحراوي يحتاج إلى إعتماد إستراتيجية معينة.  كان يومًا صعبًا وقاسيًا وإضطررنا أن ندفع بقوة، فالإنطلاق من المراكز المتأخرة والوصول في المراكز الأولى ليس بالأمر السهل. لا يمكن التكهن بما سنواجهه في الصحراء مع الأمطار الّتي هطلت في الأسابيع الماضية، لذا فقدت السيطرة على مقدمة الدراجة، وتحديدًا على الرمال الناعمة، وإضطررت لإستخدام المكابح مرات عدة. تسبب هذا قليلاً بالإجهاد والضغوطات. ولكن الدراجة تعمل بشكل جيد. سوف أتعامل مع كل الأحداث يوماً بيوم. ومن الواضح أن إنطلاقتي من المركز الأوّل يوم غد ستجعلني أخسر بعض الوقت. ولكن سأرى ماذا سيحصل".

أما وصيفه التشيلي كوينتانيلا الذّي تأخر بفارق 3 ثوانٍ فقط فتحدث عن مغامرته قائلاً: "كانت مرحلة صعبة جدًا. قدت من المراكز الخلفية أنا وسام (سندرلاند) وإعتمدت النمط القيادي السريع وتمكنت من تصدر الترتيب لفترة من الوقت. كان من المهم أن أعود بقوة بعد الحادث الّذي تعرضت له في داكار وأن أستعيد ثقتي بنفسي مرة أخرى".

ووصل الكويتي محمد جعفر وصاحب الأرض الإماراتي محمد البلوشي في المركزين الثامن والتاسع توالياً على متن دراجتين من الطراز  ذاته "كيه تي أم".

في فئة السيارات تمكن العطية من فرض كلمته على متن "تويوتا هايلوكس" بألوان فريق "أوفردرايف رايسينغ" ليحكم قبضته على صدارة الترتيب العام بفارق 11,35,1 دقيقة عن سائق فريق "أبوظبي رايسينغ" الشيخ خالد القاسمي.

العطية، الواصل للتو إلى واحة التجمع بالقرب من قصر السراب، قال: "لم يكن اليوم سهلاً، ولكننا إنطلقنا من المركز السادس الجيّد. إعتمدنا النمط القيادي الضاغط والسريع خلال الكيلومترات الـ 70 الأولى من أجل أن نخلق الفارق. لم نواجه أي مشكلة وكل شيء سار على ما يرام. سيارة الـ "تويوتا هايلوكس" رائعة، علمًا أن الأجواء حارة جدًا وقد بلغت درجة الحرارة داخل مقصورة السيارة حوالى 52 درجة مئوية. شربنا الكثير من المياه والسوائل أنا وملاحي ماثيو بوميل من أجل عدم التعرض للجفاف. غدًا يوم آخر وسنرى ما سيحصل".

الروسي فلاديمير فاسيلييف الغائب عن باها دبي الدولي وصل في المركز الثالث خلف مقود سيارته الـ "ميني أول4 رايسينغ" من تحضير فريق "إكس ـ رايد"، وتلاه في الترتيب التشيكي ميروسلاف زابليتال ومواطنه مارتن بروكوب على متن "فورد". أما الإيطالي أوجينيو أموس فكان مفاجأة المرحلة الأولى بوصوله سادساً في ترتيب ما زال غير رسمي.

السعودي ياسر بن سعيدان الذي خسر لقب فئة الـ "تي2" العام الماضي ليرضى مرغمًا بلقب الوصافة، بدأ رالي أبوظبي الصحراوي بشكل رائع وكان في صدارة هذه الفئة مع توالي مروره عند نقاط المراقبة ليتصدر فئته ويحتل المركز الـ 17 في الترتيب العام بوقت إجمالي وقدره 4,55,38,5 ساعات.

في المقابل وقف الحظ العاثر بوجه السّائق الشاب منصور بالهالي المنافس في فئة الـ "تي2" بعدما تعرض لنكسة كبيرة إثر توقف مسيرته على متن سيارته الـ "تويوتا لاندكروزر" قبل الوصول إلى نقطة المراقبة الأولى. ونذكر أن بالهلي، مع ملاحه كريس باترسون، أحرز لقب الـ "تي2" في باها دبي الدولي قبل حوالى أسبوعين.

 الكازاخستاني مارات أبيكاييف (الرقم 226) تعرض لحادث في بداية المرحلة وتم إستدعاء الطوافة الطبيّة. تم نقل ملاحه أندري شيبينكو إلى مستشفى مدينة زايد بعدما تعرض لإصابة في رأسه. ظل واعيًا وفي حالة مستقرة.

في فئة الدراجات النارية الرباعية الدفع الـ "كوادز" لم يتمكن الكويتي فهد المسلّم من الإحتفاظ بصدارته لفترة طويلة، حيث خرج من ضمن الخمسة الأوائل ويتراجع خلف الفائز بهذه المرحلة البولندي كاميل فيسنيفسكي ورودولفو شيبرز من غوانتامالا. أمّا الإيطالية كاميليا ليباروتي فقدمت تأدية جيدة بإحتلالها للمركز الرابع خلف الإماراتي خليفة الريسي.

وقال محمد بن سليّمرئيس نادي الإمارات للسيارات ومؤسس الرالي: "المرحلة الاولى لم تكن أبدًا سهلة كما أثبتت منافسات اليوم. ولكنها طريقة للمتسابقين من أجل أن يعتادوا ويتأقلموا على الأجواء الحارة والظروف المناخية قبل أن يتنافسوا لمسافات أطول على الكثبان الرملية خلال الأيام المقبلة".

ويُشرف فريق "سالوكي موتورسبورت" الّذي يتخذ من دبي مقرًا له، على ثلاث سيارات مختلفة حيث يشارك مؤسس الفريق مارك باول على متن "باغي"، أما السّائق جيورجي  غومشياشفيلي المقيم في الإمارات فيجلس خلف مقود سيارة "بريدايتور إكس 185"، بينما ينضم إلى هذا الثنائي السّائق المبتدىْ (الروكي) العُماني عبدالله الزبير (نيسان باترول). ويضطلع بمهمة الملاحة في المقعد السّاخن على متن السيارات الثلاث الويلزي المخضرم كوين إيفانز، والروسية نيكيتا أبراموف و السويدية آني سيل  الدراجة السابقة في داكار.  

مجريات منافسات يوم الأحد (2 أبريل 2017)

الكويتي فهد المسلم على متن "ياماها رابتور 700 آر" حصل على شرف إفتتاح المسارات في المرحلة الخاصة الأولى (نيسان) من أصل خمسة أقسام انتقائية، بينما إختار الدراج سام سندرلاند صاحب أسرع توقيت في المرحلة التمهيدية الإنطلاق من المركز الـ 39 الأخير.  في وقت إنطلق الدراج المحلي الإماراتي محمد البلوشي من المركز السابع.

إنطلق الدراجون بعد الجدول الزمني المحدد بوقت قصير كون المشاركين الأبطأ هم من إنطلقوا في البداية بدلاً من الدراجين أصحاب الخبرة والمحترفين، ما يفسر المعاناة الّتي عاشها الدراج آلن بويتر (الرقم 76) حيث كان أوّل من سجل إسمه على لائحة المنسحبين بعد وقت قصير من إجتيازه لنقطة المراقبة الأولى. وعلى الرغم من أنّ البريطاني لم يصب بجروح خطيرة، إلّا أنه إتخذ قرار عدم إكمال مغامرته في صحراء الربع الخالي. كما توقف كيريل سولوخا (الرقم 106) عند نقطة المراقبة الأولى بعدما داهمته المشاكل الميكانيكية.  في وقت وصل كل من بابلو كوينتانيلا، المتصدر سام سندرلاند، ماتياس وولكنر وباولو غونسافليس إلى نقطة المراقبة الثّانية.

الدراج خالد الفلاسي (الرقم 22) توقف بدوره بسبب مشاكل ميكانيكية ليخسر الكثير من الوقت.

وإحتدم الصراع في فئة الدراجات النارية لتصبح الفوارق مجرد ثوانٍ صغيرة، إذ بعد منافسة حامية في الحصراء لم يتعدَ الفارق بين سندرلاند المتصدر ووصيفه كوينتانيلا الثلاث ثوانٍ عند نقطة المراقبة الثالثة.

في فئة السيارات كان أوّل المنطلقين السّائق الجنوب أفريقي يورغن شرودر على متن "نيسان نافارا"، بينما إختار القطري ناصر بن صالح العطية والشيخ خالد القاسمي الإنطلاق من المركزين السادس والسابع تواليًا.  

العطية نجح في الوصول عند نقطة المراقبة الأولى متقدمًا بفارق 4,31 دقائق وصيفه الشيخ خالد القاسمي على متن "بيجو 3008 دي كيه آر". لاحقًا كان سائق الـ "تويوتا هايلوكس أوفردرايف" أوّل الواصلين إلى نقطة المراقبة الثّانية مع فارق كبير عن باقي منافسيه، على الرغم من أنه كان سادس المنطلقين عند خط الإنطلاق، أيّ أنه نجح في تجاوز السيارات الخمس الّتي إنطلقت قبله، ليزيد الفارق بينه وبين الشيخ القاسمي إلى 6,32 دقائق، وليعود ويصل إلى خط النهاية بوقت إجمالي وقدره 3,14,17 ساعات متصدرًا بفارق 11,25,1 دقيقة وهو يهم بالدخول إلى واحة التجمع.

القاسمي الوصيف قال: "نتيجة اليوم جيدة خصوصًا أنني كنت أسعى للدخول ضمن العشرة الأوائل. تميزت المرحلة بصعوبتها وخصوصاً في الكيلومترات الأخيرة. عندما كنّا نصل إلى الكثبان الرملية الصغيرة والمتتالية والناعمة كنا نعاني، ولكن إجمالاً تعتبر نتيجتنا جيدة".  

غدًا (الاثنين)، يدخل المتسابقون الكثبان الرملية المثيرة في صحراء الربع الخالي لأول مرة. حيث تبدأ المرحلة على الطريق من مزيرة إلى مدينة زايد وتتجه غربًا باتجاه نقطتي مراقبة على طريق غياثي قبل الوصول إلى نقطة المراقبة الثالثة بالقرب من أرادا. وتتوجه إلى النهاية بالقرب من تل مرعب. وتبلغ مسافة المرحلة 289,39 كيلومترًا، مع طريق وصل تبلغ7 99,69 كلم للوصول إلى مدخل واحد التجميع بالقرب من منتجع قصر السراب.

ويُقام رالي أبو ظبي الصحراوي برعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، كما يحظى الرالي بدعم كبير من بلدية منطقة الظفرة، ومن كل من بلدية أبوظبي، القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة، شرطة أبوظبي، خدمات الإسعاف الوطني، حلبة مرسى ياس، أدنوك، طيران أبوظبي، مياه العين، تدوير ــ مركز إدارة النفايات، أبوظبي، فنادق روتانا وسنترو ـ جزيرة ياس، منتجع قصر السراب وحلبة الفرسان.

الترتيب العام المؤقت مع نهاية المرحلة الثانية (الأحد) ـ ترتيب غير رسمي

فئة السيارات: 

1. ناصر بن صالح العطية (قطر) / ماثيو بوميل (فرنسا)/ تويوتا هايلوكس أوفردرايف/ 3,16,03,7 ساعات

2. خالد بن فيصل القاسمي (الإمارات)/ خالد الكندي (الإمارات)/ بيجو 3008 دي كيه آر / 3,27,38,8 س.

3. فلاديمير فاسيلييف (روسيا) / كونسطنطين زيلتسوف (روسيا)/ ميني أول4 رايسينغ/ 3,31,49,6 س.

4ـ ميروسلاف زابليتال (تشيكيا) / ماريك سيكورا (سلوفاكيا)/ هامر إتش3 إيفو 7/  3,42,36,2  س.

5ـ مارتن بروكوب (تشيكيا) / يان تومانك (تشيكيا)/ فورد أف150 إيفو/ 3,51,20,1 س.

6ـ أوجونيو أموس (إيطاليا)/ رافاييل تورنابيل (إسبانيا)/ باغي تو ويل درايف (دفع ثنائي)/ 3,56,00,7 س.

7ـ خالد الجفالة (الإمارات)/ أحمد مالك (الإمارات)/ شفروليه سيلفيرادو/ 3،56،55،2 س.

8ـ محمد أبو عيسى (قطر) / كزافييه بانسيري (فرنسا)/ ميني أول4 رايسينغ/ 3,59,13,7 س.

9ـ ستيفان شوت (ألمانيا) / أندرياس شولز (ألمانيا) / ميني أول4 رايسينغ/ 4,04,52,2 س.

10ـ خالد الفريحي (السعودية)/ علي حسن عبيد (الإمارات)/ نيسان باترول/ 4,16,48,3 س.

فئة الدراجات النارية:

1ـ سام سندرلاند (بريطانيا) كيه تي أم 450 رالي/ 3,31,09,5 ساعات

2ـ بابلو كوينتانيلا (تشيلي) هوسكفارنا 450 رالي/ 3,31,15,2 س.

3ـ ماتياس وولكنر (النمسا) كيه تي أم 450 رالي/ 3,32,16,6 س.

4ـ باولو غونكالفس (بورتوريكو) هوندا 450  سي آر أف رالي/ 3,34,19,8 س.

5ـ بيار أليكسندر رينيه (فرنسا) هوسكفارنا 450 رالي/ 3,37,49,3 س.

6ـ كيفن بينافيدس (الأرجنتين) هوندا 450  سي آر أف رالي/ 3,40,31,5 س.

7ـ أنطوان ميو (فرنسا) كيه تي أم 450 رالي/ 3,51,13,1 س.

8ـ محمد جعفر (الكويت) كيه تي أم 450 رالي ريبليكا/ 3,56,42,5 س.

9ـ محمد البلوشي (الإمارات) كيه تي أم 450 رالي ريبليكا/ 4,08,07,7 س.

10ـ دايفيد ماكبرايد (بريطانيا)/ كيه تي أم 450 رالي ريبليكا/ 4,14,05,6 س.

فئة الـ "كوادز": 

1ـ كاميل فيسنيسفكي (بولندا)/ ياما رابتور 700 آر/ 4,45,51,4 ساعات

2ـ رودولفو شيبرز (غوانتامالا)/ ياما رابتور 700 آر/ 4,46,45,9 س.

3ـ خليفة الريسي (الإمارات) هوندا تي آر إكس 700/ 4,54,31,8 س.

4ـ كاميليا ليباروتي (إيطاليا) ياماها رابتور 700 آر / 4,55,18,4 س.

5ـ ماكسيم أنتيميروف (كازاخستان)/ هوندا تي آر إكس 700/ 4,57,32,4 س.

6ـ فهد المسلم (الكويت) ياماها رابتور 700 آر/ 5,00,57,2 س. 

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة كروس كاونتري
نوع المقالة تقرير المرحلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً