العطية على بعد كيلومترات قليلة من تحقيق لقب الكروس كاونتري لموسم 2016

اقترب السائق القطري ناصر بن صالح العطية بشكل كبير من تحقيق لقب الكروس كاونتري للراليات الصحراوية الطويلة لموسم 2016 بعد تصدّره لمراحل اليوم السبت من باخا بولندا الذي يُشكّل الجولة السابعة من البطولة.

تصدّر العطية المرحلة الاستعراضيّة التي أقيمت يوم أمس الجمعة بطول 7.08 كيلومترًا، ولكن المنافسات الحقيقيّة انطلقت اليوم السبت مع مرحلتين خاصتين بطول 176.33 لكُلّ واحدة منهما.

استطاع العطية خلف مقود سيارة تويوتا هايلوكس تسجيل أسرع الأزمنة خلال المرحلة الخاصة الثانية المقامة ضمن المنطقة العسكرية في درافسكو بومورسكي.

وأحرز القطري زمنًا بلغ ساعة واحدة و52.59 ثانية بفارق 28 ثانية عن أقرب منافسيه.

المركز الثاني كان من نصيب زميله ماريك دابروفسكي وملاحه ياسيك زاخور خلف مقود سيارة تويوتا هايلوكس أوفردرايف. بينما أحرز ماثيو سيرادوري المركز الثالث.

وكان كرزيستوف هولوفكزيتش سائق "ميني أول4 ريسينغ" قد عانى من حظ سيء في هذه المرحلة عقب مواجهته لمشكلة في انثقاب إطاره ما أجبره على تبديله وخسارة بعض الوقت محتلاً المركز الرابع.

نفس المشكلة عانى منها زميله في ميني ياكوب برزيغونسكي الذي اضطرّ لتغيير إطار سيارته، ما أدّى إلى تراجعه من المركز الثالث إلى الخامس.

وقال العطية بعد المرور الأوّل للمرحلة: "لقد استطعنا تجاوز كرزيستوف هولوفكزيتش مع بداية المرحلة إذ حاولنا السيطرة على وتيرتنا. كان المرور الأوّل صعبًا، ولكن لم نقم بأخطاء. سار كُلّ شيء على ما يرام".

ولكن هولوفكزيتش عادة بقوّة في المرور الثاني (المرحلة الخاصة الثالثة) إذ كان أسرع سائق بزمن بلغ ساعة واحدة و50.44 ثانية، متقدمًا بفارق 12 ثانية على العطية، و4 دقائق و15 ثانية على دامبروفسكي.

ونتيجةً لذلك بات السائق القطري في صدارة الرالي بزمن إجمالي يبلغ 3 ساعة و49.59 ساعة وبفارق دقيقتين و18 ثانية عن هولوفكزيتش، إذ سيكون من الصعب على البولندي تعويض هذا الفارق مع إقامة أربع مراحل قصيرة نسبيًّا يوم الأحد والأخير.

ونُشير إلى أنّ العطية بحاجة إلى ثلاث نقاط فقط كي يضمن حصوله على لقب الكروس كاونتري للعام الثاني على التوالي.

يتألف يوم الأحد من أربع مراحل عبارة عن مرحلتين مكررتين: الأولى بطول 30.78 كلم، والثانية بطول 17.65 كلم.

وقال العطية مع نهاية اليوم السبت "كُنّا أسرع في المرور الثاني من الأوّل كوني كنت على درايةٍ بالمسار. السيارة كانت جيدة على الرُغم من أنّ المرحلة كانت صعبة للغاية، ولكني راضٍ".

أمّا مُنافسه المُباشر هولوفكزيتش فقال "قدت السيارة لفترةٍ طويلة من دون الغيار الرابع. ولكن لحسن الحظّ السيارة كانت قويّة بما فيه الكفايّة لذلك لم تكن مُشكلة كبيرة. ما الذي أستطيع قوله؟ هذه هي الراليات".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة كروس كاونتري
الحدَث باخا بولندا
قائمة السائقين ناصر العطية
نوع المقالة تقرير القسم