العطية بطلاً للـ"كروس كاونتري" للعام الثاني على التوالي بعد فوزه بباخا بولندا

حقّق السائق العنّابي ناصر بن صالح العطية لقب الراليات الصحراويّة "كروس كاونتري" المنضوي تحت لواء الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" للعام الثاني على التوالي وذلك بعد فوزه بالجولة السابعة في باخا بولندا.

سيطر القطري على مُجريات باخا بولندا 2016 إذ لم يمنح مُلاحقيه فرصةً لالتقاط الأنفاس ومُحاولة إغلاق الفارق معه ليُحقّق الفوز على أرض مُنافسيه، وهو الفوز الخامس له في الـ"كروس كاونتري" بعد انضمامه إلى فريق "أوفردرايف ريسينغ" قبل رالي أبوظبي الصحراوي في شهر أبريل/نيسان الماضي.

وحقّق العطية اللّقب مع تبقي جولتين على نهاية الموسم إذ حصد أكبر عددٍ من النقاط المُمكنة هذا الأسبوع، ليُحرز لقب الراليات الصحراويّة للعام الثاني على التوالي والثالث في مسيرته.

ونُشير إلى أنّ أوّل لقب للقطري جاء في العام 2008 على متن سيارة "بي أم دبليو إكس-رايد"، في حين حقّق لقب العام الماضي مع "ميني أول4 ريسينغ إكس-رايد".

انطلقت مُنافسات اليوم الأحد مع المرحلة الخاصة الرابعة في دوبرا بطول 30.78 كيلومترًا، إذ حاول أبرز مُنافسي العطية البولندي كرزيستوف هولوفكزيتش على متن سيارة "ميني أو4 ريسينغ" تقليص الفارق معه، حيث بلغ دقيقتين و18 ثانية مع نهاية مراحل يوم السبت.

وسجّل هولوفكزيتش أسرع زمن في المرحلة الرابعة بلغ 24 دقيقة و11 ثانية، مُتفوقًا بفارق 6 ثوانٍ عن العطية، حيث أعاد الكرّة من جديد خلال المرحلة الخامسة القصيرة بطول 17.65 كيلومترًا مُسجلاً 13 دقيقة و18 ثانية.

السائق العنّابي خسر 42 ثانية في هذه المرحلة لصالح البولندي مُحتلاً المركز الرابع ليتقلّص بينهما الفارق إلى دقيقة واحدة و30 ثانية قبل عودة السيارات إلى منطقة الصيانة.

وأشار العطية مع نهاية المراحل الصباحية بأنه لم يُحاول المغامرة أو المُخاطرة قائلاً "أتمتعّ بصدارةٍ جيدة، لذلك لم يكن هُناك حاجة للضغط. أعلم الآن كيفيّة القيادة في هذه المراحل إذ سنكون أسرع خلال المرور الثاني".

ولكنّ هولوفكزيتش كان مُتفائلاً حيال إمكانيّة الانقضاض على القطري بقوله "نحنُ نقود بأسرع ما يُمكن إذ قد نحصل على فرصة للحاق بناصر. سار كُلّ شيء وفقًا لخطتنا".

وأثناء المرور الثاني للمراحل الصباحية في فترة ما بعد الظهر، تألّق العطية في المرحلة الخاصة السادسة (دوبرا 30.78 كلم) إذ سجّل أسرع زمن والذي بلغ 24 دقيقة و32 ثانية حيث كان زمنه أبطأ من أسرع زمن مُسجّل خلال المرور الأوّل.

ولكن بالرُغم من ذلك تفوّق القطري على مُلاحقه هولوفكزيتش بفارق 4 ثوانٍ فيما حلّ ياكوب برزيغونسكي في المركز الثالث، إذ يقود الأخير سيارة ميني كذلك.

الأزمنة كانت أسرع بكثير في المرحلة الخاصة السابعة والأخيرة في الرالي، إلّا أنّ التفوّق وعلى غرار المرور الأوّل كان من نصيب هولوفكزيتش الذي قطع الكيلومترات الـ17.65 للمرحلة بزمن بلغ 6 دقائق و16 ثانية.

العطية حلّ ثانيًا بفارق 13 ثانيّة بيد أنّ ذلك كان كافيًّا له لتحقيق الفوز بفارق دقيقة واحدة و21 ثانية.

وقطع القطري مُجريات باخا بولندا بزمن إجمالي بلغ 4 ساعات و59 دقيقة و17 ثانية مُحققًا الفوز أمام هولوفكزيتش وماريك دابروفسكي الذي صعد إلى العتبة الثالثة من منصة التتويج.

حيث قال في تصريح له معلقًا على مجريات الرالي: "يا له من يوم رائع! أشعر بسرور كبير. لقد فزنا في جميع الجولات الخمس من الكأس العالمية واستطعنا انتزاع اللقب في تشيتشين. إنه أسبوع مثاليّ".

ترتيب السائقين بعد باخا بولندا

1- ناصر العطية 210 نقطة

2- يزيد الراجحي 93 نقطة

3- ميكو هيرفونن 78 نقطة

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة كروس كاونتري
الحدَث باخا بولندا
قائمة السائقين كرزيستوف هولوفكيزيتش , ناصر العطية
نوع المقالة تقرير القسم