مات نيل: النهج الجديد هو سبب عودتي للتألق

يُقدم مات نيل سائق هوندا أداءً قوياً كمنافس في بطولة السيارات السياحية البريطانية "بي تي سي سي" في 2015، وذلك بسبب العقلية المختلفة كما وصفها السائق صاحب الـ 48 عاماً.

في 2014، عاش نيل المتوج بالبطولة ثلاث مرات أصعب مواسمه في البي تي سي سي حيث كان المركز التاسع أفضل المراكز التي حققها في آخر 11 سباقاً ليحصد المركز الثامن في البطولة وهو أقل مركز يحصل عليه منذ 2001.

ولكن بعد التحول إلى سيارة سيفيك تايب-آر في 2015، كان الأمر مختلف تماماً له ولفريقه هوندا يواسا ريسينغ حيث حقق نيل الفوز بسباقين بأول جولتين من الموسم.

وقال نيل: "لقد إتخذت قراراً في العام الجديد. مهما حصل، فسأستيقظ مع إبتسامة وسأبتسم خلال اليوم. وحتى لو كانت هنالك أمور سيئة، فسأبتسم، وسأرى الجانب الإيجابي منها".

وأضاف: "أؤكد لكم فهذا مثل تجديد النشاط بالنسبة لي. خلال العامين الماضيين، كنت أستيقظ يوم الجمعة وكنت أقول: يا إلهي، عليَ الذهاب للتسابق عطلة هذا الأسبوع، أتمنى أن الوقت الآن هو مساء الأحد. وهذا كان سلوكاً خاطئاً".

وتابع حديثه: "ولكن الآن لا أطيق الإنتظار، وأفكر متى سيأتي السباق المقبل؟ ولا أستطيع الإنتظار للصعود على متن السيارة".

لا فائدة من التذمر بسبب الوزن الإضافي

عانت سيارة سيفيك تاب-آر على حلبة سنيتيرتون بسبب وزن النجاح الإضافي، حيث تراجع نيل من المركز الثالث إلى السادس في الترتيب العام وإن كان السائق المخضرم لا يزال ضمن المنافسين على اللقب.

إلا أن نيل لا يرى أن هنالك فائدة من التذمر بسبب القوانين المتعلقة بزيادة الوزن حيث قال: "بعض الأشخاص يتذمرون بسبب إعاقة الوزن لهم، ولكننا نرغب جميعاً أن نرى الرياضيين في محنة. وهذا ما يقدمه وزن النجاح الإضافي".

وأضاف: "هم يرغبون أن يشاهدونا ونحن تحت الضغط، ونتراجع في منافستنا مع الأخرين، كالذي حصل بيني وبين جيسون بلاتو. كانت المنافسة متعادلة بشكل كبير".

المنافسة في البطولة تصبح أقرب كل عام

تغير صدارة البطولة 10 مرات في 2015 حيث كان هنالك ستة سائقين يصعدون للصدارة خلال سباقات الموسم، ومع إقتراب إنطلاق جولة نوكهيل نهاية هذا الأسبوع يرى نيل أن المنافسة على الصدارة أصبحت أكثر شدة في السنوات الأخيرة.

وقال: "المنافسة تبدو أقرب في كل عام. ولو أنني لم أشارك في آخر خمس سنوات ودخلت في البطولة اللآن، لشعرت بالفرق".

وأضاف: "لكنك تعتاد على المنافسة القوية عاماً تلو الأخر. وهذا يدل على أن القوانين ناجحة".

وبينما أكد نيل بأن الفارق الصغير في الأداء يجعل التجاوزات صعبة إلا أنه أضاف بأنه يفضل أن تكون السيارات متساوية.

وقال نيل: "لقد أتيت للبطولة ضمن ترتيب الفئات أ-د وهي مقسمة حسب الأداء، وبالغالب السائق مع السيارة الأفضل كان يفوز بالبطولة، وذلك بسبب القوانين. وأنا لا أتفق مع ذلك".

وأضاف: "في هذه الأيام تُحسم النتيجة لأفضل سائق وأفضل مهندس وعندما تستخدك إطاراتك بشكل جيد وماذا بإمكانك تقديمه. وهي أكثر جلداً الآن". 

 

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بي تي سي سي
قائمة السائقين مات نيل
قائمة الفرق هوندا يواسا رايسينغ
نوع المقالة مقابلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً