فريق "مارك في دي إس" يخطف الفوز في سبا 24 ساعة

تمكن فريق "مارك في دي إس" من الفوز في سباق سبا 24 ساعة

تمكّن كلّ من نيك كاتسبرغ، لوكاس لوهر وماركوس بالتالا من الفوز بسباق التحمل سبا 24 ساعة الصعب خلف مقود السيارة رقم 46 بي إم دبليو زد4 جي تي3؛ لكن وبالمقابل، فإن السيارة رقم 54 الشقيقة بقيادة ماكسيم مارتن، ديرك ويرنر وأوغستو فارفوس لم تتمكّن من إكمال السباق، واضطرت إلى الانسحاب بسبب عطلٍ تقنيّ أصابها عندما كانت في الصدارة.

وقد بدا أثناء الانطلاقة الماطرة للسباق، أنّ الصدارة أفلتت من سائقي سيارة بي إم دبليو؛ حيث عانى لوهر من مشاكل تتعلق بضغط الإطارات، ليجد نفسه ينحدر نحو أسفل الترتيب بعد أن انطلق سابعاً. بعد ذلك ومع جفاف الطريق، اتبع الفريق استراتيجيتين اثنتين مختلفتين لكل سيارة. وهذا ما كان يعني أن مهمّة صعبةً أمام بالتالا تتمثل في محاولة التأقلم بإطاراته الحالية مع الحلبة التي لم تجف بشكلٍ نهائي بعد، ما أدى في النهاية إلى خروج السيارة من ترتيب أول 30 مركزاً.

لم أكن أتوقع أننا سنفوز في الحقيقة.

ماركوس بالتالا

وكانت المنافسة الحقيقية قد بدأت قُبيل هبوط الليل، على الحلبة الجافة، ولمع نجمُ كاتسبرغ أثناء الفترة الليلية بأدائه المتميز، مسجلاً التوقيت الأسرع عدة مراتٍ على الحلبة. ومع تقدم ترتيب السيارة، بدا واضحاً أنها مرشحٌ قويّ للفوز بمركزٍ على منصة التتويج، خاصة مع الانسحاب المحزن للسيارة رقم 45. اقتنص كاتسبرغ الفرصة للتقدم إلى الصدارة ورفع الفارق إلى أكثر من 30 ثانيةً أمام المنافسين.

بدورهما، قدم كل من بالتالا ولوهر أداء ثابتاً وجيداً، لتنهي السيارة السباق بفارق لفةٍ في الصدارة عن أقرب المنافسين.

ويعتبر الفوز هذا هو الأول من نوعه في سباقات التحمل 24 ساعة بالنسبة للفريق ولسيارة بي إم دبليو زد4 جي تي3، بينما يعدّ الفوز رقم 22 في مسيرة بي إم دبليو على حلبة سبا.

أما بالنسبة لمارتن، فارفوس ويرنر، فقد أضحى السباق ذكرى مريرة للغاية؛ فقد تصدرت سيارتهم أغلب الفترة الصباحية ثم عانت من مشكلةٍ فنيةٍ أدت إلى توقف المحرك قبل انتهاء السباق، حيث تعرض ويرنر إلى دورانٍ مفاجئ، أثناء تصدره للسباق، ليخرج عن المسار ويعجز عن إعادة السيارة إلى الحلبة.

علّق نيك كاتسبرغ، سائق السيارة رقم 46 بي إم دبليو زد4 جي تي3، على مجريات السباق، فقال: "لم أتوقع بدايةً أننا في مركز قويّ. فقد ظننت أننا ابتعدنا عن المنافسة خلال وقفات الصيانة"، ويكمل: "لقد كانت سيارة المتصدر أمامي، وكنت أعلم تماماً أنه عليّ الضغط أكثر فأكثر. أعتقد أن سرعتنا تحسنت خلال القسم الأخير من السباق. وكما يُقال: فإنّ الأداء متعلق بقوّة السيارة التي تقود، وقد كانت السيارة رائعةً للغاية. إنني سعيدٌ للفريق، لقد عملنا معاً لفترةٍ طويلة، وقد بذلوا مجهوداً أكبر منا نحن السائقين... تنتابني الكثير من المشاعر الآن. لقد حققنا ما كنا نحلم به".

من جهته، علق لوكاس لوهر، سائق بي إم دبليو زد4 جي تي3، فقال: "ما زلت لم أصدق بعد! وخاصة عندما أتذكر كم كنا قريبين من الفوز الموسم الماضي. إن سعادتي لا توصف. إن هذا الفوز رائع بالنسبة للفريق، ولبي إم دبليو كذلك؛ فالفوز خلف مقود زد4 وفي سنتها الأخيرة أمرٌ مذهلٌ بالفعل. إنني سعيدٌ حقاً، وفخورٌ جداً بهذا الفوز. لقد انتابتني الشكوك حيال قدرتنا على العودة إلى المنافسة بعد معاناتنا في القسم الأول من السباق,. فقد كانت القيادة صعبةً على الحلبة، إلا أننا لم نستسلم أبداً. لقد تملّكَنا ذاك الإحساس بقدرتنا على الانتصار، وقد كنا نقسو على أنفسنا أحياناً، لكننا استطعنا اعتلاء منصة التتويج في النهاية. يتملكني الأسى لمصير السيارة الثانية – لم تكن النهاية عادلةً لسباقهم. لقد كنت مكانهم عدة مرات في السابق، وأعلم تماماً ما يشعرون به".

أما ماركوس بالتالا، فعلق قائلاً: "هناك الكثير من الأمور يجب ذكرها. لقد بدأت مشاركاتي في سباق سبا 24 ساعة منذ عام 2000، وخلال السنوات الثلاث الماضية، كنا نتصدّر السباق حتى النهاية ثم يعاكسنا الحظ ولا نتمكن من الفوز، لذا فإن فوزنا هذا العام لهو شعورٌ لا يوصف، وهو حصيلةٌ لتراكم الجهود الطويلة عبر السنوات السابقة. لقد أردنا جميعنا وبشدةٍ تحقيق هذا الانجاز. كما أن هذا السباق يعتبر بمثابة سباق الموطن بالنسبة لي، فأنا أعيش في بلجيكا، ولم أكن أتوقع أننا سنفوز في الحقيقة، فقد قلت في نفسي بعد انطلاقة السباق: "يبدو أن هذا الأسبوع لن يشهد فوزاً لنا"، لكن، تبين فيما بعد أنني كنت على خطأ. لم نعانٍ من أي احتكاكٍ مع أحدٍ ولا حتى من أية مشكلةٍ ميكانيكيةٍ تذكر... إنني فخورٌ بأداء الفريق المتقن والمثالي. إن لوكاس هو أكثر السائقين احترافية هنا اليوم، أما نيكي... حسناً، لا بدّ أنه قد وجد خدعةً ما! لقد قدم أداءً لا يصدّق! في الحقيقة، فإن الأمر برمته لا يصدق!"

بالمقابل، قال مارك فان در ستراتن، مالك الفريق: "يا له من شعور! إن هذا السباق يعني لي الكثير، أملك الكثير من الذكريات هنا، والفوز هنا مع الفريق أمرٌ رائع للغاية. إنني فخورٌ بما قدمناه، وبالعمل الجاد الذي قام به كل عضو من عائلة فريق في دي إس راسينغ لهذا الأسبوع، لقد كان عملهم مثالياً بكل معنى الكلمة. تنتابك التساؤلات في بعض الأحيان عن موعد الفوز القادم، وإن كان سيأتي فعلاً، لكن فوزنا جاء اليوم. الشكر الجزيل موجهٌ إلى الفريق، إلى نيكي، لوكاس وماركوس، بالإضافة إلى المشجعين الذين قدموا دعمهم اللامحدود لنا، ما أعطانا دفعة هائلةً إلى الأمام".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بلانبان للتحمّل
الحدَث سباق سبا 24 ساعة
حلبة سبا-فرانكورشان
قائمة السائقين أوغوستو فارفوس , ديرك فيرنر , لوكاس لوهر , ماركوس باتالا , ماكسيم مارتن , نيكي كاتسبرغ
قائمة الفرق مارك في دي اس ريسينغ
نوع المقالة تقرير السباق