بلانبان للتحمّل: الحارثي يختتم الموسم بتحقيق المركز الخامس في برشلونة

المشاركات
التعليقات
بلانبان للتحمّل: الحارثي يختتم الموسم بتحقيق المركز الخامس في برشلونة
أحمد مجدي
كتب: أحمد مجدي , محرر
01-10-2018

اختتم أصيل مسقط أحمد الحارثي رفقة فريقه "عُمان ريسينغ" موسم 2018 لكأس بلانبان للتحمّل بتحقيق المركز الخامس في سباق برشلونة الختامي، ليُسدل الستار على موسمٍ أوّل إيجابي للفريق ضمن منافسات فئة "الكأس الفضي" ذات التنافسية العالية.

أحرز الحارثي رفقة زميلَيه تشارلي إيستوود وإيوان مكاي المركز السابع في ترتيب البطولة لموسم 2018، وذلك بعد تقديم أداء ثابت طوال العام، وتحقيق السائق العُماني لتقدّم واضح في مواجهة المنافسة السريعة والاحترافية.

عقب يوم قوي من التحضيرات، كانت أعين الجميع في فريق "عُمان ريسينغ" على اختتام الموسم بطريقة إيجابية، حتّى بالرُغم من عدم ملاءمة حلبة برشلونة لخصائص سيارة الفريق "استون مارتن في12 فانتاج جي تي3".

مُنطلقًا من المركز السادس – بعد إحراز الفريق لزمن وسطي بلغ دقيقة و45.969 ثانية – استهل الحارثي سلسلة اللفّات الأولى والتي تنافس خلالها عن قٌرب في مواجهة بعض السائقين من التصنيف الاحترافي.

وقد تقدّم العُماني إلى المركز الخامس في فئته مبكرًا، ومن ثمّ تواجد في المركز السادس مع انقضاء النصف ساعة الأولى من السباق، وسارت كلّ الأمور على نحو سلس إلى أن سلّم أصيل مسقط مهام القيادة إلى زميله مكاي بعد مُضي 60 دقيقة.

وعلى غرار الحارثي، حافظ الاسكتلندي على المركز السادس في فئته عندما استقرّ الترتيب عقب جولة التوقّفات الأولية، لكن سرعان ما تمّ رفع الأعلام الصفراء قبل منتتصف السباق، ليتقدّم مكاي إلى المركز الخامس من جديد قبل أن يجري توقّفه ويسلّم مهام القيادة إلى إيستوود مع آمال واقعية بإمكانية التقدّم أكثر.

لكنّ سلسلة أخرى من الفترات التحذيرية التي تسببت في تأخّر فريق "عُمان ريسينغ" بلفّة قضت على هذه الآمال، بيد أنّ إيستوود نجح بالحفاظ على مركزه، ليُحرز الفريق المركز الخامس ضمن فئة "الكأس الفضي".

وتعليقًا على تلك النتيجة قال الحارثي: "لقد كان سباقًا حارًا للغاية ومنهكًا. أنا سعيد عمومًا بأدائي الإجمالي في نهاية الأسبوع. إذ كنت مسرورًا بوتيرتي في التصفيات، حيث أحرزت خطوة كبيرة إلى الأمام".

وأضاف: "خلال سلسلة اللفّات الأولى من السباق، كنت أحاول اللحاق بسائقين فئة المحترفين الأسرع، والقيام بأفضل ما لدي. كما أنّ حلبة برشلونة لا تناسب سيارتنا بشكل جيّد، لذا مثّل ذلك السباق تحديًا ولا سيّما في منتصفه عندما كانت السيارة ما تزال ثقيلة. عندما باتت أخفّ في النهاية، تحسّنت الأمور بالنسبة لنا بكلّ تأكيد".

يُشار إلى أنّه وبعد لقبه ضمن فئة "المحترفين-الهواة" في كأس بلانبان للتحمّل العام الماضي رفقة زميله حينها جوني آدم، فإنّ المركز السابع للحارثي في ترتيب البطولة هذا العام ضمن فئة الكأس الفضي في محاولته الأولى يُعدّ منصّة قوية لما سيقدّمه في 2019.

"استمتعت كثيرًا بهذا الموسم، إذ يُعد خطوة كبيرة بالنسبة لي من فئة المحترفين-الهواة إلى فئة الكأس الفضي" قال الحارثي.

واختتم: "تعلّمت الكثير من الأمور في هذا الموسم، لكنّ نتائجنا وأداءنا الإجمالي تحسّن كثيرًا، لذا ومن وجهة النظر هذه، فقد خضنا موسمًا جيّدًا للغاية".

بلانبان للتحمّل - المقال التالي
بلانبان للتحمل: الحارثي وفريقه "عُمان ريسينغ" ينسحبان من سباق سبا 24 ساعة

المقال السابق

بلانبان للتحمل: الحارثي وفريقه "عُمان ريسينغ" ينسحبان من سباق سبا 24 ساعة

تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل بلانبان للتحمّل
الحدث جولة برشلونة
الكاتب أحمد مجدي
نوع المقالة أخبار عاجلة