بلانبان للتحمل: الحارثي وفريقه "عُمان ريسينغ" ينسحبان من سباق سبا 24 ساعة

المشاركات
التعليقات
بلانبان للتحمل: الحارثي وفريقه
أحمد مجدي
كتب: أحمد مجدي , محرر
30-07-2018

بعد ثلاث ساعات من بدء منافسات سباق سبا 24 ساعة في كأس بلانبان للتحمل، تعرّضت سيارة فريق "عُمان ريسينغ" لأضرار غير قابلة للإصلاح، ما أنهى على آمال أحمد الحارثي ورفقائه بالصعود إلى منصّة التتويج بعد تقديمهم لأداء تنافسيّ خلال مجريات الجولة.

بدا أصيل مسقط الحارثي وزملاؤه إيوان مكاي، تشارلي إيستوود وروس غان سباق سبا 24 ساعة في موقعٍ جيّد للمنافسة على تسجيل نقاطٍ كبيرة وربما إحراز منصّة التتويج الأولى لهم ضمن فئة الكأس الفضية، لكنّ حادثة تعرّض لها مكاي خلال فترة قيادته قضت على هذه الآمال.

استلم مكاي مهام القيادة - بعد أداء افتتاحي قوي من الوافد الجديد غان، ومن ثمّ سلسلة لفّات مزدوجة من قِبَل الحارثي الذي تقدّم إلى المراكز الثلاثة الأولى ضمن فئته – مباشرة قبل مرور ثلاث ساعات من السباق.

لكن ولسوء الحظ، وبعد مرور بضع لفّات من طلعته الأولى، فقد مكاي السيطرة على سيارته "أستون مارتن" عند المنعطف الثامن قبل أن يصطدم  بالحواجز، ما تسبّب بأضرار بالغة على القسم الأمامي من السيارة، إذ لم يتمكّن الفريق – ورُغم جهودهم المضنية – من إصلاح هذه الأضرار لينسحب في نهاية المطاف.

وتعقيبًا على تلك الخسارة قال الحارثي: "إنّه أمرٌ مُحبط ومخيب للآمال، إذ لا أجد ما أقوله حتىّ بعد ساعات من الحدث. فقد كانت جميع الأمور تسير وفق الخطة حتّى الحادثة التي تعرّض لها إيوان".

وأضاف: "كنّا جميعًا أكثرمن مستعدين لذلك الحدث الكبير، وعملت كل الأمور على نحوٍ جيّد معنا وقام الجميع بعملٍ رائع. لكن في بعض الأحيان يكون الوضع هكذا في سباقات الـ24 ساعة ويُمكن للأمور أن تتغيّر في غمضة عين".

وأكمل: "نأمُل أن نعود بقوّة في الجولة الأخيرة، هذا هو ما بوسعنا فعله في وضعٍ كهذا – أن نعود وننافس في الجولة المُقبلة".

واختتم: "عليّ توجيه شكر كبير إلى جميع من في الفريق، وبالأخصّ أولئك الذين يعملون خلف الكواليس وبذلوا مجهودًا رائعًا، وكذلك إلى جميع رعاتنا".

وبالعودة إلى مجريات السباق، فقد حظي الفريق ببداية جيّدة للحدث، حيث قام غان بعملٍ رائع خلال سباقه الأوّل مع الفريق عبر التقدّم إلى المراكز الستّة الأولى ضمن فئة الكأس الفضية منطلقًا من المركز السابع، وذلك قبل أن يصعد إلى المراكز الخمسة الأولى مع قُرب انتهاء الساعة الأولى من الحدث.

لاحقًا، استلم الحارثي مهام القيادة، حيث كان في المركز الخامس عندما اكتملت سلسلة التوقّفات الأولى، قبل أن يقتنص المركز الرابع في فئته قبل بضع دقائق من اقترابه من سيارة لامبورغيني التي تحتلّ المركز الثالث.

وبعد مرور 75 دقيقة من عُمر السباق، نجح العُماني في تجاوز السيارة التي أمامه إلى المركز الثالث، إذ وعلى الرُغم من تراجعه إلى المركز الرابع عقب تجاوزه من قِبَل سيارة أودي التي يقودها لوريس هيزيمانز، لكنّ كلّ الأمور كانت تسير وفق الخطة بالنسبة للفريق حتّى استلم مكاي مهام القيادة وتعرّض للحادثة التي قضت على آمال فريقه.

يُشار إلى أنّ البطولة ستدخل الآن في عطلة تستمر لشهرين قبل انطلاق الجولة الأخيرة لهذا الموسم من كأس بلانبان للتحمل والتي ستُقام مجرياتها على حلبة كتالونيا الإسبانية في الـ30 من سبتمبر/أيلول المُقبل.

بلانبان للتحمّل - المقال التالي
بلانبان للتحمل: الحارثي وفريقه "عُمان ريسينغ" ينطلقان من المركز السابع في سبا

المقال السابق

بلانبان للتحمل: الحارثي وفريقه "عُمان ريسينغ" ينطلقان من المركز السابع في سبا

تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل بلانبان للتحمّل
الحدث سبا 24 ساعة
قائمة السائقين أحمد الحارثي
الكاتب أحمد مجدي
نوع المقالة أخبار عاجلة