بلانبان للتحمل: أحمد الحارثي يحافظ على صدارة الفئة بعد سباق بول ريكار

احتفل السائق العُماني أحمد الحارثي بمنصّة التتويج الثالثة على التوالي له ولفريق عُمان ريسينغ ضمن فئة "المحترفين-الهواة" في كأس بلانبان للتحمّل على حلبة بول ريكار يوم السبت الماضي، وذلك بحلولهم ثانيًا ليحافظوا على صدارة نقاط تلك الفئة.

تمكّن الحارثي رفقة زميله الأساسي جوني آدم والوافد الجديد إلى عُمان ريسينغ صالح يولوك من توسيع الفارق في صدارة فئة "المحترفين-الهواة" إلى ثماني نقاطٍ مع بقاء سباقين في موسم 2017 من كأس بلانبان للتحمّل.

يُشار إلى أنّ الحارثي – وإلى جانب فوزيه في كأس ميشلان لومان منذ أسبوع – قد أحرز مركز الوصافة في كلّ سباقٍ شارك فيه ضمن أيّة بطولة هذا العام، وهو سجلٌّ مذهل يُمثّل إشارة واضحة على المكانة الرفيعة التي بات يحظى بها العُماني في سباقات التحمّل العالمية.

وعن نتيجته على حلبة بول ريكار، قال الحارثي وتملؤه السعادة: "مركز الوصافة يُمثّل نتيجة مذهلة بالنسبة لنا، فقد كان أفضل ما كان بوسعنا القيام به. لقد كان سباقًا صعبًا للغاية لكنّ الجميع قاموا بعملٍ رائع، إذ كانت السيارة مذهلة ولم نواجه مشكلة واحدة. يتعيّن عليّ توجيه الشكر إلى كامل الفريق، فقد كانت وقفات الصيانة مثالية، وهذا ما ساعدنا في تحقيق مثل هذه النتيجة".

وأضاف: "لقد قلنا في بداية عطلة نهاية الأسبوع أنّ هدفنا الرئيسي يتمثّل في اقتناص أكبر عددٍ ممكن من النقاط من بول ريكار، لذا فنحن سعداء للغاية بتلك النتيجة. لقد أمضى فريق عُمان ريسينغ عشرة أيام رائعة في فرنسا، الفوز في لومان والآن منصّة تتويجٍ أخرى في بلانبان. إذ كان من المهم للغاية التوجّه إلى سبا-فرانكورشان (الجولة الرابعة من البطولة الشهر المُقبل) وثقتنا في أعلى مستوياتها".

وبالعودة إلى مجريات السباق، خاض الحارثي سلسلة اللفّات الأولى ليمرّ من دون مشاكل من المنعطفات القليلة الأولى المزدحمة. أمّا التركيّ صالح يولوك فقد تقدّم إلى المركز الثاني في فئة "المحترفين-الهواة" عند نهاية الساعة الأولى بعدما كان ثالثًا عندما تسلّم مهام القيادة، ومن ثمّ تراجع للمركز الثالث مجددًا خلف سيارة مرسيدس رقم 87.

خلال توقّف الصيانة الثاني، عاد الحارثي خلف سيارة أستون مارتن وعُمان ريسينغ ليتقدّم إلى صدارة الفئة بعد حصول سيارة مرسيدس على عقوبة. حيث حافظ العُمانيّ على المركز الأوّل من دون أن يرتكب أيّ خطأ.

ومع الوصول إلى نهاية الساعة الثالثة، أجرى الحارثي توقّفه وهو في الصدارة ليسلّم مهام القيادة إلى يولوك الذي ظلّ في صدارة الفئة حتّى لاحقته سيارة أودي رقم 76 المتأخّرة بلفّة، الأمر الذي حصلت على إثره أودي على عقوبة، لتلتف سيارة يولوك حول نفسها بعد احتكاكٍ طفيف.

يُشار إلى أنّ كأس بلانبان سيشهد عطلة تبلغ خمسة أسابيع حيث ستُقام الجولة المُقبلة في 29 و30 يوليو/تموز المُقبل. قبل ذلك الموعد، سيكون هناك يوم تجارب على الحلبة البلجيكيّة يوم الثلاثاء 4 يوليو/تموز.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بلانبان للتحمّل
قائمة السائقين أحمد الحارثي
قائمة الفرق عمان رايسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة