فورد إكسبيديشن 2018: أخف وزنًا جرّاء الاستعمال المكثف للألومنيوم

لا شكّ بأن لطراز إكسبيديشن من فورد قاعدة كبيرة من العملاء الأوفياء في منطقة الشرق الأوسط والخليج العربي تحديدًا، لذا يسرنا أن نقول لهم بأن الشركة الأمريكية قد كشفت اليوم عن الجيل الأحدث منه، حيث أصبح أكبر حجمًا وأوسع، وأخف وزنًا.

ما يزال فورد إكسبيديشن من بين طرازات المركبات الرياضية العملانية "أس يو في" ذات الحجم الكامل التي تصنع بأسلوب الجسم المركب على هيكل حامل. وعلى الرغم من أنّ هذه الفئة أصبحت غريبة مع هيمنة السيارات المتداخلة الأوجه "كروس أوفر" عليها، إلا أن فورد توجه هذا الطراز للعائلات الكبيرة على صعيد العدد والأمتعة، والتي لديها مهمات قطر وجر، والتي ترغب بالحصول على سيارة تقليدية في هذه الفئة. حيث تشير إحصائيات الشركة إلى أن ما نسبته 15 بالمئة من مستعملي هذا الطراز يستخدمونه لجر العربات الإضافية شهريًا.

حافظت فورد على هذه التركيبة في الجيل الجديد من فورد إكسبيديشن، ولكن مع المزيد من التطوير من خلال الانتقال لاستخدام جسم مصنوع من الألومنيوم، مع مقاعد تتسع لثمانية ركاب وقدرة لجر قارب.

وأصبحت خطوط الطراز الجديد أنعم ومشدودة مع أسطح مشطوفة، وأصبحت أكثر شبهًا بمنافستها الرئيسية شيفروليه تاهو. مع العديد من التحسينات شملت زيادة قطر عجلة القيادة وإخفاء أنبوب العادم وتضمين إطار احتياطي بحجم كامل مقارنةً بالجيل الأسبق.

 

فورد إكسبيديشن 2018
فورد إكسبيديشن 2018

تصوير: فورد

على صعيد القياسات العامة أصبحت النسخة القياسية أطول بـ 10 سنتيمترات، فيما زاد طول قاعدة العجلات بـ 7.5 سنتيمترات، أما النسخة الممددة فأصبح اسمها "ماكس" بدلًا من "إي أل"، وأصبحت أطول بمقدار 2.5 سنتيمترين، لكن بنفس طول قاعدة عجلات الجيل السابق.

التغيير الأكبر جاء على صعيد الوزن، حيث تخلصت من 136 كيلوغرامًا بفضل استخدام الألومنيوم على صعيد الجسم، وإعادة تصميم بعض المكونات الهيكلية إلا أن فورد أكدت بأنها أصبحت أصلب من قبل. مما يعني بأن وزن الفئة العادية من الجيل الجديد سيكون ما بين 2400 و 2585 كيلوغرامًا.

أما على صعيد المحرك فقد وفرت فورد محركًا واحدًا فقط، مكون من ست إسطوانات على شكل حرف "في" سعة 3.5 ليتر من فئة "إيكوبووست" وشاحن هواء مزدوج، ومع إن الشركة لم توفر أرقامًا رسمية إلا أنه من المتوقع أن تتجاوز 365 حصانًا، وعزم 42.8 كيلوغرام/ متر المتوفرة في طراز 2017 (المعتمد على التصميم القديم). على أن ينقل القوة للعجلات عبر علبة تروس آلية من 10 نسب، كما أضيفت ميزة "التوقف – الانطلاق" قياسيًا، مع إمكانية الاختيار ما بين نظامي دفع، خلفي أو رباعي.

ومن المتوقع أن تزداد قدرات الجر والقطر في الجيل الجديد، مع خاصية إضافية للمساعدة على التحكم بالمقطورات.

 

فورد إكسبيديشن 2018
فورد إكسبيديشن 2018

تصوير: فورد

أما في الداخل، فقد ركز مهندسو الشركة على توفير المزيد من المساحة ولتخزين الأجهزة الإلكترونية الحديثة، واستبدال عتلة تبديل السرعة التقليدية بمفتاح إلكتروني دوار صغير الحجم في الكونسول الوسطي وأزرار للتبديل بين النسب صعودًا أو نزولًا يدويًا، مما يعني توفير مكان لإضافة حاملات أكواب وجيوب توضيب.

كما ستوفر الشركة مجموعة متنوعة من الخيارات الإضافية على مستوى التشطيبات على غرار الخشب الحقيقي. وتقول فورد بأنها ضاعفت المساحة الداخلية للتخزين في الجيل الجديد، مع المزيد من الخيارات فيما يتعلق بترتيب المقاعد وعددها، مع تسهيل مهمة فكها وتركيبها. وطرقًا مبتكرة للتخزين في الصندوق الخلفي على غرار رف إضافي، و17 حاملًا للأكواب.

 

فورد إكسبيديشن 2018
فورد إكسبيديشن 2018

تصوير: فورد

إلى جانب ست منافذ "يو أس بي"، ونظام ترفيهي بشاشتين، وشحن لاسلكي للهواتف، ونقطة "واي فاي" داخل السيارة، ومصابيح "ليد" أمامية وخلفية، ونظام ترفيهي – معلوماتي "سينك 3" مع شاشة لمسية قياسها 8 بوصات، وأربع منافذ بقوة 12 فولت، ومنفذ بقوة 11 فولت، ومقاعد مكيفة، وعدسة تصوير محيطية، ونظام صوت من "بانغ آند أولوفسن"، وتقنيات للسلامة النشطة على غرار محدد سرعة متأقلم، ونظام للمساعدة في البقاء ضمن المسرب، ونظام كبح استباقي.

على صعيد الفئات ستوفر الشركة إكسبيديشن 2018 في ثلاثة مستويات "أكس أل تي"، و"ليميتِد"، و"بلاتينيوم" (الأعلى تجهيزًا)، ومن المتوقع أن يطرح الجيل الجديد في الأسواق خريف هذا العام.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة أخبار السيارات
نوع المقالة أخبار عاجلة