علامة تجارية جديدة للسيارات تولد في تركيا

تسعى تركيا لتصنيع أول سيارة كهربائية محلية 100 بالمئة، حيث من المتوقع الكشف عن أولى النماذج في العام 2019.

يعتبر سوق السيارات في تركيا من بين الأكبر في أوروبا، إذ تقدر المبيعات السنوية بحوالي مليون وحدة، ولدى العديد من العلامات التجارية، على غرار رينو وهيونداي وهوندا وتويوتا وفيات، مصانع في هذا البلد الذي يمتد على قارتين. 

وقد لا يعلم كثيرون بأن تركيا تتواجد ضمن قائمة أكبر 10 مصنّعين للسيارات في أوروبا، متفوقة على العديد من الدول الصناعية الأوروبية العريقة مثل إيطاليا.

إذ ينتج البلد سيارات لنحو 14 علامة تجارية، يُصدّر قسمٌ كبير منها للخارج. إلى جانب عشرات الشركات العالمية والمحلية المتخصصة في إنتاج قطع ومكونات السيارات.

وعمّا قريب ستنضم إلى القائمة علامة تجارية تركية محلية للسيارات. إذ اجتمعت مؤخرًا خمس من أهم شركات السيارات والتقنيات المحلية في مشروعٍ جديد، بموجب مبادرةٍ من الرئيس رجب طيّب أردوغان، أطلق عليه اسم "سيارة تركيا".

ومن المتوقع أن يظهر أول نموذج أولي لهذه العلامة الجديدة في العام 2019، على أن تصل أولى نسخ الإنتاج التجاري لصالات العرض في العام 2021  تقريبًا. وسيكون التركيز منصبًا على إنتاج سيارة كهربائية بالكامل، مع هدف أساسي طموح: منافسة علامات شهيرة وقوية على غرار تسلا.

مبدئيًا، يعتبر موضوع بناء سيارة جديدة مهمةً صعبةً للغاية، وقد تصل تكاليف تطوير سيارة من الصفر لنحو مليار دولار أمريكي وربما أكثر، ولكن بدعمٍ قوي من الحكومة والرئيس أردوغان، فإنّ هذه المجموعة القوية لديها فرصة جيدة لتحقيق ما تصبو إليه، بالنظر للموارد المالية التي تملكها.

وإذا تمكنت تركيا من تنفيذ هذا المشروع بنجاح، ودخلت الأسواق الإقليمية مستفيدةً من موقع البلاد الجيد على صعيد التوزيع بين العديد من الأقاليم الاقتصادية، فإن هذه العلامة الجديدة قد تشكل مصدر تهديد لعلاماتٍ أخرى.

وعند الحديث عن توريد قطع السيارات، تعتبر تركيا لاعبًا أساسيًا في الصناعة ضمن القارة العجوز، فهي إحدى أكبر مصدري قطع السيارات في أوروبا والشرق الأوسط. وترغب تركيا البناء على هذه الخبرة في إنتاج قطع السيارات وتأسيس علامة سيارات جديدة ناجحة، إذ من المتوقع أن تكون إحدى أهم مشاريع البلاد.

ويبدو بأن الإعلان الرسمي عن هذا المشروع قد أحدث ضجةً كبيرةً في تركيا، حيث ينتظر عشّاق السيارات والزبائن بفارغ الصبر ظهور أول سيارة كهربائية تركية منتجة محليًا 100 في المئة، وقيادتها.

جديرٌ بالذكر أن لدى العديد من شركات إنتاج السيارات التركية اتفاقيات شراكة مع شركات عالمية، بل تعتبر موردًا شبه وحيد للعديد من الطرازات على مستوى العالم، ومنها تويوتا "سي – أتش آر"، وفورد "ترانزيت".

كما كان هنالك سابقًا علامة محلية للسيارات "توفاش" تصنع سيارات مطورة من طرازات فيات. وشركة "كارسان" التي كانت أحد المنافسين في تصنيع وتوريد سيارات أجرة خاصة بمدينة نيويورك الأمريكية.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة أخبار السيارات
نوع المقالة أخبار عاجلة