زاروق تكشف عن "ساند ريسر" للدروب الوعرة بدفع خلفي ومُحرك بقوة 500 حصان

قدمت شركة زاروق موتورز التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المُتحدة مقرًا لها عرضًا تقديميًا حول طراز "ساند ريسر" الذي يهدف للجمع بين قُدرات سيارات الطرق الوعرة مع الأداء المُعتاد الذي تُوفره السيارات الرياضة.

السيارة نتاج التقاء الأفكار بين مُحمد القاضي وسائق السباقات الفرنسي السابق برونو لافييت. استُمد اسم الشركة والطراز من أحد أنواع الأفاعي الصحراوية السريعة والرشيقة على الرمال والمعروفة باسم الثعبان الشوكاري الزاروق – أبو السيور، وهو الأمر الذي انعكس أيضاً على الشعار المُثبت على مُقدمة السيارة.

قام أنتوني جاناريللي، الذي سبق له العمل لدى دبليو موتورز للسيارات الرياضية، بتصميم السيارة، حيث خرج بتصميم سيارة كوبيه من بابين ومقعدين مع ارتفاع واضح عن سطح الأرض وخطوط هجومية واضحة مع فتحات تهوية كبيرة وعجلات رياضية ضخمة. زُودت "ساند ريسر" بمُحرك مُثبت وسطيًا في القسم الخلفي من السيارة، وجسم مصنوع من الألياف الزجاجية أو الكربونية.

وسيتم تصنيع هذا الطراز بالكامل يدويًا في دولة الإمارات العربية المُتحدة بالتعاون مع "جاناريللي آند جويلوت سبيسيال" الفرنسية المُتخصصة برياضة المُحركات، مع هيكل من تصنيع "كامبوس ريسينغ"، كما تسعى الشركة لتأمين مُعظم المُكونات المُستخدمة في صناعة السيارة من مُوردين محليين.

وقالت زاروق موتورز بأن أولى نماذج سيارتها ستكون جاهزة في شهر يناير/كانون الثاني المُقبل حيث سيتم الكشف عنها بالكامل. وسيكون إنتاجها محدودًا بعشرين وحدة تقريبًا فيما سيبدأ سعرها من 100 ألف دولار أمريكي تقريبًا.

وفي التفاصيل التقنية، يبلغ طول "ساند ريسر" 4.20 متر وعرضها 2.05 متر بينما سيبلغ وزنها نحو ألف كيلو غرام، مع نسبة توزيع للأوزان تبلغ 40 : 60 (أمام – خلف) وقالت زاروق بأن ساند ريسر تتمتع بزاوية دخول 45 درجة وزاوية خروج 53 درجة.

كما ساهم اعتماد مُكونات خفيفة لتصنيع الهيكل والجسم مثل الألياف الكربونية والزجاجية والهيكل الأنبوبي في خفض وزن السيارة بشكلٍ ملحوظ بالنسبة لسيارة مُخصصة للدروب الوعرة.

وبالانتقال للقوة الدافعة، تأتي السيارة حصريًا بمُحرك من 6 أسطوانات على شكل حرف "في" سعة 3.5 ليتر يُعطي قوة 304 أحصنة وعزم دوران 37.8 متر/ كلغم قياسيًا، وحد أقصى 6600 دورة في الدقيقة، وسُرعة قُصوى 200 كيلومتر في الساعة وهي سُرعة كبيرة لسيارة مُصممة للسير على الدروب الوعرة. ولكن ستُوفر الشركة نُسخة ذات أداء أعلى بقوة تصل إلى 500 حصان. تنتقل القُوة الدافعة للعجلات الخلفية عبر علبة تروس رياضية من 6 نسب مع تبديل مُتتالٍ "سيكوانشيل".

وبالرغم من وزن السيارة الأصلي المُنخفض جدًا، إلا أن الشركة تعد بتوفير مجموعة كبيرة من التجهيزات مثل تكييف الهواء وإطار احتياطي ونظام للترفيه والمعلومات "إنفوتاينمِنت" مع مُكبرات صوت وصندوق للقفازات وحاملات للأكواب ومصابيح أمامية من فئة ليد وغيرها.

وتُخطط الشركة في حال نجاح الطراز المُرتقب أن تُنتج نُسخة بدفع رباعي، وأخرى من 4 مقاعد مبنية على قاعدة عجلات أطول ونُسخة تعمل بالطاقة الهجينة وأخرى بالكهربائية الصرفة، فضلاً عن برنامج مُكثف للتخصيص من أجل تلبية رغبات العُملاء.

وعلى الرغم من أن تصميمها يبدو شبيهًا بسيارة "لوكال موتورز" إلا أن مسؤولي زاروق يقولون بأن "ساند ريسر" أخف وزنًا بشكلٍ ملحوظ مع مُقدمة أقل وزنًا بالنظر لوضعية المُحرك، فضلًا عن أنها مُصممة خصيصًا للسير على الرمال الصحراوية.

وحتى ذلك الحين، سيتم إنشاء سلسلة سباقات على الدروب الوعرة من فئة الصانع الواحد استنادًا على طراز "ساند ريسر" تتكون من 15 سيارة. ومن أجل تحقيق هذا الهدف، قامت الشركة بشراء قطعة أرض بمساحة 0.4 كيلو متر مُربع قُرب مدينة دبي حيث تُخطط لبناء حلبة ستتضمن أيضاً مدرسةً لتدريب السائقين ومرافق ترفيهية.

وسيتم تصميم الحلبة بشكل يُحاكي كلمة "دبي" حيث من المُخطط أن تفتح هذه الحلبة أبوابها في شهر أكتوبر/تشرين الأول 2016، وستكون مُلائمة لمُختلف الأنواع الأنشطة ومنها سباقات شبيهة بالرالي كروس على مسارات مُختلطة حصوية وإسفلتية. كما تبدو السيارة بمُواصفاتها الحالية شبه جاهزة للمُشاركة في الراليات الصحراوية.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة أخبار السيارات
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم زاروق, ساند ريسر