"بي أم دبليو" لن تُنتج سيارة خارقة احتفاءً بمئويتها الأولى

ستحتفل شركة "بي أم دبليو" الألمانية بمُرور مئة عام على تأسيسها، وبهذه المُناسبة سرت شائعات بأنّ الشركة ستكشف عن سيارة رياضية خارقة جديدة بالكامل احتفاءً بهذه الذكرى.

لسوء الحظ يبدو بأن لا شيء مما ذُكر قريبٌ للواقع وذلك وفقًا لرئيس قسم التطوير لدى العلامة البافارية كلاوس فروليتش. وخلال حديثٍ له لمجلة "أوتو موتور أوند سبورت" الألمانية قال فروليتش بأن الشركة لن تحتفل بذكرى تأسيسها عن طريق إنتاج "سيارة رياضية خارقة" بمُحرك من فئة ثماني أو عشر أسطوانات على شكل حرف "في".

وبالرغم من أنه وضع حدًا للإشاعات، لكن فورليتش لم ينفِ تمامًا موضوع إصدار سيارة رياضية جديدة. حيث أشار إلى إمكانية طرح سيارة تعمل بالطاقة الكهربائية ولكنه أشار إلى أن من المُتوقع حُصول قفزاتٍ كبيرة في مجال تقنيات تصنيع مُدخرات الطاقة خلال السنوات المُقبلة لذا قد يكون من الأفضل انتظار نُضوجها.

قرار الانتظار هذا سيسمح لـ "بي أم دبليو" باستخدام مُدخرات طاقة أصغر حجمًا وأخف وزنًا إذا ما قررت تصنيع سيارة رياضية خارقة تعمل بالطاقة الكهربائية مُستقبلاً. وهذا ليس ما توقعه العديد من عُشاق العلامة الألمانية، ولكن فروليتش قال بأنه لا يُريد قيادة سيارة رياضية تُعطي شعورًا بأنها شاحنة وزنها طنين ونصف.

لذا، فعلى أي شخصٍ يرغب بقيادة سيارة سريعة من إنتاج "بي أم دبليو" القُبول بقيادة الطراز "آي 8" الصديق للبيئة الذي طرحته عام 2013 أو أحد الطرازات الأخرى المُشابهة من فئة "أم" ذات النفس الرياضي.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة أخبار السيارات
نوع المقالة إشاعة
وسوم الذكرى المئوية, بي إم دبليو