أستون مارتن تكشف عن نسخة الحلبات من سيارة نيوي الخارقة

كشفت أستون مارتن الستار عن نسخة الحلبات من سيارتها الخارقة "فالكيري" التي ساهم أدريان نيوي من ريد بُل في تصميمها.

سيارة فالكيري "إيه.أم.آر برو" الجديدة والتي أخذت اسمها من برنامج مشاركة أستون مارتن في بطولة العالم لسباقات التحمل "دبليو إي سي" – أكثر قوة وخفة من السيارة التجارية، إضافة إلى امتلاكها حزمة انسيابية معدّلة.

كما تستعمل سيارة فالكيري المخصصة للحلبات إطارات ميشلان الرياضية، إضافة إلى مكابح كربونية تمّ استيحاؤها من تقنيات "دبليو إي سي" والفورمولا واحد.

نيوي، صاحب التصميم الأصلي لمشروع فالكيري، والمسؤول عن قسم تطوير أداء السيارة، قال: "مع تمتعها بأداء مذهل، كان من الضروري على الدوام بالنسبة لي أن تمتلك فالكيري القدرة على العمل كسيارة طرقات، وذلك يأتي بطبيعة الحال مع بعض القيود".

وأكمل: "أما مع النسخة المخصصة للحلبات فقط ’فالكيري إيه.أم.آر برو’ فقد امتلكنا الحرية القصوى في التطوير من دون أية تنازلات".

ولم تكشف أستون مارتن بعد عن المواصفات الكاملة للطراز المخصص للحلبات، لكنها أوضحت أنّ السيارة الهجينة التي تتمتع بمحرك كوزوورث من 6.5 ليترات و12 أسطوانة، تمتلك سرعة قصوى تقارب الـ 250 ميلاً في الساعة وتستطيع توليد قوة جاذبية تفوق 3.3 جي.

تمّ بناء السيارة للمشاركة على الحلبات من دون التخصص ضمن فئة معينة، على الرغم من أنّ الشركة لن تمنع مالكيها من المشاركة بها في السباقات.

وتمّ بالفعل بيع الـ 25 نسخة من سيارة فالكيري "إيه.أم.آر برو" للحلبات، إضافة إلى النسخ الـ 150 التجارية المخصصة للطرقات.

وسيبدأ إنتاج نسختي الطرقات والحلبات من فالكيري مع نهاية العام المقبل، حيث سيتمّ تسليم أولى الدفعات منها إلى الزبائن في عام 2019.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة أخبار السيارات
نوع المقالة أخبار عاجلة