لوبيز يتهرب من المسؤولية في حادثه مع مونتيرو في بول ريكار

صرح خوسيه ماريا لوبيز سائق سيتروين بأنه لا يشعر بأي ذنب "حتى ولو واحد بالمئة" لحادثه مع تياغو مونتيرو سائق هوندا خلال السباق الثاني لبطولة العالم للسيارات السياحية (دبليو تي سي سي) على حلبة بول ريكار.

أدى الإحتكاك بين السائقين إلى خروج مونتيرو من السباق، بينما تمكن لوبيز من تحقيق فوزه الخامس هذا الموسم ليبتعد بالصدارة بفارق 39 نقطة عن زميله إيفان مولر.

وإعتبرت لجنة حكام السباق الحادث عادياً وقررت عدم إتخاذ أية قرارات ضد السائقين، مشيرةً أنها لا تستطيع إلقاء اللوم على أي منهما.

وقال لوبيز الذي وصل إلى المركز الأول بعد تجاوزات عديدة من المركز التاسع: "لقد حاولت تجاوز تياغو من الخارج، ولكنه حاول أن يغلق الطريق عليَ ولم أستطع فعل أي شيء بعدها".

وأضاف لوبيز: "لقد كان أمراً مخجلاً بالنسبة له، لأنه صديقي، ولكنني لم أستطع فعل أي شيء. وأنا لا أشعر بالذنب ولو حتى بنسبة واحد بالمئة بسبب المناورة".

ومن جهته، يؤمن مونتيرو بأن لوبيز هو المذنب في الحادث حيث قال: "لقد كنت متفاجئاً عندما أخرجني.. أنا أعرف بيشيتو [لوبيز] جيداً، ونحن نثق ببعضنا البعض، وعندما أتنافس معه لا أتوقع حدوث أمر سيء".

وأضاف مونتيرو: "هو غير آسف حيال ذلك، لأنه يعتقد بأنه لم يكن بمقدوره عمل شيء، وهذا ما يزعجني - لست أعني بأنه فعل ذلك عن قصد، ولكن كان بمقدوره تفادي ذلك".

وأنهى مونتيرو حديثه: "لقد كان بعيداً عن مساري من الخارج فلماذا لم يأخذ 10 سم إضافية لتفادي الإحتكاك؟ أعلم أنه لم يكن أمراً مقصوداً، ولكنه أمر يؤلمني.. وأنا غير مهتم إذا ما تمت معاقبته أم لا، فهذا لن يغير أي شيء بالنسبة لي، فلقد دمر سباقي وخسرت العديد من النقاط في البطولة".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو تي سي سي
قائمة السائقين خوسيه ماريا لوبيز , تياغو مونتيرو
نوع المقالة أخبار عاجلة