فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي يبتعد بفارق 0.3 ثانية عن صدارة رالي أستراليا

فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي يستعيد صدارته لرالي أستراليا في الصباح.. ويفقدها في المساء بفارق 0.3 ثوان فقط.

نجح فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات في استعادة صدارة رالي أستراليا، الجولة العاشرة من بطولة العالم للراليات، على يد كريس ميك وملاحه بول ناجل على متن DS 3 WRC خلال المرحلة الأولى في الصباح الباكر لليوم الثاني من المنافسات. وحافظ السائق البريطاني على صدارته أمام ثلاثي فريق فولكسفاغن العالمي المنافس: أوجيه، لاتفالا وميكلسن حتى المرحلة 12 المسائية، التي وقفت فيها الغبار للمرة الثانية حجر عثرة في طريق تصدر فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي للراليات، الأمر الذي أعاد كريس ميك لاحتلال المركز الثاني بفارق ثلاثة أعشار الثانية الواحدة فقط (0.3 ث) عن أوجيه المتصدر!

"شعرت وكأن ثلاثة ذئاب كانت تلاحقني!" قال ميك وأضاف: "أن ننهي اليوم الثاني بفارق ثلاثة أعشار الثانية عن المركز الأول فهو أمر ينم عن مدى قوة المنافسة بيننا. في الحقيقة لم أكن سعيداً مع اختيار الإطارات ذات التركيبة اللينة صباح اليوم، وأعتقد أنه كان اختياراً خاطئاً إذ سرعان ما فقدت فعاليتها خصوصاً في مرحلة نامبوكا الطويلة (50,80 كلم) ولكنني سعيد بالأزمنة التي سجلناها علماً بأنه كان من الممكن تسجيل أزمنة أفضل لو استخدمنا اطارات قاسية. كما أنني استمتعت كثيراً باستعادة الصدارة وهو شعور رائع أن تكون في المقدمة. ستكون مراحل اليوم الأخير ساحة لمعارك ضارية بطبيعة الحال ولكنني لن أوفر جهداً في تحقيق النتيجة المطلوبة على الرغم من صعوبة المهمة."

أما الفرنسي لوفيفر، فقد استأنف راليه تحت قانون "رالي2" الذي يسمح للسائق المنسحب في العودة إلى الرالي مع اضافة غرامة زمنية على زمنه الكلي لكل مرحلة لم يمر بها. وعلى متن الـ DS 3 WRC كان الفرنسي مستمراً باكتساب خبرة جديدة سيما وأنه كان أول المنطلقين في اليوم الثاني أي أن مهمة "تنظيف المراحل" كانت على عاتقه وهو أمر صعب جداً في مثل هذا النوع من الراليات الحصوية الزلقة. "لم تكن السيطرة على السيارة في البداية أمر سهل إلا أن الأمور بدأت في التحسن مع المرور الثاني على المراحل. لا زلت أتعلم الكثير من رالي أستراليا وأنا سعيد بهذه التجربة وبالمركز العاشر في الـ WRC."

الجدير بالذكر أن كريس ميك كان قد خسر صدارته المبكرة للرالي مع نهاية اليوم الأول لرالي أستراليا بسبب الغبار التي تراكمت في المرحلة الثامنة والتي حجبت الرؤيا داخل المرحلة مما أثر سلباً على سرعته ليحتل ميك بذلك المركز الثاني بفارق ثانيتين مع نهاية يوم الجمعة الماضي.

هذا ويهدف فريق أبوظبي العالمي في رالي أستراليا إلى حصد أكبر عدد ممكن من النقاط في محاولة منه لاستعداة مركز الوصافة في ترتيب الصانعين مع تبقي ثلاث جولات فقط حتى تسدل الستارة على منافسات هذا الموسم من البطولة.

تسدل الستارة على رالي أستراليا يوم الأحد مع خمس مراحل بطول 68,76 كلم.

النتائج المبدأية لرالي أستراليا – بعد اليوم الثاني
1/ سيباستيان أوجييه / فولكسفاغن بولو R WRC / 2:20:51.8 ساعة
2/ كريس ميك / DS 3 WRC / بفارق 0.3 ثوان
3/ ياري-ماتي لاتفالا / فولكسفاغن بولو R WRC / بفارق 2.6 ث
4/ أندرياس ميكلسن / فولكسفاغن بولو R WRC / بفارق 9.1 ث
5/ هايدن بادون / هيونداي i20 WRC / بفارق 19.4 ث
6/ أوت تاناك / فورد فييستا RS WRC / بفارق 39.1 ث
7/ تيري نوفيل / هيونداي i20 WRC / بفارق 1:03.9 ث
......
14/ ستيفان لوفيفر / DS 3 WRC / بفارق 14:09.2 ث

 

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو آر سي
الحدَث رالي أستراليا
قائمة السائقين كريس ميك
قائمة الفرق فريق سيتروين العالمي للراليات
نوع المقالة تقرير القسم