رالي كتالونيا: قلب العطية على لقب الـ "دبليو آر سي2" والكواري في قلب المعادلة

يسعى القطري ناصر صالح العطية إلى تحقيق إنتصاره العالمي الثالث في غضون ثلاثة أسابيع وتحديداً في بطولة العالم للـ "دبليو آر سي2" رالي كتالونيا ـ كوستا دورادو في إسبانيا.

تنطلق مراحل الرالي الفعليّة يوم الجمعة (23 أكتوبر/تشرين الأوّل)، في وقت ما زال القطري عبدالعزيز الكواري في قلب المعادلة، بينما إنسحب السعودي يزيد الراجحي من المنافسات بعدما ألمت به وعكية صحيّة.

بعد لقب كأس العالم للراليات الصحراوية الـ "كروس كانتري" الذي أحرزه قبل أسبوعين مع نهاية رالي المغرب الصحراوي، ولقب بطولة الشرق الأوسط للراليات للمرة الـ 11 في مسيرته، والذي أضافه إلى سجله الغني بالألقاب مع نهاية رالي الأردن الأسبوع الماضي، بدأ قلب السائق القطري ناصر صالح العطية يخفق وهو يضع أمامه لقب بطولة العالم للـ "دبليو آر سي2" وذلك للمرة الثانية على التوالي والثالثة في مسيرته بعدما كان أحرز لقب البطولة عندما كانت تُعرف بتسمية سيارات الإنتاج.

وعلى الرغم من وقوف 6 سائقين في دائرة الفوز باللقب العالمي، إلاّ أن العطية متصدر ترتيب البطولة برصيد 97 نقطة، هو السائق الوحيد القادر على حسم البطولة والتحكم بقدره قبل جولتين من النهاية، في حال نجح في فرض نفسه على المسارات المعبدة.

العطية مع منافسه الفنلندي إيسابيكا لابي، الذي يحتل المركز الثاني في البطولة برصيد 88 نقطة، يخوضان آخر جولة لهما في الـ "دبليو آر سي2"، في وقت بإمكان السائقين الأربعة الآخرين حصد النقاط من الجولة الختامية في رالي ويلز ـ بريطانيا الذي يُقام في الفترة الممتدة بين 12 و15 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وينص قانون البطولة على أن تختار الفرق المشاركة في الـ "دبليو آر سي2" أفضل ست نتائج من أصل 7 جولات، وهذا ما يجعل العطية مع ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل المرشح الأبرز للإحتفاظ بلقبه بعدما فاز في راليات المكسيك والبرتغال وأستراليا.

 

وقال العطية: "هُناك عدد كبير من السائقين المشاركين في هذا الرالي. لقد فزت بنسخة العام الماضي، ودائماً ما حظيت بنتائج جيدة في إسبانيا، لذلك سأحاول بذل قصارى جهدي، ولكنه لن يكون سهلاً".

وأضاف قائلاً: "نهدف إلى الفوز، وسيكون أمراً جيداً إن نجحنا في ذلك، وفي حال أخفقنا فإننا سنُحاول التواجد مُباشرةً خلف منافسنا لابي".

جديد العطية في رالي إسبانيا، على غرار لابي وزميله في الفريق بونتوس تايدموند، الإنتقال للجلوس خلف مقود سيارة "سكودا فابيا آر5" التي قادها للمرة الأولى في رالي ألمانيا حيث نجح في إحتلال المركز الرابع (خرج عن المسار في المرحلة الأولى وخسر حوالى دقيقة)، والتربع على صدارة الترتيب العام المؤقت للبطولة قبل أن يقرر خوض على متنها رالي لبنان فكان مرة جديدة "ضحية" الخروج عن المسار في المرحلة الثالثة، قبل أن يتوجه إلى أستراليا حيث أحرز اللقب على متن "فورد فييستا آر آر سي".

غير أن الحظ جانب العطية للمرة الثالثة على متن الـ "سكودا" بعدما تعرض لحادث خلال التجارب أدى إلى إصطدامه بالحواجز الحديدية وتضرر القسم الأمامي لسيارته، ولكنه أكد للجميع أنه سيكون جاهزاً لخوض المراحل الخاصة بالسرعة.

طراز الـ "فورد فييستا" سيكون بين يدي الثلاثي الآخر المنافس على اللقب مع يوري بروتاسوف، الذي يحتل المركز الثالث في الترتيب العام للسائقين برصيد 80 نقطة، والقطري عبدالعزيز الكواري والفنلندي ياري كيتوما الذي يقود طراز "فورد فييستا آر5" ويحتل المركز الخامس في الترتيب بـ 67 نقطة.

ونذكر أن يان كوبيكي، زميل لابي الفائز في راليي بولندا وفنلندا، فاز بلقب رالي ألمانيا، بينما صعد الفرنسي جوليان مورين إلى أعلى عتبة في الجولة السابقة في كورسيكا قبل حوالى شهر، علماً أنه من المرشحين للتألق خصوصاً مع إنتقال المنافسات من المسارات الحصوية إلى المسارات المعبدة في الجولتين الأخيرتين.

القطري الكواري، الذي يملك في رصيده 72 نقطة في المركز الرابع، تحدث إلى موقع "موتورسبورت.كوم" قبل إنطلاق المنافسات قائلاً: "بداية، حسابياً ما زال عندنا أمل للفوز ببطولة العالم للـ "دبليو آر سي2" رغم صعوبة الموقف وقوة المنافسين في رالي إسبانيا، ولكن سنتمسك بالأمل حتى النهاية وكل شي بإمكانه أن يحصل في الراليات".

وتابع السائق القطري قائلاً: "نحن جاهزون ومعنوياتنا عالية بإذن الله بعد 3 منصات تتويج في أستراليا وقبرص والأردن... لا نملك خبرة كبيرة على الإسفلت والمسارات المعبدة، ولكن رغم ذلك نشعر بالتفاؤل بتحقيق نتيجة جيدة".

كما سيكون من بين المُشاركين العرب، الإماراتي الشيخ خالد القاسمي الذي يُشارك ضمن فئة "دبليو آر سي" بجانب ملاحه كريس باترسون، إذ ستكون هذه هي مُشاركته الخامسة في هذا الموسم بعد الراليات التي دخل غمارها في الأرجنتين، والبُرتغال، وإيطاليا وفنلندا.

وقال القاسمي: "رالي إسبانيا من الراليات الجميلة التي أحب العودة إليها. المراحل رائعة، إذ تتميّز الإسفلتيّة منها بتماسك كبير وتمنحني إحساساً بالثقة خلف مقود السيارة. من الصعب التكهن بطبيعة الأجواء خصوصاً في مثل هذا الوقت من السنة إذ قد تهطل الأمطار فتجعل من المراحل الاسفلتية مخادعة علماً بأنها تشكل معظم مراحل الرالي".

السعودي يزيد الراجحي مع ملاحه مايكل أورر (فورد فييستا آر آر سي) جانبه الحظ في إسبانيا بعدما تعرض لوعكة صحيّة منعته من خوض المنافسات الفعلية بعدما كان خضع للتجارب، علماً أنه عانى من الأمر ذاته العام الماضي وإنسحب أيضاً.

نُشير إلى أنّ رالي كتالونيا يتألف من 23 مرحلة طولها الإجمالي (بالإضافة إلى مراحل الوصل) 1,280.72 كلم تقريباً منها 331,25 كلم من المراحل الخاصة بالسرعة.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو آر سي
الحدَث رالي إسبانيا
قائمة السائقين عبدالعزيز الكواري , خالد القاسمي , ناصر العطية
نوع المقالة تقديم