رالي إسبانيا: ميكيلسن فائز اللحظات الأخيرة على حساب الرمق الأخير لأوجييه

في سيناريو أشبه بالخيال فاز أندرياس ميكيلسن بلقب رالي إسبانيا، بعدما خسر زميله في فريق "فولكسفاكن" سيباستيان أوجييه جميع أوراقه في المرحلة الأخيرة (باور ستايج). في وقت حلّ ياري ـ ماتي لاتفالا ثانياً وداني سوردو ثالثاً.

قبل 6 مراحل من نهاية رالي إسبانيا إحتدم الصراع على مراكز الشرف بعدما بدا واضحاً للجميع أن الفرنسي سيباستيان أوجييه، سائق الـ "بولو آر دبليو آر سي" لن يتنازل عن الصدارة، فمع انطلاق المرحلة الـ 18 (6,80 كلم) كان أندرياس ميكيلسن (بولو آر) أول من سجل إسمه على لائحة أسرع السائقين مؤكداً انه لن يستسلم في صراعه مع زميله ياري ـ ماتي لاتفالا الذي كان أبطأ منه بـ 1,6 ثانية.

ونذكر أن فرق الـ "دبليو آر سي" انطلقت بالترتيب المعاكس لليوم الثالث، مع انطلاق السيارات العائدة عن طريق "الرالي2" في البداية، لذا كان ستيفان لوفيفر أول المنطلقين، وتلاه أوت تاناك، وإلفين إيفانز والشيخ خالد القاسمي...

هذا الأخير، سائق "سيتروين دي أس 3 دبليو آر سي" كان صرّح مع نهاية المرحلة الـ 18 قائلاً: "أسطح المسارات جديدة مقارنة مع مراحل يوم أمس، لذا اعتمدنا قليلاً على عنصر الحذر".

ميكيلسن ضرب مجدداً في المرحلة الـ 19 (19,30 كلم) بتسجيله أسرع توقيت وبينما وصل لاتفالا في المركز الثاني تقلص الفارق بينهما في الترتيب العام إلى 0,4 ثانية، وقال: "ميكيلسن يقود بشكل جيد، ونحن وضعنا في السيارة إطارين إحتياطيين ما يؤثر على توازن الـ "بولو".

ومع تتابع المراحل وتحديداً المرحلة الـ 20 (12,10كلم) ظل اسم ميكيلسن في المقدمة على لائحة أسرع السائقين إذ كان "يطير" على الأراضي الإسبانيّة، لكن زميله لاتفالا دق ناقوس الخطر مؤكداً أنه لن يتخلى عن لقب الوصافة فكان أسرع منه بفارق 5 أعشار من الثانية، ليزيد تقدمه في الترتيب العام إلى 0,9 ثانية.

فريق "سيتروين" مع سائقيه كريس ميك ومادس أوستبيرغ حصر إهتمامه بسيارات "هيونداي" وبالصراع على المركز الثاني في الترتيب العام للمصنعين، لذا كان ميك في المرحلة الـ 21 (6,80 كلم)  يضع أمامه كأهداف السائقين هايدون بادون وتييري نوفيل، فكان التوقيت الأسرع من نصيبه حين خرج لإجتياز الكيلومترات بتسجيله 3,49,7 دقائق، أي أمام بادون بـ 9,4 ثوانٍ.

داني سوردو (هيونداي آي20) عادل توقيت ميك، قبل أن يسجل ميكيلسن التوقيت الأسرع (3,47,8 د.) منتزعاً المركز الثاني من زميله لاتفالا الذي تأخر عنه بفارق 9 ثوانٍ.

المرحلة الـ 22 (19,30 كلم) لم تبتسم للقاسمي الذي كان حذراً جداً في قيادته بسبب الإختصارات الكبيرة، في وقت أظهر جهاز تتبع السيارات عبر الأقمار الصناعية (جي بي أس) توقف سيارة نوفيل بعد 13,2 كيلومتراً. إلاّ أن البلجيكي تحرك مجدداً ليصل إلى خط النهاية خلف أوستبيرغ.

بادون صاحب أسرع توقيت قبل إنطلاق باقي السائقين كان غاضباً من نوفيل، معتبراً أنه لا يحق لزميله الضغط، ومما قاله: "يبدو أن سيارته توقفت بسبب ضغطه القويّ على المكابح. كان يتوجب عليه فقط الحفاظ على مركزه والآن جعل مهمتنا صعبة بمواجهة "سيتروين". إنها رياضة جماعية".

وبالفعل أكمل نوفيل مغامرته "الحزينة" في إسبانيا متأخراً حوالى 5 دقائق، وقد صحت كلمات بادون عندما اكتشف الفريق أن الترس التفاضلي تضرر على متن سيارة البلجيكي.  

التوقيت الأسرع في هذه المرحلة عاد للسائق لاتفالا الذي ظل متأخراً بفارق 1,4 ثانية فقط عن ميكيلسن في الصراع على المركز الثاني، وقال: "من المثير جداً خوض المرحلة الأخيرة ونحن ندرك أنه يتوجب علينا أن نضغط أكثر".

وبالفعل تحدد مصير العديد من المراكز في المرحلة الـ 23 الأخيرة (باور ستايج ـ 12,10 كلم)، فنوفيل الذي كان يعاني تأخر كثيراً وحلّ في المركز التاسع في الترتيب العام، لذا تساءل البعض: هل سيعمد فريق "هيونداي" إلى الطلب من بادون للتراجع في الترتيب كي يحصد أكبر عدد من النقاط في بطولة المصنعين؟

لم يكن أحد يتوقع أن يُنهي الفرنسي سيباستيان أوجييه مغامرته بحادث، ولكن هذا ما حدث بعدما "إنتزع" أحد إطارات سيارته بعد 8,3 كيلومترات، ليتوج بدلاً عنه زميله في الفريق ميكيلسن الذي حقق أول إنتصار عالمي في مسيرته في ظل ظروف لا تُصدق. وقبل إنسحاب أوجييه كان المتوج الجديد في اللحظات الأخيرة حقق التوقيت الأسرع وظل في مركز الوصافة متقدما ًبفارق 1,7 ثانية عن لاتفالا.

ميكيلسن، الذي حصد 3 نقاط مقابل نقطتين للاتفالا ونقطة لميك، وبدون أن يتمكن من التكلم بسبب شدة التأثر، قال: "فعلاً لا أعرف ماذا أقول! بالطبع لم أكن أريد الفوز بأول رالي لي بهذه الطريقة، ولكن ما يحصل لا يُصدق. لقد تعذبنا على المسارات الحصوية ولكننا ضغطنا بقوة على المسارات المعبدة. لقد قدمنا كل ما لدينا وأنا متأكد أني سأبكي على طريق الوصل".

القاسمي أنهى راليه في المركز الـ15وختم قائلاً: "بالتأكيد كانت خطتنا تعتمد على الوصول بأمان إلى خط النهاية. كان بإمكاننا أن نفعل أكثر ولكن أردنا تفادي الأخطاء وإكمال مسيرتنا. المرحلة الأخيرة كانت رائعة".

المركز السائق السيارة الزمن/الفارق
1 أندرياس ميكيلسن فولكسفاغن 3:21:04.8
2 ياري ماتي لاتفالا فولكسفاغن 3.1+
3 داني سوردو هيونداي 21.2+
4 مادس أوستبرغ سيتروين 1:06.3+
5 كريس ميك سيتروين 1:08.2+

 

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو آر سي
الحدَث رالي إسبانيا
قائمة السائقين عبدالعزيز الكواري , أندرياس ميكيلسن , ياري-ماتي لاتفالا , خالد القاسمي , ناصر العطية , سيباستيان أوجييه
نوع المقالة تقرير القسم