بورشه تتمسّك بخدمات هلكنبرغ بالرغم من تزامن سباق لومان مع جولة للفورمولا واحد

قرّر فريق بورشه الانتظار إلى حين المصادقة بشكلٍ نهائي على روزنامة بطولة العالم للفورمولا واحد قبل أخذ القرار حول الحاجة للبحث عن بديل لنيكو هلكنبرغ في تشكيلته المشاركة في سباق لومان 24 ساعة.

يريد الصانع الألماني من هلكنبرغ العودة للدفاع عن لقب سباق لومان 24 ساعة الذي أحرزه هذا العام، لكنّ آخر نسخة أصدرها الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" لروزنامة الموسم المقبل من بطولة العالم للفورمولا واحد أظهرت تزامناً بين جائزة أوروبا الكبرى في باكو والسباق الكلاسيكي الذي يقام على الأراضي الفرنسيّة.

تمّت برمجة الحدثين ليقاما في 19 يونيو/حزيران ما يجعل من المستحيل بالنسبة لهلكنبرغ أن يقود لصالح فورس إنديا في باكو والتسابق في لومان في نفس عطلة نهاية الأسبوع.

وبالرغم من أنّ الغياب المرجّح للألماني فتح باب التكهنات أمام إمكانيّة استعانة بورشه باسم كبير على الساحة مثل خوان بابلو مونتويا، إلاّ أنّ الصانع الألماني أكّد أن تركيزه ينصبّ على هلكنبرغ في الوقت الحاضر.

وقال مصدر داخلي في بورشه لموقعنا «موتورسبورت.كوم»: "لا يزال كلّ شيء ممكناً في الوقت الحاضر حيث لا تزال روزنامة الفورمولا واحد مبدئيّة، لكن حالما يتمّ تأكيدها سنقوم باتخاذ بعض القرارات".

وأضاف: "في حال أقيمت الجائزة الكبرى في باكو في نفس عطلة نهاية الأسبوع مع لومان، أعتقد أنّه من المرجّح أن تشاهدوا سائقاً من «عائلة» بورشه بدلاً من سائق مثل خوان بابلو مونتويا".

ثمّ تابع: "الفريق مرتاح حيال ذلك. ربّما ستتغيّر الأمور بخصوص مونتويا بالنسبة لـ2017، لكنّ القرار الأخير سيتمّ اتخاذه بعد اختباره السيارة".

مونتويا يستعدّ للانتقال عام 2017

على الرغم من الاختبارات التي تم تحديد موعدها قبل انتهاء العام لخوان بابلو مونتويا، إلا أن ذلك لا يحمل أية توقعات لانتقال الكولومبي خلال موسم 2016 حيث يركز مونتويا بشكل كامل على موسم إندي كار القادم.

كما أن مونتويا لن يدخل في أية مشاركة ضمن سباق لومان 24 ساعة قبل القيام ببرنامج "تحمية" مثل المشاركة في سبا-فرانكورشان 6 ساعات.

ومن المتوقع أن يفكر الكولومبي الفائز بإندي كار 500 بالانتقال بشكل كامل إلى سباقات التحمل خلال موسم 2017، بالتزامن مع انتقال ابنه سيباستيان ذي العشرة أعوام إلى المنافسة ضمن منافسات الكارتينغ الأوروبية للمرة الأولى. وهذا ما قد يسهل الأمور على مونتويا للعمل عن قرب مع بورشه خلال منافسات موسم بطولة العالم لسباقات التحمل.

وبالنظر إلى علاقة العمل القديمة التي تربط الكولومبي مع رئيس بورشه فريتز إينزينغر وأندرياس سيدل منذ أيام عملهم معاً في "بي إم دبليو-ويليامز" العقد الماضي، فإن علاقة عمل طويلة الأمد كذلك بين مونتويا وبورشه تبدو الخطوة المنطقية القادمة بعد تجاربه هذا العام.

بدائل هلكنبرغ

من المتوقع أن ينضم كل من مايكل كريستنسن، فريدرديك ماكويسكي، كلاوس باخلر وسفين مولر إلى نيك تاندي وإيرل بامبر خلف مقود سيارة بورشه الثالثة ضمن فئة إل إم بي1 خلال منافسات لومان 24 ساعة الموسم المقبل.

وكان كل من كريستنسن وماكويسكي قد اختبرا بالفعل سيارة بورشه 919 الهجينة الخريف الماضي.

ومن المعروف أن بورشه لا تملك أية مشكلة في تعيين أي سائق من سائقيها كما حدث مع تاندي وبامبر لهذا الموسم حيث قدما أداء جيداً للغاية.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة دبليو إي سي
قائمة السائقين خوان بابلو مونتويا
قائمة الفرق فريق بورشه
نوع المقالة أخبار عاجلة