شميد يفوز بالسباق الأوّل في قطر

فاز كليمنس شميد سائق فريق النابودة ريسينغ بالسباق الأول من الجولة الثالثة في تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط على حلبة لوسيل الدولية في قطر، بعدما قدم أداء قوياً وتصدّر السباق من بدايته إلى نهايته.

وكان المركز الثاني في السباق من نصيب الإماراتي سعيد المهيري، سائق فريق سكاي دايف دبي فالكونز، أما حامل اللقب زيد أشكناني فاحتل المركز الثالث، متقدماً على تشارلي فرينز المقيم في قطر والذي جاء رابعاً ليسعد المشجعين القطريين على المدرجات.

وقد جرى السباق الأول من الجولة الثالثة بتوقيت نهاري جديد هذا العام، بعدما كان السائقون يتنافسون عادة في قطر ليلاً تحت الأضواء الكاشفة. ولم تقلل البداية المبكرة للسباق من الحماسة والتشويق، حيث تنافس أفضل السائقين في المنطقة على الحلبة سعياً لكسب النقاط والكؤوس.

بدأ شميد السباق بانطلاقة رائعة سمحت له بالابتعاد عن جميع منافسيه تقريباً طوال السباق، ليسجل النقاط الكاملة ويبتعد في صدارة الترتيب العام للسائقين عن أقرب منافسيه في البطولة، الكويتي زيد أشكناني. وكان أداء البطل السابق المقيم في الإمارات واثقاً ومثالياً تقريباً طوال السباق، ليؤكد أنه صاحب الحظ الأوفر للفوز بالسباق الثاني من الجولة الثالثة، بعدما هيمن على مجريات الجولة حتى الآن في حلبة لوسيل الدولية.

وتحدّث كليمنس شميد بعد السباق الأول من الجولة الثالثة قائلاً: "ربما بدا هذا السباق للمشاهدين أسهل مما هو عليه في الحقيقة، فانطلاقتي كانت موفقة جداً، بينما انشغل السائقون ورائي بالدفاع عن مراكزهم، لذلك تمكنت على الفور من الابتعاد عنهم. وقد ركّزت في اللفات الثلاث الأولى على المحافظة على الإطارات، ثم بدأت أشعر براحة أكبر وكان أداء السيارة مذهلاً حقاً. لم يسبق لي تقديم سباقٍ كهذا بأزمنة لفات متقاربة للغاية، إذ لم تتفاوت بأكثر من عُشري ثانية طوال السباق، وأنا سعيد جداً لذلك. ومن الرائع أيضاً اكتساب 25 نقطة جديدة سمحت لي بالتقدم أكثر في صدارة الترتيب العام البطولة، لكنّ الطريق أمامنا ما يزال طويلاً في هذا الموسم".

أما النجم الإماراتي الصاعد سعيد المهيري، سائق فريق سكاي دايف دبي فالكونز، فبدأ السباق من مركز الانطلاق الثالث، لكنه برهن مرة أخرى على أنه قوةٌ لا يستهان بها في البطولة، حيث أتبع نتائجه الجيدة في الجولة الثانية في دبي بالحصول على المركز الثاني في قطر.

وبعدها استقر أداء السائقين مع محافظة سعيد المهيري على المركز الثاني، وتقدّم زيد أشكناني للمركز الثالث، بينما كان حشر آل مكتوم رابعاً، وجاء تشارلي فرينز خامساً. وكانت المعركة على المركز الرابع من أكثر المنافسات تشويقاً طوال السباق، مع المحاولات المتكررة لتشارلي فرينز تجاوز الشيخ حشر آل مكتوم عند كل فرصة سانحة، لكنّ سائق فريق سكاي دايف دبي فالكونز استطاع الصمود في وجه تلك المحاولات.

وفي غمار المنافسة، عاند الحظ السائق العُماني أحمد الحارثي حيث خرج عن خط التسابق المثالي عند المنعطف الأيمن المزدوج، ما أدى لخسارته مركزين مهمين. وتسبب خروجه عن المسار أيضاً في التصاق بعض الحصى بالإطارات وأسفل بدن السيارة، ما أنهى طموحاته بالمنافسة على المراكز الأولى بعد تأخره للمركز التاسع.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط
الحدَث جولة قطر
حدث فرعي السباق الأوّل
حلبة حلبة لوسيل الدولية
قائمة السائقين كليمنس شميد
نوع المقالة تقرير السباق