السائق السعودي العيسائي يتألق في السباق الأوّل في جولة البحرين الثانية

حظي السائقون السعوديون بيومٍ مشهود على حلبة البحرين الدولية إذ حققوا المركزين الأول والثالث في السباق الافتتاحي للجولة الأخيرة من الموسم السادس لتحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط.

قدّم السائق المخضرم بندر العيسائي أداء بطولياً تقدّم به من المركز الثاني على ترتيب الانطلاق ليحقق أول فوزٍ له هذا الموسم على حلبة الصخير أمام مدرجات اكتظت بجماهير الفورمولا 1.

وأعاد السباق للأذهان ذكرى السنوات الذهبية التي هيمن فيها السائقون السعوديون على الحلبات، بعد أداءٍ لا يقل روعة من فهد القصيبي الذي تمكّن من صعود منصة التتويج في المركز الثالث بعد انطلاقه من المركز السادس.

ومنذ بداية السباق، كانت كل الأعين تركز على حامل لقب الموسم الماضي زيد أشكناني المنطلق من المركز الأول، ومتصدر الترتيب العام كليمنس شميد الذي انطلق من المركز الرابع بعد نتيجةٍ مخيبة في التصفيات التأهيلية. وبعد شارة الانطلاق مباشرة، تمكّن شميد من الاستفادة من انطلاقة أشكناني الضعيفة وتقدّم للمركز الثاني بينما تراجع منافسه الكويتي إلى المركز الرابع.

وقبل منتصف اللفة الأولى، عانى أشكناني من قفلٍ في المكابح أثناء محاولته تجاوز شميد وفرينز قبل الوصول إلى المنعطف الثامن الشهير بصعوبته، واصطدم الشاب الكويتي مع تشارلي فرينز ما أجبر كلا السائقين على الانسحاب. وتأثر شميد أيضاً بالحادث الذي جرى أمامه حيث اضطر للتوقف بشكل كامل لتجنب أي تصادم. ثم تابع سائق فريق النابودة ريسنغ السباق في المركز الأخير، وبينما كان يحاول شق طريقه لتعويض المراكز التي خسرها، احتكّت سيارته مع سيارة روب فرينز ما اضطره أيضاً للانسحاب من السباق.

ونجح الشيخ حشر آل مكتوم، سائق فريق سكاي دايف دبي، في تجنّب الحوادث التي جرت أمامه وشقّ طريقه بهدوء إلى المركز الثاني، وتمكّن من المحافظة عليه بسهولة بعد دخول سيارة الأمان إلى الحلبة، بينما جاء زميله في الفريق سعيد المهيري في المركز الخامس.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط
الحدَث جولة البحرين الثانية
حدث فرعي السباق الأوّل
حلبة حلبة البحرين الدولية
نوع المقالة تقرير السباق