فرق فورمولا 3 تدعو إلى تحقيق مستقلّ لبيان الاتحاد الأسترالي للسيارات بخصوص فورمولا 4

أرسلت أربعة فرقٍ مشاركةٍ في بطولة أستراليا للفورمولا 3 طلباً لإجراء تحقيقٍ مستقلٍ في "خرقٍ محتملٍ لقوانين رياضة السيارات" من قبل الاتحاد الأسترالي لرياضة السيارات (كامس).

وكان كامس محط انتقاداتٍ عديدةٍ مؤخّراً، بعد أن أصدر مراجعةً لرياضة السيارات في أستراليا، خَلُصَت إلى أن بطولة أستراليا في الفورمولا 3 وفورمولا فورد غير مؤهّلةٍ لإكمال منافساتها على الصعيد الوطني.

وقد جاءت هذه المراجعة ومن بعدها القرار المثير للجدل قُبيل انطلاق فعاليات بطولة فورمولا فورد الأسترالية التي يملكها ويديرها كامس في تاونسفيل بأسبوعين، الأمر الذي دعا البعض إلى ادعاء أن تلك الحركة ما هي إلا لدعم بطولة فورمولا 4، التي لا تضمّ سوى تسعة سائقين بشكلٍ مؤكّد. ويبدو حتى الآن أن هناك 13 سيارةً ستكون حاضرةً خلال الجولة الافتتاحية.

وقد أصدرت أربعة فِرَقٍ اليوم بياناً تدعو فيه إلى إجراء تحقيقٍ مستقلّ، وداخليّ لإلقاء الضوء على القرار المثير للجدل والذي سيتسبّب في تخفيض مستوى كلّ من فورمولا 3 وفورمولا فورد. حيث قام كلّ من غيلمور ريسينع، هارفست موتورسبورت، شيرفنغتون ريسينغ وآلبين موتور بتقديم طلبات للتحقيق في خرقٍ محتملٍ لقوانين رياضة السيارات في طريقة إدارة بطولة أستراليا للفورمولا 4.

يقول تيري ستوت، الناطق باسم المجموعة: "إننا نأمل بالحصول على تحقيقٍ من قبل طرفٍ مستقلّ في الاتحاد الأسترالي للسيارات لمعاينة طريقة إدارة المكتب الوطني، وهو الأمر الذي من أجله طلبنا من المجلس التحقيق في الأمر".

وأكمل ستوت: "من حقّ جميع الأعضاء التأكد من أن ثقتهم في الاتحاد الأسترالي للسيارات ليست عرضةً لأيّة مصالح تجاريةٍ من قبل أية فئةٍ كانت. إننا نتوقع لهذا التحقيق أن يتمّ بتعاونٍ تامّ من قبل جميع الأطراف المشاركة في البطولة المفتوحة، بما فيها كامس والمنافسين الآخرين في البطولة".

ثم أضاف: "أعتقد أن أعضاء كامس، ومالكي فورمولا 4 كذلك، معنيّون بمعرفة كيفية إدارة النفقات، وفيما إذا كانت تستخدم للأغراض المناسبة".

وتابع: "نعتقد أنه في مصلحة الرياضة أن يتمّ تقديم الفرصة لكامس كي يُظهِرَ أنه بالفعل مؤسسةٌ رياضيةٌ، وأن قراراته تصبّ في مصلحة جميع مالكي الأسهم في كومس".

بالمقابل، جاء ردّ الاتحاد الأسترالي للسيارات (كامس) سريعاً، معلناً أنه لن يكون هناك أيّ تحقيقٍ.

يقول البيان: "إن الاتحاد الأسترالي للسيارات يرفض جميع الادعاءات بوجود أيّ خرقٍ لقوانين رياضة السيارات".

وأضاف البيان: "إن كامس يؤكّد مرةً أخرى أنه لن يكون هناك أيّ تحقيقٍ في مزاعم وجود خروقاتٍ غير رياضيةٍ في طريقة إدارة فئات تطوير السائقين الشباب المرخّصة من قبل فيا".

ثم أكمل: "من حقّ كامس، الوصيّ والقائم على إدارة، تطوير، تسويق وتنظيم فعاليات المنافسات المفتوحة في أستراليا، العمل بالطريقة التي يراها مناسبة. يملك كامس سجلاً حافلاً بالنجاح في بناء سمعة ونجاح رياضة السيارات في أستراليا، ولن يقدّم أية اعتذاراتٍ لما يرى أنه الأفضل لمصلحة هذه الرياضة".

وختم البيان: "إن كامس يأخذ على محمل الجدّ أيّة ادعاءاتٍ لأيّ سلوكٍ غير رياضي، وسيقوم بمتابعة القضية قانونياً حتى النهاية".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة سباقات المقعد الأحادي الأخرى
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم فورمولا3, فورمولا4, كامس