مولر-كريبون في منافسة مُعلنة مع شوماخر الابن

بدأ السائق السويسري موريتز مولر-كريبون الذي يقود لصالح أداك فورمولا 4 تحضيراته لمنافسات الجولة الرابعة من البطولة.

وبالمقابل، فقد سجّل السائق الشابّ ذو الستة عشر عاماً ميك شوماخر، حضوره الأول في سباقات المقعد الأحادي لصالح أداك فورمولا 4، بعد مرور 27 عاماً على انطلاقة والده النجم مايكل شوماخر عام 1988.

وقد تمكّن شوماخر الابن. بالفعل من تحقيق فوزه الأول في هذه السلسلة.

إلا أنّ مولر-كريبون الذي يقود لصالح الفريق السويسري جينزر موتورسبورت، لا يرى في شوماخر الابن سوى منافسٍ عاديّ ضمن 30-40 سائقاً شاباً ينافسونه في نفس السلسلة.

يعلّق السويسري، فيقول: "إنّ ميك بالنسبة لي هو منافسٌ كأيّ من المنافسين الآخرين الذين أواجههم، وعليّ التغلّب عليهم".

ويضيف مولر الذي لم تسنح الفرصة للتعرّف جيداً على الألماني وجهاً لوجه نظراً لكون ميك سائقاً في فريقٍ آخر: "لقد تكلّمنا معاً مرةً أو اثتنين، يبدو شاباً لطيفاُ".

أما حلبة السباق فقد شهدت منافسةً حاميةً بين السائقين، يتذكّرها السويسريّ جيّداً، فيعلّق قائلاً: "لقد شهدت حلبة سبا-فرانكوشان نزالاً بيننا"، ويكمل ضاحكاً: "وقد كانت منافسةً عادلة نوعاً ما".

المال والرعاة مفتاح النجاح

لقد أصبحت رياضة السيارات مجالاً شديد المنافسة حالياً، وهناك العديد من الشباب الطامحين إلى دخوله، إلا أنّ الموهبة لوحدها لا تكفي بمعايير اليوم. وعلى السائق تأمين راعٍ وميزانيّةٍ لحجز مقعده في المنافسة.

يشرح مولر-كريبون ذلك، فيقول: "إنّ ظروف المنافسة صعبةٌ للغاية، حيث لا إنفاق كافٍ في رياضة السيارات. كما يعتبر إيجاد رعاةٍ جددٍ أمراً في غاية الصعوبة"، وأضاف: "إنّ أيّ نوعٍ من الدّعم يعتبر مهمّاً للغاية، فما زلتُ في بداية مسيرتي"، ثم أكمل: "كما أنّ وجود الرعاة يساعدك فعلاً على البقاء متحمّساً، كونهم قد آمنوا بمهاراتك، ونجاحُك سيُظهر لهم قدراتك الحقيقية".

لطالما كان حلم مولر-كريبون أن يصبح سائق فورمولا واحد، لكنه يعلم تماماً "صعوبة" ذلك الهدف، لذا فهو يرى أنّ بطولة العالم لسباقات التحمّل أو بطولة السيارات السياحية قد تكونان خياراً معقولاً في المستقبل.

موسمٌ أول جيّد

لقد كان للموسم الأول بالنسبة لمولر-كريبون منحىً تعليميّ ضمن سلسلة الفورمولا 4 عالية المنافسة، ومع ذلك يبدو الألماني صاحب الثمانية عشر عاماً مسروراً بما آلت إليه الأمور في النهاية.

فيقول معلّقاً: "إنّ الشعور الذي ينتابني بعد إنهاء موسمٍ كاملٍ مع أداك فورمولا 4 جيّدٌ حتى الآن. كلّ حلبةٍ شاركتُ بها، تُعتبر جديدةً بالنسبة إليّ، لذا فمجال التعلّم واسعٌ دوماً"، ويضيف: "إنني أتطلّع قُدُماً نحو المزيد من التحسّن كسائقٍ على الحلبة وخارجها. لقد كان موسمي جيّداً حتى الآن، والتقدّم الذي أحرزته ملحوظٌ وواضحٌ. بالطبع، فإنه من الأهميّة بمكان اكتساب المزيد من الخبرة وإجراء المزيد من اللفات".

ويختم السويسريّ موضّحاً أهدافه الحالية، مع بقاء خمس جولاتٍ حتى انتهاء الموسم: "إنّ هدفي لبقيّة الموسم هو التحسّن أكثر فأكثر مع كلّ سباقٍ، وإحراز المزيد من النقاط قدر الإمكان. أما هدفي على المدى البعيد هو الإنهاء بمركزٍ على منصّة التتويج".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة سباقات المقعد الأحادي الأخرى
قائمة الفرق جنزر موتورسبورت
نوع المقالة مقابلة