ياماها تدافع عن روسي وتقول أنّ انزعاجه من ماركيز بلغ حدّ الغليان

قدّم البريطاني لين جارفيس مدير فريق ياماها تفسيره للحادث الذي وقع بين فالنتينو روسي ومارك ماركيز في سيبانغ مشيراً إلى أنّ انزعاج الإيطالي وصل حدّ الغليان أثناء المعركة التي جمعتهما.

اصطدم الثنائي عند المنعطف الـ 14 على حلبة سيبانغ خلال سباق جائزة ماليزيا الكبرى بعد أن أجبر درّاج ياماها منافسه على السير نحو القسم الخارجي قبل أن يتلامسا ما أدّى إلى سقوط الإسباني، نتيجة لذلك سينطلق روسي من آخر خانة على شبكة انطلاق سباق فالنسيا الجولة الختاميّة من الموسم.

وبالحديث عن رأيه حيال ما حدث، قال جارفيس أنّه شعر أن ماركيز كان يحاول الثأر بعد التصريحات التي أدلى بها روسي يوم الخميس الماضي والتي كان مفادها أنّ درّاج هوندا يساعد خورخي لورينزو على الفوز باللقب، حيث كان الحادث نتيجة لنفاذ صبر روسي.

"أدّى سباق فيليب آيلاند إلى الاتهامات التي وجّهها روسي إلى ماركيز أنّه حاول التحكّم بالسباق للتأثير على منحى البطولة" قال جارفيس.

وأضاف: "أعتقد أنّ ما شاهدناه خلال السباق كان محاولة ثأر ماركيز من تصريحات روسي".

ثمّ تابع: "إذا قمنا بدراسة كلّ خطوة قام بها ماركيز، فلم يكن هناك أيّ شيء مخالف للقوانين، لكن أعتقد أنّنا بحاجة إلى رؤية الصورة الأكبر حيث يتوجّب علينا التساؤل حول أسلوب السباق ومحاولة ماركيز إزعاج روسي إلى أقصى الحدود".

وأكمل: "في النهاية تسبّب ذلك في انزعاج روسي إلى الحدّ الأقصى ما دفعه للقيام بتلك الخطوة بدفع ماركيز إلى الخارج إذ لم يكن ذلك أمراً صائباً. بعد ذلك قرّر ماركيز الانعطاف نحوه واصطدم بقدمه ما تسبّب بسقوطه".

كما اعترف جارفيس في المقابل أنّ عقوبة روسي كانت مستحقّة بالرغم من استئناف ياماها الذي رفضه الاتحاد الدولي للدرّاجات.

وقال البريطاني في هذا الصدد: "أعتقد أنّه تبيّن أنّ روسي هو من قام بحركة غير قانونيّة خلال السباق".

واختتم : "هذا سبب حصوله على العقوبة بعد أن تم تقييم الحادثة على أنّها لا تندرج ضمن إطار المنافسة الرياضية".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة ماليزيا الكبرى
حلبة حلبة سيبانغ الدولية
قائمة السائقين فالنتينو روسي
نوع المقالة أخبار عاجلة