ماركيز لم يصدّق أنّه سيكون قادراً على اللحاق بلورينزو وخطف الفوز في أستراليا

اعترف الإسباني مارك ماركيز الفائز بسباق جائزة أستراليا الكبرى أنّه لم يتوّقع التغلّب على مواطنه خورخي لورينزو خلال المراحل الختاميّة لتحقيق فوزه الأوّل على حلبة فيليب آيلاند في الفئة العليا "موتو جي بي".

تقدّم ماركيز من المركز الثالث إلى الأوّل في اللفّة الأخيرة مقلّصاً ثمانية أعشار من الثانية من الفارق مع لورينزو ليتجاوزه عند منعطف "ام جي".

وسبق لبطل الموسم الماضي تصدّر السباق طيلة ثلاث لفّات في وقت سابق، لكنّه تراجع إلى المركز الرابع مع بقاء لفّتين على النهاية حيث وجد الإسباني نفسه في معركة مع أندريا يانوني وفالنتينو روسي.

وقال ماركيز: "كانت الحرارة مرتفعة إلى حدٍ ما خلال السباق. كان من الصعب الحفاظ على وتيرتي عندما ضغطت حيث بدأ الإطار الأمامي يهتزّ كثيراً".

وأضاف: "عندما وسّع لورينزو الفارق، حاولت الضغط للاقتراب منه لكن عندما لحقت به حاولت الضغط لتجاوزه لكنّ حرارة الإطار الأمامي ارتفعت كثيراً وواجهت العديد من الصعوبات".

ثمّ تابع: "بعد ذلك ارتأيت أن أبرّد الإطار قليلاً من خلال التخفيف من وتيرتي بعض الشيء، إذ في حال لم أفعل ذلك فسأخسر السباق".

وأكمل: "قمت بالتخفيف من سرعتي، لكنّني عدت للضغط مجدّداً في اللفّة الأخيرة، لم أكن أتوقّع أن أتغلّب على لورينزو".

فوز ماركيز على حلبة فيليب آيلاند يعني أن موتيجي باتت تعدّ الحلبة الوحيدة على الروزنامة الحاليّة للموتو جي بي والتي لم يحرز الإسباني الفوز عليها ضمن الفئة العليا.

وقال: "تعدّ فيليب آيلاند واحدة من حلباتي المفضّلة، كنت سريعاً في الأعوام الماضية لكنّني كنت غير محظوظ".

وأضاف: "عندما ارتفعت درّاجة حرارة الإطار كثيراً هذا اليوم، قلت في نفسي «لا، سأخسر السباق مجدّداً»، لكنّني وثقت في قدراتي، كانت معركة محتدمة مع يانوني وروسي وفي النهاية أحرزت فوزي الأوّل هنا".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة أستراليا الكبرى
حلبة حلبة جائزة فيليب آيلاند الكبرى
قائمة السائقين خورخي لورينزو , مارك ماركيز
قائمة الفرق فريق ريبسول هوندا
نوع المقالة أخبار عاجلة