لورينزو يتقدّم ماركيز وروسي في التجارب الحرّة الأولى في فيليب آيلاند

تصدّر الإسباني خورخي لورينزو حصّة التجارب الحرّة الأولى لجائزة أستراليا الكبرى على حلبة فيليب آيلاند متقدّماً على مارك ماركيز درّاج هوندا وزميله ومتصدّر الترتيب العام فالنتينو روسي.

بالرغم من زخّات المطر المتواصلة منذ بداية الحصّة، كانت هناك حركيّة كبيرة على المسار.

كان أندريا يانوني درّاج دوكاتي أوّل من وضع المعيار بتسجيله دقيقة واحدة و31.498 ثانية قبل أن ينتزع ماركيز الصدارة بتسجيله 1:31.038 دقيقة أمام بول إسبارغارو درّاج تيك 3 في حين كان لورينزو ثالثاً بفارق 0.178 ثانية عن ماركيز.

في تلك الأثناء كان روسي يقبع في المركز الـ 15 بعد طلعته الأولى متخلّفاً بـ 1.4 ثانية عن الصدارة، لكنّه سرعان ما تقدّم إلى المركز الثاني خلف ماركيز بعد تسجيله 1:31.103 دقيقة خلال طلعته الثانية.

وعاد يانوني لخطف مركز الصدارة بعد تسجيله دقيقة واحدة و30.967 ثانية ليكون بذلك أوّل النازلين تحت حاجز 1:31 دقيقة.

نتيجة لذلك تراجع لورينزو وقتياً إلى المركز السادس لكنّه تقدّم إلى الصدارة محرزاً 1:30.673 دقيقة متقّدماً على برادلي سميث بـ 0.229 ثانية.

بعد ذلك تقدّم كال كراتشلو إلى المركز الثاني أمام سميث قبل أن يقلب ماركيز الأمور لصالحه خاطفاً الصدارة بتسجيله 1:30.537 دقيقة.

وشهدت اللحظات الموالية تبادلاً للمراكز بين بطل الموسم الماضي ولورينزو قبل أن يحسم الأخير المعركة لصالحه مسجّلاً 1:30.047 دقيقة ومتقدّماً على ماركيز بـ 0.348 ثانية.

وكان بيدروسا قريباً من خطف المركز الثالث أمام كراتشلو وروسي، لكنّ متصدّر البطولة تمكّن من شقّ طريقه نحو المركز الثالث مسجّلاً 1:30.572 دقيقة لكنّه كان متخلّفاً بأكثر من نصف ثانية عن زمن لورينزو.

صاحب الأرض والجمهور جاك ميلر تقدّم إلى المركز الخامس بعد إحرازه دقيقة واحد و 30.712 ثانية أمام زميله كراتشلو.

بعد ذلك زادت حدّة الأمطار خلال الدقائق الخمس الأخيرة، ما أطاح بأيّة إمكانيّة لتحسين الأزمنة.

وأكمل سميث، يانوني، إسبارغارو ومافيريك فينياليس عقد العشرة الأوائل.

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة أستراليا الكبرى
حلبة حلبة جائزة فيليب آيلاند الكبرى
قائمة السائقين داني بيدروسا , جاك ميلر , خورخي لورينزو , مارك ماركيز , فالنتينو روسي
نوع المقالة تقرير التجارب