لورينزو كان بإمكانه تقديم وتيرة أسرع

قال الإسباني خورخي لورينزو أنّه كان بإمكانه تقديم وتيرة أسرع خلال سباق جائزة التشيك الكبرى بعد سيطرة مطلقة منه أحرز خلالها فوزه الخامس هذا الموسم.

تصدّر لورينزو السباق منذ لفّته الأولى وبدأ تدريجياً بالإبتعاد عن مواطنه ماركيز إثر تقديمه وتيرة خياليّة لم يكن أيٌ من منافسيه قادراً على مقارعتها.

لكن عندما سئل متصّدر البطولة ما إذا كان يعتبر أداءه مثالياً، أشار درّاج ياماها أنّه شعر أنّ بإمكانه السير بشكل أسرع لو تطلّب الأمر ذلك.

وقال: "لم أكن بحاجة إلى الضغط في النهاية، لذلك لم يكن السباق مثالياً، إذ كان بإمكاني السير بشكل أسرع. كانت لديّ مساحة كي لا أكون مرتاحاً، لكن حاولت عدم المخاطرة".

وأضاف: "ضغطت كثيراً في القسم الأوّل من السباق، قدت على الحدود القصوى من أجل الإبتعاد عن مارك الذي كان خلفي لعدد كبير من اللفّات".

وتابع: "توقّعت سباقاً أسرع في البداية، لكن مع خزان ممتلئ بالوقود، لم أكن قادراً على فعل ذلك. بعد بضع لفّات، تحسّن الوضع بعد استهلاك الوقود وتمكّنت من تحسين أزمنتي تدريجياً".

ثبات روسي لا يصدّق

فوز لورينزو وضعه في صدارة ترتيب البطولة متساوياً مع زميله روسي في عدد النقاط.

وبالرغم من إنهائه السباق بعيداً في المركز الثالث، إلاّ أنّ روسي حافظ على رقمه القياسي بالصعود على جميع منصّات التتويج هذا الموسم، وهو مستوى عالٍ من الثبات وصفه لورينزو بالخيالي.

وقال: "صعود روسي على منصّة التتويج بشكل دائم أمر لا يصدّق. لديث ثبات لم يقدّمه سابقاً حتى عندما كان يفوز بعدد كبير من السباقات".

وتابع: "إنّه أمرٌ صعب بالنسبة لي إذ فزت بسباقات أكثر لكنّنا متساويان في النقاط".

واختتم: "في مواسم أخرى، عندما أصعد عدداً أكبر من المرّات على منصّة التتويج، لكان في جعبتي ربّما 15 نقطة إضافيّة".

كن جزءًا من مشروعٍ كبير

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة موتو جي بي
الحدَث جائزة التشيك الكبرى
حلبة برنو
قائمة السائقين خورخي لورينزو , فالنتينو روسي
قائمة الفرق ياماها فاكتوري ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة